>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 فبراير 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

«الفتاح العليم» والخطاب المستنير

14 يناير 2019

بقلم : اشرف ابو الريش




استمعت الجمعة الماضية إلى أول خطبة تقام من مسجد الفتاح العليم بالعاصمة الإدارية الجديدة الذى افتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسى، خلال الأيام الماضية.. نموذج مشرف لعالم مصرى متحضر يخاطب العقول المسلمة وغير المسلمة هذا الشاب الأربعينى الدكتور أسامة الأزهرى الذى ينطلق من لسانه حلو الكلام وأعذبه  بصورة تلقائية لا تخلو من جذب المستمع  للخطبة من أول كلمة فيها إلى نهايتها.. تشعر للوهلة الأولى عندما تنظر فى وجه الأزهرى أنك تقف أمام عالم عابد تقى يغار على وطنه ويقدس ترابه وسماءه وهذا هو النموذج المثالى الذى من المفترض أن يتحلى به كل من يصعد المنبر موضع رسول الله الكريم مخاطبًا المسلمين فى أمور حياتهم الدينية والدنيوية والأخروية بصورة حديثة تتمشى مع ركب التطورات الحادثة فى مصر وتتعدى بصورة مبسطة إلى العالم فى شكل خطاب دينى مستنير يوضح صورة وعظمة هذا الدين الذى جاء إلينا دون تعب أو جهد عن طريق النبى صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام من بعده على طبق من ذهب.
الحقيقة أن نموذج خطيب مسجد «الفتاح العليم» يحتاج إلى وقفة بروية لمعظم  الخطباء فى العديد من مساجدنا بالمحافظات إذا كنا نريد حقًا تطوير الخطاب الدينى لا أنكر دور الأزهر الشريف ودور الوعاظ فى الحملات الدينية ولا دور وزارة الأوقاف التى استطاع وزيرها الدكتور محمد مختار جمعة أن يدير بجدارة حقل الدعوة والسيطرة على منظومة شديدة الصعوبة خلال الأربع سنوات الماضية وغلق الأبواب أمام التيارات التى ضربت عقول المصريين بعد الثورة بأفكار رجعية تتسم بالتشدد والإرهاب الفكرى وعدم قبول الآخر.. ولكن نحتاج إلى مزيد من التنقية والفلترة لكل من يصعدون المنابر ويخاطبون الناس بلغة رقيقة بعيدة عن الواقع والعصر الذى نعيش فيه ولذلك نجد تأثير الخطيب فى المصلين ضعيفًا إلا من رحم ربى.
  نعود إلى فلسفة أول خطبة من الفتاح العليم وكيف كانت شاملة جامعة لمصر فى كل محافظاتها ورسالة موجهة للعالم كله من أرض الكنانة التى تشهد الأمل الذى يتحول إلى عمل، والحلم الذى يحققه العلم، والإرادة التى تتحول إلى إدارة، وإرهاب ينهزم، وجرح يلتئم، وشعب مترابط ينسجم، وجيش عظيم يحمى وشعب كريم يبنى.
ويوجه الخطيب كلمات بسيطة مؤثرة فى عقول المستمعين  فيقول: شعب مصر العظيم، فى عام جديد، وعاصمة جديدة لمصر فقد آن لنا أن نصنع خطابًا دينيًا جديدًا تنطوى فيه صفحات مؤلمة من الإرهاب والكفر والعدوان والدماء وتمزيق الدول والشعوب، آن لنا أن يولد وينطلق للعالم من أرض مصر خطاب دينى جديد عميق مرتبط بأصله من القرآن والسنة وعلوم الأمة وحضارتها متصل بالعصر بمختلف أزماته وأسئلته وتحدياته.
وتوجه العالم الأزهرى، بتحية حب وولاء إلى سيد وقف قبل بضع ألوف من السنين على أرض مصر مدبرًا ومخططًا وراعيًا لأساليب خروج أرض الكنانة من أزمتها مؤيدا بنور الوحى والنبوة محفوظًا بالعصمة والعناية سيدنا يوسف بن يعقوب، يوم أن وقف وجعل نبوته ورسالته قائمة على أصلين الأول الدعوة إلى توحيد الله الذى هوأساس سائر الرسالات والأصل الثانى حماية مصر وإنقاذها.
هذه الخطبة البداية الأولى لانطلاق خطاب دينى يرقى إلى العقول ويوقف الصراع المذهبى بين المسلمين ويفكك الفكر المتطرف الذى يهدد المجتمعات العربية والإسلامية ويظهر الإسلام على غير حقيقته التى جاءت من أجل الرحمة والتسامح وحب الأوطان وقبول الآخر.







الرابط الأساسي


مقالات اشرف ابو الريش :

«وإن جندنا لهم الغالبون»
زعامة إفريقيا بين ناصر والسيسى
الاستقرار السياسى والاقتصادى
مصر والسودان.. «نور حياة»
المشردون... وأيادى الدولة الدافئة
عبد الله الأزهرى.. وأم صبحى القبطية
أصوات المآذن وأجراس الكنائس
«أورجانيك الفقراء»
حكاية بناء الوطن والمواطن
100مليون شكرا!
الاستقرار والنجاح.. وصناعة الدفاع
الأخلاق الطيبة.. وذكرى ميلاد النبى
عودة السياحة
الشباب.. أفضل استثمار
الدولة القوية.. والمحتكر الضعيف
روح أكتوبر.. وعقيدة المقاتل
ما أحوجنا إلى العمل والصبر
السياسة الخارجية للدولة القوية
صحة المصريين.. وقنوات الفتنة
زغاريد المستقبل
الرهان على المستقبل
الدولة القوية.. والمشروعات الكبرى
إلى عرفات الله
الحج.. وفريضة بناء الوطن
قنوات «الخونة».. وقنوات «الوطن»
«الهاشتاج» لايبنى الدول.. ولا يحمى أمنها
«يونيو ويوليو».. الشعب فى حماية الجيش
يونيو ويوليو.. الشعب فى حماية الجيش
خلايا الإخوان والطابور الخامس.. خطر
«30 يونيو».. الثورة مستمرة
لن نتلون
اصبروا على الوطن
قادرون على التحدى
علاقتنا بالسودان مقدسة
عبقرية السادات وشفافية الإمام
روحانية رمضان والدراما الهادفة
فاتورة الحساب
الصحة والتعليم
كتائب تطهير وتعمير سيناء
تحرير سيناء.. ومواكب الشهداء
اتحدوا.. الأمة فى خطر
المصالحة خيانة للوطن
تحيا مصر
لا صوت يعلو فوق صوت الوطن
الرئيس المتواضع
مكافحة الفساد والإرهاب
الطريق الإقليمى.. الحلم
خير أجناد الأرض
سيناء 2018.. رسالة
حب مصر من الإيمان
وصايا الخارج الفاسدة
مواطن بدرجة رئيس
ضريح سيدنا المرسى

الاكثر قراءة

«فانيا إكسرجيان».. ضحية التطرف
نساء أرمينيا.. جمال وإبداع
رحلة الدم والهوية أبرز قضايا مسرح الأرمن فى مصر
خادم الحرمين يزور مصر غداً
صاروخــــــــــان الرسام الساخر
إمـبراطـوريـة العـار
وَشـَهِدَ شـَاهـِدٌ مـِنْ أَهـْلـِهم .. أهالى الإرهابيين يعترفون بتورط أبنائهم فى جريمة اغتيال النائب العام

Facebook twitter rss