>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

تعديل الدستور والأزمات النفسية!

7 ابريل 2019

بقلم : احمد رفعت




شخص واحد فقط فى مصر كلها احتج على إلغاء مجلس الشورى عند إعداد دستور 2014  كان العبد لله.. وقتها ـ ومقال منهم ناقشه على الهواء الإعلامى المحترم أسامة كمال ـ لم نعترض على إلغاء الشورى فحسب وإنما قلنا حيثيات رفضنا لذلك وتتلخص فى أنه ليس من المنطق للجنة تعد دستورا جديدا أن تلغى مجلس نيابى بحجة أنه بلا صلاحيات إذ إن اللجنة وهى تضع دستورا جديدا يمكنها أن تمنحه الصلاحيات التى تراها كافية للقيام بواجباته! كما أنه لا توجد ضمانة لإمكانية تمثيل خبرات وكفاءات مهمة لا تستطيع الوصول للمجلس النيابى الأول بسبب الانتخابات القبلية والعائلية التى تهيمن على الانتخابات فى مصر فضلا عن اتساع مساحة القبلية فى مصر بشكل يضيق تمثيلهم على مجلس واحد!
كانت الغلبة للغوغائية التى تهتف وتصرخ ولا تفكر.. وبالتالى يغيب المنطق معها ومعه بالطبع المصلحة العامة.. الآن لا يمكن القبول باستمرار المنهج نفسه فى التعامل مع موضوع مهم هو الدستور أيضا.. حتى أن البعض ـ نقول البعض وليس كل المعترضين على التعديلات ـ أصبحت حالتهم النفسية هى التى تحدد موقفهم من التعديلات وربما أشياء أخرى كثيرة تجرى فى مصر.. فالذين طالبوا بدور أكبر للمرأة يعترضون الآن ومن طالبوا بمساحة أكبر للشباب يعترضون الآن ومن دعوا لتفعيل قوانين ذوى الاحتياجات الخاصة يعترضون الآن ومن صرخوا من أجل حماية العمال والفلاحين يرفضون الآن ومن طالبوا طويلا بضرورة وجود نائب لرئيس الجمهورية يعترضون الآن ومن قالوا إن الدستور ـ دستور 2014 يعنى  غامض فى حسم شكل النظام المصرى وعما إذا كان رئاسيا أم برلمانيا يرفضون الآن!
بأمانة شديدة لا تدار مصالح الجماعات البشرية بهذه الطريقة فما بالنا إن كانت هذه الجماعات هى دول وشعوب عريقة فما بالنا أننا نقصد الشعب المصرى مؤسس الحضارة البشرية الأقدم والأعظم؟! وبالتالى فلسنا فى ترف أن يضيع جهد كبير مع هؤلاء.. نحترم أكثر من يرفض أو يعترض أو يبدى ملاحظات بموضوعية وعلى أسس ومنطق ووجهة نظر تبتغى المصلحة العامة.. أما الرافضون لأى شىء أو المعترضون على كل شىء حتى لو كانوا طالبوا به طويلا فلا يستحقون إلا الالتفات بعيدا عنهم وليذهب الوقت الثمين للحوار مع مخلصى الوطن وما أكثرهم.. وما أكثرهم!







الرابط الأساسي


مقالات احمد رفعت :

