>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

السماح بالتدخل الأمريكى

23 يونيو 2012

بقلم : شادي طه




ما تقوم به الإدارة الأمريكية منذ ثورة 25 يناير 2011 وحتى الآن من تدخلات متتالية فى الشأن الداخلى المصرى هو أمر يدعو للقلق والحيرة التى تجعلنا نسأل من الذى سمح بهذا التدخل من البداية ؟ بالطبع ان التدخل الأمريكى فى شئون مصر هو أمر غير مقبول على الإطلاق لجموع الشعب المصرى، ولكن هل فجأة استيقظنا لنكتشف مثل هذا التدخل الآن مع تصريحات كل من نائب الرئيس الأمريكى جو بايدن ووزيرة خارجيته هيلارى كلينتون بخصوص إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية وحكم المحكمة الدستورية وما ترتب عليه من إصدار إعلان دستورى مكمل.
 

نعلم جيدا انه ليس من حق الإدارة الأمريكية أن يتخذوا مثل هذا الموقف فى مثل هذه الظروف وهو موقف يحتوى على شبهة التدخل فى شئون مصر. ولكن فى حقيقة الأمر ان الإدارة المصرية منذ منتصف حكم الرئيس الراحل أنور السادات والى الآن ليست قادرة على الخروج من دائرة التبعية الأمريكية، وهو الأمر الذى ينبع من ارتباط مصر بسياسة الانفتاح الاقتصادى، وتنفيذ الأجندة الأمريكية، والخروج من دائرة العروبة والتعامل مع القضية الفلسطينية مثلما تتعامل معها الدول الأوروبية (وفى بعض مواقف حكم مبارك كانت تتعامل أسوأ من الدول الأوروبية).

 

وحتى بعد قيام الثورة فنجد أن التدخل الأمريكى فى مصر ودول الربيع العربى مازال مستمرا ولم ينقطع بسقوط رؤوس الأنظمة، طالما تحافظ تلك الأنظمة الجديدة على علاقتها مع إسرائيل ولا تهدد المصالح الأمريكية، أما إذا استشعرت بأى تهديد فإنها تلجأ إلى العقوبات الاقتصادية والحصار مثلما فعلت مع إيران وقبلها سوريا وقبلها مصر فى عهد جمال عبدالناصر. السبب الذى جعل راشد الغنوشى عند وصوله لكرسى الحكم فى تونس عقب الثورة يزور منظمة الآى باك الصهيونية الأمريكية ويجرى أحاديث كثيرة مع الإذاعة الإسرائيلية.

 

أما فى مصر فموقف المجلس العسكرى من التدخلات الأمريكية لم يختلف كثيرا عن مبارك، فكان دائما حريصا على بقاء فلسفة النظام مبارك وهى السماح بالتدخل الأمريكى طالما لا يتعارض هذا التدخل مع بقائه فى السلطة. ولهذا رأينا إقصاء سمير رضوان، وزير المالية فى حكومة عصام شرف بعدما قرر أن يضع حدا أدنى للأجور 1200 جنيه، وحدا أعلى للأجور لا يتجاوز الـ30 ألف جنيه ومن بعده الوزير حازم الببلاوى جاء ايضا ولم يفعلا شيئا فى هذا الشأن، وكأنه موضوع ممنوع الاقتراب منه لتعارضه مع الحرية الاقتصادية التى ترسخها السياسة الأمريكية وتتبناها. رأينا إقصاء نبيل العربى من وزارة الخارجية إلى منصب أمين عام جامعة الدول العربية بعدما فتح معبر رفح، وقال إنه سيظل مفتوحا، وعبر عن رغبته فى تعديل اتفاقية كامب ديفيد مع إسرائيل، وألمح عن عودة العلاقات مع إيران، رأينا ذلك بعد مظاهرة السفارة الإسرائيلية وتصريح وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون بقطع المعونات عن مصر فى حالة المساس بالاتفاقية، بينما دولة مثل تركيا لا أحد يجرؤ ان يقول لها «تلت التلاتة كام».

 

أود أن أنصح حزب الحرية والعدالة والدكتور محمد مرسى وهو الآن على أعتاب أن يكون الرئيس الخامس لجمهورية مصر العربية، أن يرفض قبول هذا التدخل الأمريكى فى الشئون الداخلية المصرية، لان هذا هو التدخل الذى قد يفهم انه يصب فى مصلحة الإخوان الآن ولكنه فى حقيقة الأمر يستهدف تقويض سلطة الدولة المصرية فى حال فوز الدكتور مرسى لضمان انحياز حزب الحرية والعدالة الحاكم للسياسة الأمريكية فى المستقبل، وهو أمر سيعود بنا من جديد لرئيس دولة يعمل على تنفيذ سياسات الغرب حتى إن تناقضت مع مصالح الشعب المصري. أرى أن الدكتور محمد مرسى فى حال فوزه ليس بحاجة لهذا لانه سيكون قد أخذ شرعيته من المواطن المصرى ولم يأخذها من هيلارى كلينتون.

