>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

قائمة الشرف

3 ابريل 2012

بقلم : الاب - رفيق جريش




خيراً فعلت المؤسسات الدينية، الأزهر الشريف والكنيسة الأرثوذكسية بالانسحاب من لجنة الدستور لينأوا عن مهزلة اللجنة الدستورية التى جرى اختيار اعضائها لدرجة أن اشراك الكنيسة الكاثوليكية سقط سهواً أو عمداً، كذلك الكنيسة الانجيلية التى قبلها بأيام قليلة قد زارت المرشد ومركز الاخوان وهلل الجميع لهذه الزيارة ولكن لم يعبأوا بهذه، حتى رفيق صموئيل حبيب هو نائب حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين وليكتمل الديكور القانونى للحزب.
 
ان ما حدث من طريقة تشكيل اللجنة المخولة لوضع الدستور هو مسلك معوج اتخذه حزب الأغلبية بالبرلمان فى تشكيلها، حيث حرص على أن يستأثر أعضاء البرلمان على 50% من مقاعدها، وأن يختار بنفسه الـ50% الآخرين من خارج البرلمان، بالمخالفة للمبادئ القانونية التى لا تقر الانتخاب الذاتى.
 
إن حزب الأغلبية بمسلكه هذا قد خان الأمانة التى انتخب من أجلها بواسطة انتخابات ديمقراطية كان عليه أن يحافظ عليها وينتهج ما يدعم الممارسة الديمقراطية التى انتخب من خلالها، لكننا وجدناه يلجأ لأسلوب الاستبداد الديكتاتورى الذى صبغ أداء الحزب الوطنى الديمقراطى المنحل باستحواذه على مقاعد اللجنة، كما استحوذ من قبل على رئاسة اللجان البرلمانية بشكل يفوق بكثير تمثيله النسبى داخل البرلمان. ان تلك البداية المشينة لكتابة الدستور، تجاهلت تماماً مبدأ الوفاق الوطنى لكتابة أى دستور، واذا ما أصر صانعوه على هذا النهج الهزيل فسوف يصاغ دستور مفتقد لمقومات الدوام.
 
 
إن السلطة التشريعية (البرلمان) منشأة من الدستور، والمنشأ لا ينشئ، كما أن اللجنة تضم كفاءات متواضعة من فصيل واحد (التيار الديني) متجاهلة الفقهاء الدستوريين والمفكرين والمبدعين والاقتصاديين، وكبار العلماء الذين تعج بهم أرض مصر.
 
فكيف إذاً لفئة برلمانية مؤقتة تصوغ دستوراً دائماً، فأين المسيحيون وأين المرأة وأين الشباب وأين الأقليات العقائدية وأين بدو سيناء وأين..؟ وأين..؟ وأين..؟ إنى أرى الآن حزباً ديمقراطياً جديداً يرفع شعار الحرية والعدالة ولا يعرف للديموقراطية طريقاً، ولكن السباحة ضد التيار لن تستمر كثيراً لأن أمواج الشعب العاتية ستتغلب حتماً فى النهاية، فأى دستور هذا سيضمن حقوق المختلف مع حزب «البرلمان» اننا حتى الآن للأسف نعيد استنساخ الماضى مرة أخرى، متناسون أهمية الفصل بين السلطات وسيادة الشعب، ومعرفة قواعد صياغة الدستور كالنصوص السابقة المذيلة بما يسقطها، لمصلحة من صاغوها.
 
 
هناك وقفة تساؤل حول هذه اللجنة «فالأزهر» أكبر مرجعية اسلامية ليس فقط فى مصر ولكن فى العالم الاسلامى أجمع و«الكنيسة» المرجع الأم لكافة مسيحيى مصر غير راضين عن هذه اللجنة، لماذا؟
 
لهذا فالحل الوحيد الذى يصلح لإنهاء هذه الأزمة هو حل هذه اللجنة واعادة تكوينها من خارج أعضاء البرلمان بغرفتيه بناء على ما جاء فى نص المادة‏60‏ من الإعلان الدستوري‏.‏
 
على أن تضم اللجنة الجديدة جميع أطياف الشعب وممثلين عن النقابات والأحزاب المصرية المختلفة والمفكرين والفقهاء الدستوريين والرموز المصرية بالخارج وممثلين عن الأزهر ومن الكنائس المصرية بمختلف طوائفهم، كما ينبغى وضع وثيقة الأزهر الأخيرة محل الاهتمام والأخذ فى الاعتبار عند وضع دستور للبلاد‏.‏
 
أوجه دعوتى الى جميع عقلاء الأمة من الذين يضعون مصلحة الوطن فى الصدارة، كى يوقفوا هذه المهزلة التى باتت خطراً كبيراً يهدد مستقبل البلاد، واذا وقع هذا المحظور سينشر ظلمة تتسيد ثرانا عقوداً كثيرة.

