>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 مارس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

التطاول لغة الإرهاب

15 مارس 2019

بقلم : صبحي مجاهد




لا يختلف أحد ممن له علم وفهم صحيح للدين أن الإسلام لم يدع أتباعه يوما إلى التطاول أو سوء الأدب فى التوجيه او النقد، بل علمنا أن نلتزم الأخلاق والأدب  فى الحديث حتى مع المخطئين،  وأمرنا أن ندعو إلى سبيل الرشد بالحكم والموعظة الحسنة، بل المتأمل يجد أن الله نهانا حتى عن سب ما يعبدوه المشركون، هذا هو حال ديننا الذى حرص على تعليم الأدب وعدم التطاول.
أما ما نراه اليوم من سوء أدب وتطاول من الجماعة الإرهابية يؤكد فى كل يوم أن هؤلاء لا يريدون دينا، وأن التطاول سيظل هو لغة الإرهاب والإرهابيين،  وكما  قال  وزير الأوقاف د.  محمد مختار جمعة إن كذب وسوء أدب العناصر الإخوانية الضالة المجرمة فى حق دينها ووطنها  يتصادم كل التصادم مع الدين والقيم ويخرج على كل حدود اللياقة والأدب، بما يصد عن سبيل الله.
إن هؤلاء  بسوء أدبهم لا يمثلون الإسلام  وإنما يمثلون أنفسهم  حيث جعلوا من حديثهم المسيء لوطنهم  مصدرا للتكسب  وتحقيق المصالح، دون النظر إلى خلق أو دين، بل أصبحوا أداة للنيل من الوطن  وتشويه صورة الدين بدعواتهم المتكررة إلى العنف وترويع الآمنين وسفك الدماء
ولقد كذب هؤلاء الداعين للعنف والإساءة لوطنهم حيث يقولون إنهم على دين الله وإنهم يلتزمون نهج رسول الله صلى الله عليه وسلم، فرسولنا الكريم لم يكن فظا، بل كان لين القول، رحيما بكل من حوله، عفوا حتى عمن ظلمه، بل علمنا حب الوطن الذى لا تزال تلك الجماعة الإرهابية ينكرونه، ويطالبون بهدمه من أجل انفسهم، فرسول الله ضرب لا أروع الأمثلة فى الانتماء للوطن والأرض الذى ينشأ الإنسان عليها حين خرج من مكة قائلا:» إنك أحب بلاد  الله إلى ولولا  أن أهلك أخرجونى منك ما خرجت».
ولا تزال عناصر تلك الجماعات الخائنة لأوطانها يمارسون النيل حتى من المؤسسات الدينية  التى  تقف فى وجهها وتبين حقيقة الدين منها ، ولا ادل على ذلك الهجوم الأخير الذى تابعته على الأزهر الشريف عقب إصداره بيانا  قويا يوضح ما كانت تحاول الجماعة الإرهابية أن توارى به عورتها.
وأؤيد دعوة وزير الأوقاف بأنه: «لم يعد لأحد عذر فى التستر على عناصرها المجرمة أو التمكين لها فى أى مفصل من مفاصل الدولة، فهم خطر حيث حلوا، وأينما توجهوا كان الفساد والإفساد والمكر والفتن، ولا سيما أنهم صاروا لعبة وأداة فى أيدى من يستهدفون أمن منطقتنا وأمانها واستقرارها وخيراتها ومقدراتها وإضعافها وتفكيك دولها وتمزيق أوصالها وإسقاطها فى أتون الفوضى».. حفظ الله ديننا وأوطاننا ومؤسساتنا .







الرابط الأساسي


مقالات صبحي مجاهد :

حسن الصحبة بالأمهات
الإسلام وتكريم المرأة
أطلس الأوقاف
الحب المشروع
الأزهر .. ومكانته
حماية الوقف ومشروع الأوقاف
الوطن أولا
 نبي الإنسانية وأخلاق الحبيب
أمانة « ذوى الاحتياجات الخاصة»
تجديد للتنوير
ضد الإدمان
مؤتمر الافتاء والتجديد المنتظر
مبادرة لنشر الفكر الوسطى
جهود سعودية لراحة الحجيج
أمانة المنبر.. ووثيقة الأوقاف
جهود الإمام.. ومكانة الأزهر
حق الفتوى للدعاة
 وفاة عالم مستنير
الوزير المجدد
صدقة الفطر .. وفرحة الفقير
صوم الصالحين
خطوات الشيطان
الزكاة وحقيقة استثمارها
رمضان فرصة
رمضان ومراجعة النفس
الدعاة.. والموعظة الحسنة
 مجلس عالمى للقرآن .. ودليل للأئمة
تكريم القرآن وحفظته
وزير.. ودعاة ضد الإرهاب
سفر الدعاة .. وقرار الوزير
قوائم الدعوة والفتوى
تقييم الدعاة
تطوير أئمة الأوقاف
فوضى مكبرات الصوت بالمساجد .. وقرار الوزير
تحليلات مغرضة للوقيعة بالأزهر
حقيقة الحب
عملية تطهير للفاسدين بالأوقاف
فتاوى تفصيل
الإفتاء ومواجهة الإرهاب
الخطبة المكتوبة
العقلية الواعية لوزير الأوقاف
رسائل الطيب لبورما وإسرائيل
الأزهر والإفتاء ومحاصرة الفكر المتطرف
المتشددون وميلاد المسيح
الأزهر فى مواجهة التشيع
ساحة الطيب وكرم الإمام الأكبر
أمن مصر وعد إلهى
تأشيرة حج
حجاج برتبة شهداء
الصدق منجاة العمل الخيرى
الأزهر والأوقاف.. تكامل لا اختلاف
عندما يتحدث الغرب باسم الإسلام
الإسراء.. وعلاقتنا بالله
الأزهر ومؤسسة القرن الأمريكية

الاكثر قراءة

السيسى لـ«الشباب»: تمسكوا بأحلامكم واجعلوا الحوار وتقبل الآخر دستوركم
وسام الاحترام د.محمد المشالي طبيب الغلابة
لقاء القمة يخيم على معسكر المنتخب
جدولة مستحقات المعاشات
6 عروض لتطوير شركة الحديد والصلب بحلوان باستثمارات 250 مليون يورو
زواج المقايضة «بيعة وشروة»
السيسى يدعو لوضع آلية للتعامل مع ظاهرة انتقال «الإرهابيين» بين الدول

Facebook twitter rss