>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

هل ينفك نحس الوطن؟!

26 مايو 2012

بقلم : محمد الرفاعي




الآن.. بدأت اللحظة الفارقة، فى تاريخ الوطن المنحوس، من أيام الرئيس المؤمن أبوشومة وجلابية، ثم زاد النحس والخراب من يوم ما شفنا خلقة الراجل اللى بيلعب فى مناخيره لحد ما فتحها على زوره، والحاجة أم جمال اللى كانت بتدير الوطن بتوكيل رسمى، وبتلم الدهب من البلد كلها ـ ليس طمعًا ولا نهبًا لا سمح الله ـ ولكن عشان تستر العيال، ولو اتزنقت فى مصاريف البيت، تبيع حتتين بدل ما تستلف من الجيران، والطفل المعجزة فلتة العصر والزمان، جمال أفندى خرمنا الوطن، اللى فضل يحوش مصروفه، لحد ما اشترى البلد باللى فيها وقلبها عربخانة، يبرطع فيها هو وشلوفة المغندر. الآن.. بدأت اللحظة الفاصلة، فى تاريخ وطن كان بيطلع فى الروح، وشيخ المنسر وبطانته القواشيط، بيبيعوا جتته قطاعى، ويحاول الآن أن يلم مصارينه اللى مرمية على الأرصفة، ويقف على حيله، يتسند على دم الشهداء، ويطلع لحد الشمس ووراه الخلق كلها بيغنوا فى صوت واحد.. مصر بتتولد من جديد.
 

وإذا كانت قزايز الزيت والسكر، وتذاكر الجنة والنار، والثعبان الأقرع، والثعبان الخنافس، قد دخلوا الانتخابات كالعادة، على اعتبار أنها نجحت فى انتخابات مجلس مع السلامة يا أبوعمة مايلة، خاصة مع الناخبين الكفرة اتباع اللات والعزى، اللى يخافوا ما يختشوش، اللى يولعوا بجاز، ورغم قيام بعض المشايخ فى المساجد، بقراءة عدية ياسين على المرشحين، الذين لا يتبعون الدين الجديد لمولانا آية الله محمد بديع، عشان يتكسحوا ويسقطوا، ويدخلوا النار، إلا أن الشعب المصرى، لن يكرر تجربة الزعيم والرئيس المؤمن والرئيس الحرامى، هذا الشعب الذى يمتلك القدرة والوعى، على اختيار مستقبله ومستقبل أولاده، الشعب الساخر العظيم، فعندما كتب اتباع محمد مرسى على الفيس بوك.. مرسى على أبواب قصر الرئاسة، على اعتبار أن الوحى نزل عليهم، وقالهم مرسى ها ياخد الكرسى، رد عليهم اتباع صباحى، خلو يضرب الجرس.. حمدين جوه.

 

الآن.. بدأت اللحظة الفارقة الفاصلة فى تاريخ الوطن، الذى ينتخب رئيسه لأول مرة فى التاريخ، بعد أن كان الموتى واللصوص والقوادون، ينتخبون نيابة عنه، وأيًا كانت النتيجة، فعلينا أن نتقبل إرادة الناخبين، والحكاية كلها أربع سنين وتعدى، ولا شكة الدبوس، وعلى رأى المثل العبقرى.. اصبر على رئيسك السو.. لا يرحل.. يا تجيله مصيبة تاخده، أيًا كانت النتيجة، فعلينا أن نمنح أنفسنا فرصة لالتقاط الأنفاس وترتيب الأوراق، وكل ما نرجوه من الرئيس المقبل، أن يخلع جلابية الخلافة أو طربوش الولاية، أو طاقية الزعامة، ويضع بدلاً منها علم مصر.. وكل ما نرجوه ألا نرى سيدة مصر الأولى، أو الست الحاجة الأولى، كفاية سيئة مصر الأولى اللى فاتت، ولا أراكم الله مكروهًا فى وطن لديكم.







الرابط الأساسي


مقالات محمد الرفاعي :

جمهورية المشايخ الأولى!
حكومة ماسك الهوا بإيديا!
من مجلس سميحة لمجلس ونيس.. يا قلبى لا تحزن!
جمهورية الإخوان الأولى!
ليس بالعمة وحدها .. يحيا الإنسان!
المخ.. والعضلات!
المخلوع.. وعزرائيل!
مع السلامة يا أبوعمة مايلة!
معارك المشايخ!
الشعب يريد إسقاط الرئيس!
إلا المحكمة الدستورية يا مشايخ!
حكاية الشيخ أبوالكباتن!
لسة المجازر ممكنة!
عادل إمام وطيور الظلام!
اعتذروا يا مشايخ.. يرحكمكم الله!
العمة والكاب.. وبينهما فلول!
أرشح مطرب الحمار رئيسًا!

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الفارس يترجل
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب

Facebook twitter rss