موسم الجامعات المصرية!
الحج المبرور!
منتدى الشباب. ماذا لو؟!
معركة الأطباء القادمة!
البطولة لم تكن فى الملعب!
«مؤتمر الشباب» فى الأمم المتحدة!
العبودية فى قطر!
مصر فى «القمة»!
البطولة المصرية الحقيقية!
رقم من شرم الشيخ!
الثانوية العامة!
المشروع المصرى وقمة «التعاون»!
«النانو» فى جامعة القاهرة!
مهمة مدنى فى «القرآن الكريم»!
أسواق رمضان وإعلام الشيطان!
أخيرا.. مصرف «بحر البقر»!
برنامج الرئيس!
المصريون وموقعة التعديلات الدستورية!
السيسى ورحلة الـ120 ساعة عمل!
حوار مجتمعى متحضر!
أكثر قرارات الرئيس شعبية!
هنا أسوان!
معارك الأمن العام!
البطل الحقيقى فى حادث القطار!
انتخابات الصحفيين التى نريدها!
أولويات الرئيس!
قلوب السيناوية ورحلة جمال شعبان!
أرقام اللواء العصار!
الشرطة فى عهد السيسى!
هكذا عادت مرسيدس للسوق المصرية!
ترحيل الألمانيين.. مليون سلام وتحية!
الأكثر احتياجا «والتعبئة العامة للمجتمع»!
من يواجه التطرف فى بلادنا بالضبط؟!
بالأرقام.. مرحلة جنى الثمار!
مبادرات الرئيس والتطهير المطلوب!
«منتدى إفريقيا» هذا ما فعلته مصر!
مصر ومواجهة تحالف «الدوحة أنقرة»!
التجديد أو الكارثة!
الصعيد الحزين لرحيل هذا الرجل!
عودة الصناعة المصرية!
المنتدى والإرهاب وسحق المؤامرة!
رئيس لا يعرف الراحة!
كيف يتغير العالم بالشراكة المصرية - الروسية؟!
الطريق الصحيح!
العبور الأخير!
الالتفاف حول مصر!
الزيارة الأصعب والأهم!
جريمة «التواصل الاجتماعى» على شاطئ البحر!
الفرقاطة والإقليمى والجلالة.. و«التحدى والإنجاز»!
مصر والصين وقمة ثلث سكان الأرض!
وكسرنا حاجز الـ10% والحمد لله!
السيسى وأسبوع الصعيد!
شاهد على اختيار مدرسى «اليابانية»!
بالأرقام!
الرئاسة والشباب.. لمن لا يعرفون!
الأمل الممتد من الاتصالات لهيئة المعاشات!
حقوق أطفال مصر!
وزير الآثار والأحلام المشروعة!
الشعب والمعجزة!
سر الهاشتاج!
هديتان فى العيد
الولاية الأصعب!
الدراما الخارجة فى مواجهة الشعب!
اعترافات بلاتينى!
«ملك إنجلترا» قبل روما وليفربول!
استسلام الإخوان!
عمال ولادنا والجدود عمال!
مصر ومبادرات الأمل!
عودة الأندال!
وزارة البيئة.. انتصار جديد وكبير للوطن!
غدا إعلان فوز الشعب المصرى!
سطر جديد فى تاريخ شعب عظيم!
ﻣﻌﻨﻰ ﺣﺸﻮد اﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﻓﻰ ﺗﺼﻮﻳﺖ اﻟﺨﺎرج!
اخرسوا.. فهذه النتيجة المنطقية للمشروعات الكبرى!
القوى الناعمة بين وزارة الثقافة وزين نصار!
أمن المصريين والحارس الأمين!
البطحة الكبيرة التى على رءوسهم!
حركة «مش ولابد»!
السيسى فى إثيوبيا ومحلب فى القاهرة!
وقائع 48 ساعة انتهت بترشح الرئيس!
معارضو الرئيس وساعة الحقيقة!
فى وداع إبراهيم نافع
فشير وفرقته!
الحقراء !
تناقضات جامعية فى ملف الإرهابية!
ليسوا ثوارا وليسوا صحفيين!
البداية من «مصر الجديدة»!
الرئيس والمقاتلون الشجعان!
..والثالثة فى جنوب السودان!
من شرم الشيخ إلى زيارة شادية!
المحاكمة العاجلة هى الحل!
غيبوبة برهامى!
خطة الانتصار على الإرهاب!
صدى البلد.. كلمة حق!
بطل فوق العادة!
باسم يوسف وحفل التجمع الخامس!
رحلة الـ23 ألف ميل!
شهادة من سوريا!
قطر وإساءة الأدب مع الكويت!
برلين على خط المواجهة مع الإخوان!
حاكموهم.. لا تستثنوا منهم أحداً!
مخلفات الإرهابية!
اللقاء الأول والأخير مع فرج فودة!

الاكثر قراءة

مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها لعلاج المواطنين وصرف الأدوية مجانًا
كاريكاتير احمد دياب
Egyption كوماندوز
انفراد.. مصر تطلق أكبر برنامج للإصلاح الإدارى والهيكلى
تطويـر القـاهرة واستعـادة التـاريخ
الفيلسوف
اليوم.. أكبر تشغيل لمصر للطيران فى موسم عودة الحجاج

Facebook twitter rss