>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

27 مارس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

الحب المشروع

15 فبراير 2019

بقلم : صبحي مجاهد




 كثير من الناس ممن يحتلفون بالحب كل عام  قد لا يعرفون حقيقته، ولا يعرفون ان الدين لا ينافى الحب بل هو قائم عليه، فالحب هو أساس الإيمان فبحب الله ورسوله يبلغ الإنسان قمة الإيمان، ولا ادل على اهمية الحب هو حرص الرسول صلى الله عليه وسلم على التاكيد على محبته حيث قال فى الحديث المشهور: لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين»، حيث إن من لوازم حبّ الله - تعالى- حُبّ المرء لرسوله صلّى الله عليه وسلّم؛ فهو المُرسل برسالة التوحيد، وهداية الناس.
 والوصول إلى محبّة الله تعالى ورضاه طرقه كثيرة، منها: معرفته- سبحانه وتعالى- حقَّ المعرفة بالبحث فى أسمائه الحسنى وصفاته العُلا، واجتهاد العبد فى تطبيقها فى حياته العمليّة وتصرفاته اليوميّة التى تُثبت أنّه مع المعرفة تطبيقاً يُرضى الله تعالى، وذِكر الله - سبحانه وتعالى- باستمرار وفى الأحوال والأوقات كلّها، فهو من أعظم الأدلّة على المحبّة، وكذلك استشعار العبد لنِعَم الله- تعالى- عليه، فحبّ الله - تعالى- بسبب نِعَمه يعدّ نوعاً من أنواع شُكره وحمده.
أما الوصول إلى محبة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم تكون بكثرة الصلاة عليه، واتباع سنته، وتطبيق هديه فى كل شيء، ومحبة آل بيته الكرام، فهذه هى بداية زرع المحبة فى قلوب العباد، فمن احب الله ورسوله أحب من حوله ولم يسع لضرر أو لأذى أحد ابتغاء مرضات الله، فأصبح الحب هو أساس الاستقرار فى الحياة، فبالحب ينتفى الحقد، وتغلق الأبواب أمام من يحاول ان يزرع الوقيعة بين الناس.
وعلى الجانب الإنسانى فكل مشاعر توصل صاحبها إلى الرقى ومعاملة من حوله معاملة حسنة من باب من أبواب الحب المشروع الذى لا يخالف شرع الله، ولا حكمته من إيجاد الخلق ألا وهى التعير والبناء وهما أمران لا يتحققان إلا بالحب.
 كما أن الحب بين الشاب والفتاة إن كان لزواج فهو مشروع، فالحب كما يقول بعض العلماء  ستار للعيوب وكفار للذنوب، وكلما زاد الحب الطاهر العفيف بغرض الزواج زاد تكفير الذنوب، لأن الحب يجعل الزوج يصبر على زوجته، وكذلك الزوجة تصبر على زوجها.
إن الحب المشروع لا يمكن لأحد ان يرفضه او يقف ضده، لكن تلك الكلمة يستخدمها البعض وهو لا يعلم حقيقتها، حيث إن المشكلة هو ما نراه  من  حب مصطنع يطلب فيه الإنسان مصلحة أو أمر ما وليس حبا خالصا.
وختاما، فإن أبواب الحب المشروع متعددة فحب الأبناء تكون من خلال تنشئتهم تنشئة صالحة تخرجهم لبناء الوطن ورقيه، وحب الأزواج والزوجات تكون بحسن المعاشرة والكلمة الطيبة بعيدا عن الندية والمقارنات التى تؤدى لغلق أبواب الحب بين الزوجى .. اما حب الوطن فالوصول إليه يكون من أمور متعددة اهمها التضحية من اجله، والسعى لتقدمه، والصبر على ما قد نواجهه من صعاب حتى ترسو سفينة الوطن، ويصبح فى اعلى المراتب بين الأمم .. فكل عام والجميع فى حب خير.







الرابط الأساسي


مقالات صبحي مجاهد :

حسن الصحبة بالأمهات
التطاول لغة الإرهاب
الإسلام وتكريم المرأة
أطلس الأوقاف
الأزهر .. ومكانته
حماية الوقف ومشروع الأوقاف
الوطن أولا
 نبي الإنسانية وأخلاق الحبيب
أمانة « ذوى الاحتياجات الخاصة»
تجديد للتنوير
ضد الإدمان
مؤتمر الافتاء والتجديد المنتظر
مبادرة لنشر الفكر الوسطى
جهود سعودية لراحة الحجيج
أمانة المنبر.. ووثيقة الأوقاف
جهود الإمام.. ومكانة الأزهر
حق الفتوى للدعاة
 وفاة عالم مستنير
الوزير المجدد
صدقة الفطر .. وفرحة الفقير
صوم الصالحين
خطوات الشيطان
الزكاة وحقيقة استثمارها
رمضان فرصة
رمضان ومراجعة النفس
الدعاة.. والموعظة الحسنة
 مجلس عالمى للقرآن .. ودليل للأئمة
تكريم القرآن وحفظته
وزير.. ودعاة ضد الإرهاب
سفر الدعاة .. وقرار الوزير
قوائم الدعوة والفتوى
تقييم الدعاة
تطوير أئمة الأوقاف
فوضى مكبرات الصوت بالمساجد .. وقرار الوزير
تحليلات مغرضة للوقيعة بالأزهر
حقيقة الحب
عملية تطهير للفاسدين بالأوقاف
فتاوى تفصيل
الإفتاء ومواجهة الإرهاب
الخطبة المكتوبة
العقلية الواعية لوزير الأوقاف
رسائل الطيب لبورما وإسرائيل
الأزهر والإفتاء ومحاصرة الفكر المتطرف
المتشددون وميلاد المسيح
الأزهر فى مواجهة التشيع
ساحة الطيب وكرم الإمام الأكبر
أمن مصر وعد إلهى
تأشيرة حج
حجاج برتبة شهداء
الصدق منجاة العمل الخيرى
الأزهر والأوقاف.. تكامل لا اختلاف
عندما يتحدث الغرب باسم الإسلام
الإسراء.. وعلاقتنا بالله
الأزهر ومؤسسة القرن الأمريكية

الاكثر قراءة

الحضارة المصرية تبهر الرئيس البلغارى فى القلعة ومتحف التحرير
«بيرلو»: يوفنتوس سيفوز بأوروبا.. بشرط
50 دار نشر تشارك فى معرض الإسكندرية الدولى للكتاب
«القاهرة - صوفيا».. الطريق لاستقرار الشرق الأوسط والبلقان
سفارة مصر بالبرازيل تحتفل بيوم المرأة العالمى
إطلاق مجلس الأعمال المصرى البلغارى
«كانتى» عن مفاوضات الريال: مفيش حاجة رسمى

Facebook twitter rss