>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 يوليو 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

يوم القيامة فى رأس السنة!

28 ديسمبر 2018

بقلم : ايناس الشيخ




دائما ما تكون الدقائق حياة... تنبض فى كل ثانية بروحِ تأخذ منها حياتك... هكذا كانت الدقائق التى تفصلنا عن بدء السنة الجديدة عام ٢٠١٩، دقائق أخرجت روح الفنان داخلنا ليجسد بريشته _أحلام اليقظة _فى لوحة فنية رائعة هى أمنية كل منا للعام الجديد.

بالقلم الرصاص نرسم تفاصيل اللوحة... ونترك الممحاة والألوان للحياة لتؤكد تفاصيلها وتضع الرتوش النهائية عليها، فلم نملك أكثر من قلم رصاص ينثر بذراته أحلاماً وردية لمستقبل أفضل...لوحة فنية رُسمت تحت الإنشاء  كان القدر أول الموقعين عليها، فهى لوحة قدرية حتى وإن كان الإنسان رساماً لملامحها، فتوثيقها دائما ليس بيد الإنسان، بل بيد الخالق عز وجل.

البعض يستند على رسم لوحته من بقايا أحلام لم تلحقْ بعد بقطار السنة الماضية، والبعض الآخر يستند على رسم لوحته بتوقعات أبراج ونجوم تُلهم ريشته، والبعض لم يجرؤ على الشروع برسم لوحته... فتركها مجبراً برداء الرضا للحياة ترسمها له.
كسرب حمام سلام تنطلق أمنيات العام الجديد من أقفاص صدورنا... برداء أبيض تلوح بجناحها ،على مشارف رأس كل سنة جديدة تنتظر حكم الإفراج عنها لتنطلق، لعلها تعود لأصحابها بما يتمنون... ولكن المؤسف هذه المرة... أن نرى أمنية برداء أسود تلوح بجناحها فى سماء ٢٠١٩. أمنية بائسة أرسلتها إحدى السيدات عبر برنامج تليفزيونى... أراد أن يزخرف حلقته ببعض الأمنيات الواعدة للسنة الجديدة... وإذ به يفاجأ بأمنية سوداء خرجت من فم سيدة تحلم  (بأن يكون يوم رأس السنة الجديدة هو يوم القيامة!).
توقفت كثيراً أمام هذه الأمنية البائسة، وأعتقد أن كل من شاهد هذه السيدة قد توقف معى كثيراً أمام هذه الأمنية اندهاشاً بتساؤل... هل هذه الأمنية البائسة هى نتيجة حياة بائسة؟ أم أن هذه الأمنية البائسة هى نتيجة إنسانة بائسة؟!...فى الحقيقة بعد تفكير طويل للوصول لإجابة مبررة لهذه الأمنية البائسة... وجدت أن الحياة حتى وإن أسعدتنا لحظات، فهى على الأغلب تأتى لنا بلونها القاتم فى أتعس لحظاتها، فهكذا خُلقت الحياة، وهكذا جُلب الإنسان على المتاعب والشقاء (ولقد خلقنا الإنسان فى كبد)، ولكن بكل تأكيد لم تجلب النفس البشرية بفطرتها على التعاسة والحزن أو رفض الحياة، رغم كل ما يحيط بها من شقاء وصعاب، دائماً الفطرة السليمة للإنسان هى فطرة محبة ومقبلة على الحياة، فطرة سمحة تحاول أن تَسعدَ ولو بالقليل بحالة من الرضا يسودها الطمأنينة والإيمان بالقدر.
يا سيدتي... انظرى حولك.. من منا فى هذا الكون مهما كان نفوذه وسلطته وماله، ومهما سُخر له من الحياة لينعمَ ويرتاح... يشعر بالراحة الكاملة!! من منا لم يحزن، لم يشعر بلحظات مؤلمة تمزق صدره، لم تتكالب عليه الدنيا فى أشد لحظات ضعفه...بكل تأكيد لا أحد.

انظرى حولك... على الناحية المقابلة... ستجدى بائع الفول، وعامل النظافة، والبائع المتجول حتى المتسول والمريض رغم كل هذا الشقاء وهذه المتاعب التى يمر بها فى كل لحظة، إلا أن نفسه الراضية هى مضمون سعادة الحياة له، فلم يكن ليحلم قط بأن يكون غده هو نهايته... فما زال لديه الكثير من الأمنيات والأحلام للعام الجديد، حتى وإن كانت بسيطة فنفسه الراضية مازالت تحمل حلمها الصغير للعام المقبل.

الخلاصة أن الحياة هى الحياة.. ستظل بتقلباتها تصيبك كمرض مزمن لا شفاء منه، مهما بلغت منها من الاستقرار، هى لا تستقر...فهى كالبحر الهائج دائماً، لذلك من الحمق أن نحاول ترويض هذه الحياة عن ترويض أنفسنا.
 فشراسة الحياة متمردة دائماً، وشراسة النفس البشرية تسكن إلى خالقها بالطمأنينة.
اسمحيلى أن أتمنى أنا لكى سيدتى هذا العام...
[أمنيتى لكى هذا العام... أن يهديكى (بابا نويل) علبة ألوان ولوحة بيضاء... لعلكِ تجربى هذه الألوان فتجدى لوناً آخر غير اللون الأسود تعشقه عيناكى... تأكدى أن هذه اللوحة البيضاء تقبل كل الألوان، وتعكسها بوضوح تام... فقط كل ما عليكى أن تجربى وتحسنى اختيار اللون... حتى تبدو لكى اللوحة فى صورة أفضل وأجمل].







الرابط الأساسي


مقالات ايناس الشيخ :

إنسان الغاب..!
شعبولا يفضح جهل وعنصرية المجتمع
الكلمة كلمتى.. والشورة شورتى!
رتيبة محمد شلف
هل اختفت الأسرة المصرية؟!
روميو وجولييت فى معمل الأبحاث!
الست مش للبيع والرجل مش بنك!
طلقنى طلقنى
باب النجار مخلع
فى بلد البنات
بين هرمونات الأنوثة والذكورة.. تتحدث المرأة!
حصان العمر
علاقات فى مهب الريح
الإنسان ناقص يا سادة

الاكثر قراءة

رئيس الأركان يلتقى نظيره السودانى لبحث سبل دعم علاقات التعاون العسكرى
التليجراف: أوروبا تستعد لطرد تركيا من «الناتو»
كنـوز الـوطـن الحوش السلطانى تاريخ محمد على.. كنوز تنتظر من ينقذها
تخل عن «الإرهابية».. وتصالح مع مصر
لا بـديل عن حـل الـدولتين
دعـم استقـرار السـودان
فضائح «إمارة الإرهاب»

Facebook twitter rss