 







الرابط الأساسي


مقالات الاب - رفيق جريش :

زيارة البابا بعد عام
شهداءنا يطلبون القصاص
أرجوك أرجوك اسكت
ألغاز الجماعة من رجل المستحيل إلى حكومة قنديل
الصيد فى الماء العكر
الشعب ضحية الصفقات..!
الشرطة في خدمة الشعب وليس الرئيس؟
حواء تنتصر
مشاهدات أوليمبية
مأزق الدكتور قنديل
رمضان ونهش الأعراض
العدالة الاجتماعية وترقى الشعوب
العدالة الاجتماعية (1)
المرأة الليبية
فوضى المحاكم
شيماء نفق دخول لملف المعتقلين
رسائل مسيحية لكلينتون
السيادة لله دائماً
المخابرات العامة تخرج عن صمتها
أزمة ليست لها لازمة
نكسة وطن ... يا خسارة
علاقة الانفجار بالانتخابات
انزع الفتيل يا دكتور مرسى
ديوان المظالم خطوة نحو الاستقرار
حتى لا نصنع فرعوناُ جديداً
الأمر بالعنف والدعوة للمنكر
ارفعوا أيديكم عن الرئيس
الواحة في تونس وكلمة الرئيس (2)
الواحة فى تونس وكلمة الرئيس (1)
شكراً للفريق شفيق
اقطع الحبل السرى يا دكتور مرسى
شكر كبير للدكتور الجنزوري وحكومته
تغاريد البرادعى
سيناريو التهديد إلى متى..؟
من أجل مصر
حرب الأعصاب للشعب إلى متى..؟
الرئيس المنتخب.. ما له وما عليه
مشاهدات انتخابية
مجلس لإدارة التحرير
الزيارات الغامضة
فضيحة التأسيسية
بناءً عليه يارئيس المجلس
قبل أن تبطل صوتك
الرئيس المسجون والمساجين
عودة البرادعى
إلي أين نحن ذاهبون...؟
حتي نعبر المأزق
مجلس قيادة الثورة
احترام القضاء
هل نحن مقبلون على 4 سنوات عجاف؟
الحصان الرابح
شكراً «عميد الدبلوماسية»
خطاب «الجنتلمان»
كونوا صرحاء.. كفانا دهاء
شكر واجب
الانتخابات وثقافة الأذن
اليوم عُرس الوطن
ملاحظات الوقت الضائع
الكنيسة والترشيحات للرئاسة
واجبك يناديك
غزوة الصناديق الثالثة
ماذا يحدث؟!
هيبة القضاء
مرحباً بعصر الجاهلية
المناظرة
لماذا نشك؟
بعض الدروس الفرنسية
الأشقاء العرب
الخلافة من العباسية
الرايات السوداء من الكذب
هوية الرئيس
أقليات الوطن
الإخوان والعسكر
من أين لك هذا! يا مرشح الرئاسة
المرأة المصرية لن ترجع للخلف
حكم عادل ونظرة إلى الأمام
قانون الغدر السياسى
صاحبة الجلالة
مرجعية مرشح الرئاسة
السادة النواب
المزاج الشعبى «مصر أولاً»
العشرة المستبعدون من اللجنة
من الذى أتى بسليمان؟
انطباعات عن المرشحين (2)
الدنيا ربيع
انطباعات عن المرشحين (1)
شبح الثانوية العامة
رسالة للجامع والكنيسة
«رسالة للنائب الذى لم ينم»
المزايدة لا تليق
مهرجان الرئاسة للجميع
أحد الشعانين
التعدد قد يفيد
مصرستان

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
الأهلى حيران فى خلطـة «هـورويا»
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»

Facebook twitter rss