 






الرابط الأساسي


مقالات شادي طه :

(خير أجناد الارض)
مستقبل الوطن الغامض
حكومة مرسى ولا حكومة شفيق
البضائع الروسية والصينية
وفاة أبي عمار
كرسي في الكلوب تاني
زيارة كلينتونية
ليبيا الليبرالية
المحاكمات العسكرية
اقتراحات للدستور (3/3)
اقتراحات للدستور (2/3)
اقتراحات للدستور (1/3)
لو الإخوان رشوة.. لو حمزاوى خير
الواقفون أمام قصر مرسى
رسائل sms إلي
لماذا قتلوا أحمد حسين؟
عفو مبارك مقابل المال
قراءة لما قاله مرسى
لا لهجرة الأقباط
ونيس والبرادعي وعكاشة
مبروك لمرسي - مطلوب من مرسي (2)
مبروك لمرسي- مطلوب من مرسي
مصر أولاً
السياحة أكل عيش
خبر وفاة مبارك
وهكذا أكمل سيطرته بالمكمل
مرسي ولا شفيق
بلد في متاهة
عك المرحلة الانتقالية
شبكات التجسس الصينية في مصر
رسالة من سيدة قبطية
رسائل sms إلى
الثورة الثانية ثورة فلبينية
إحنا آسفين يا برادعي
مجزرة شفيق و مرسي
وتستمر قصة خالد سعيد
الإخوان هم قتلة الثوار فى موقعة الجمل
لدينا ثورة تحتضر
لا تستخفوا بعقولنا
سوريا ومجزرة أطفال الحولة
بين آل جور و حمدين
كل من فى الإعادة يتعهد
كابوس نتائج الانتخابات
فضفضة يوم الجمعة
يوم طال انتظاره - الجزء الثانى
يوم طال انتظاره
يا تري مبارك هينتخب مين؟
مكمل دستورى
بين شفيق وسلطان والبرادعى
انتصار الأمعاء الخاوية
الحملات الانتخابية تتبني ممارسات الحزب الوطني
وسائل الإعلام تختار لك الرئيس المقبل
فضفضة يوم الجمعة
العليا للرئاسة زعلانة منكم ومخصماكم
نتيجة مباراة يسرى فودة وحازم
أدعو أبوإسماعيل وأبوالأشبال للجهاد
صوتي لصباحي لأنه واحد مننا
العباسية حرب العسكر والإخوان
الشهيد عاطف الجوهرى
موقعة الجمل أمام وزارة الدفاع
من غد الثورة إلي حزب كل المصريين
«الجيزاوي» لن يكون خالد سعيد
عن اعتصام وزارة الدفاع
فضفضة يوم الجمعة
إحنا آسفين يا سيناء
رسائل قصيرة إلى
راح يعمل عمرة اتحكم عليه بسنة و20 جلدة
الهزل هو أن يعود دستور 71
مطلوب منك يا رئيس مصر
جمعة إقالة على جمعة
التصالح مع الحرامية
عودة الراجل اللي ورا عمر سليمان
كيف يتقبل أبوإسماعيل قرار استبعاده؟
موعدنا 20 أبريل
«فضفضة يوم الجمعة»
«العزل السياسى»
سليمان ليس هو الحل
«من يحكم مصر»
«سليمان ونور والشاطر والاحتياطي»
(أربع سنوات على 6 أبريل)
«فضفضة يوم الجمعة»
(العسكرى لا يحق له الترشح)
(رسائل قصيرة إلى)

الاكثر قراءة

أردوغان يفتح أبواب الجحيم على تركيا
الأهلى ثائر قبل السفر إلى الجزائز
الإسماعيلى يكافئ لاعبيه.. وفييرا يرفض إراحتهم استعدادا للذئاب
شوارعنا نظيفة
مصر تثمن نتائج التحقيقات السعودية الأولية فى قضية «خاشقجى»
د.مجدى يعقوب أمير القلوب
بدء إنتاج أول آبار «9 ب» غرب دلتا النيل بطاقة 20 مليون قدم

Facebook twitter rss