>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 يناير 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

الإسلام دين وليس دولة (7-7) خيانة تحت الطلب!

9 ديسمبر 2018

بقلم : رشدي أباظة




لنحكى قصة لم يلتفت لها الكثير من باحثى الإسلام السياسى فى الشرق الأوسط. القصة حجر  زواية فى ملف دعاة فكرة «الإسلام دين ودولة»!

 فى الحرب العالمية الأولى وأثناء القتال بين القوات الألمانية وجيش الاتحاد السوفيتى حدثت مفاجأة عسكرية نادرة داخل الجيش الروسى. مفاجأه اذهلت الروس و الألمان معا.

جنود مسلمون داخل الجيش الروسى هرعوا من القتال. سلموا أنفسهم طواعية لوحدات الجيش الألمانى دون اضطرار عسكرى.
الألمان هم عدو بلادهم الأول آنذاك. كان هدف الجيوش الهتلرية احتلال روسيا.

لم يسلم الجنود المسلمون فى الجيش الروسى أنفسهم فقط للجيوش الألمانية. بل طلبوا الانضمام إليهم فى قتال الروس!

صدقت أجهزة التحقيق العسكرية على طلب الجنود الروس المسلمين. وكانت «وحدات السوفييت» داخل الجيش الألمانى. وقاتل المسلمون الروس بلادهم من داخل صفوف الألمان.
ذهبت السكرة لتأتى الفكرة. لقد كان السبب أن المسلمين الروس يرون بلادهم بلاد كفر وإلحاد. ورأوا أن دولتهم تستحق التدمير. فكان قرارهم بنصرة العقيدة الدينية على دولتهم الوطنية على الرغم من أن بلادهم تقاتل عدوًا يريد اغتصاب دولتهم!

التقطت المخابرات الألمانية الحادثة المذهلة. فكان القرار بتوظيف أرباب العقيدة الدينية بالمجان. فكانت الدولة الألمانية أول من وظف دعاة الإسلام السياسى فى أوروبا وأنشأت لهم مركزًا رئيسيًا فى ميونيخ لا يزال قائمًا حتى الآن. هذا المركز الذى تولى رئاسته لعشرين عامًا مرشد الإخوان المسلمين الأسبق مهدى عاكف!

هكذا تتم ممارسة الخيانة المشروعة عندما يتم تسويغها بمبرر شرعى. فيعتقد المسلم المصرى أن المسلم الماليزى أقرب له من المسيحى المصرى الذى يشارك نفس المصير. كما يعتقد المسيحى المارونى  اللبنانى أن المسيحى الفرنسى أقرب له من المسلم اللبنانى. هكذا تفعل «الهوية العقائدية» والغرس العقائدى بأن الدولة الوطنية هى انتقاص من مفهوم أشمل لوهم اسمه «الدولة الدينية»!
بعد سيطرة الحلفاء بقيادة الولايات المتحدة على أورربا عقب انتصار الحرب العالمية الثانية التقطت المخابرات الأمريكية الفكرة الجهنمية التى استخلصها الألمان والتى تقول إن أسهل وأيسر تجنيد هو تجنيد أهل «الهوية الدينية» لتصويبهم ضد أى شىء وبأى شىء وفى أى شىء. وبالمجان دون بذل مجهودات التجنيد المعتادة!

فقاموا بتجنيد الإسلاميين أصحاب فكرة الاسلام دولة للقضاء على أعداء أمريكا تارة كما فعلوا ضد السوفييت فى أفغانستان وتارة ضد الدول الوطنية فى أحداث ما يسمى بالرييع العربى!

وضع الألمان حجر الأساس. أكمل الأمريكان البنيان.
منذ ذلك الحين يتم استخدام هؤلاء شر استخدام فى تخريب الدول من الداخل باسم الإسلام.
لقد كانت فكرة أن الإسلام بداخله مفهوم الدولة هى أخطر ما واجهه الإسلام ولا يزال.
هكذا تتم ممارسة الخيانة المطمئنة التى تستند لوهم شرعى يهدف لبناء جيل يعتقد أن حدود الدول وسيادتها هى إجراءات إدارية لتفتيت الدولة الإسلامية.
فهل أنتم منتهون؟







الرابط الأساسي


مقالات رشدي أباظة :

أوباما - بومبيو.. بين خطابين ٥- تصحيح المسار
أوباما - بومبيو.. بين خطابين ٤- هل هى توبة أمريكية؟!
أوباما - بومبيو.. بين خطابين 3 - التفويض بالقتل!
أوباما - بومبيو.. بين خطابين ٢- التبشير بالفوضى!
أوباما - بومبيو.. بين خطابين ١- العشرية السوداء!
حافظ الميرازى.. العائد من الفشل «2-2»
حافظ الميرازى.. العائد من الفشل «١-٢»
أمم إفريقيا 2019 «3-3» الفريق الرئاسى
أمم إفريقيا 2019 «3-2» الدلالات السياسية
أمم إفريقيا ٢٠١٩ «١-٣» مصر «بلد اللّه»
الأسئلة الصعبة بين تل أبيب وواشنطن «2-2»
الأسئلة الصعبة بين تل أبيب وواشنطن! «١-٢»
فى فلسفة المسجد والكاتدرائية ٢- الله.. مع من؟!
فى فلسفة المسجد والكاتدرائية ١- رسائل فوق سياسية
إعلام الإخوان.. معتز ـ ناصر ٦- المواجهة!
إعلام الإخوان.. معتز ـ ناصر ٥- المهتز!
إعلام الإخوان.. معتز - ناصر ٤- الجاسوس المعلن
إعلام الإخوان.. معتز- ناصر ٣- غرفة عمليات إسطنبول!
إعلام الإخوان .. معتز - ناصر ٢- من الصدمة إلى الصدام!
التسلل الإعلامى -1 إعلام الإخوان.. معتز - ناصر
تجديد الخطاب الاجتماعى!
استبـاحة المـال العـام!
خيرى ومجدى فى قاعة العرض السينمائى! «2-2»
خيرى ومجدى فى قاعة العرض السينمائى! «١-٢»
هل مصر دولة حرة مستقلة «2-2»
هل مصر دولة حرة مستقلة ؟! «١-٢»
النيابة فى نقابة الصيادلة!
تسويق مصر «2-2»
تسويق مصر «2-1»
إكس لارچ! «2-2»
إكس لارچ! «2-1»
السترات الدافئة «2-2»
السترات «الدافئة» «١-٢»
سقوط الإعلام الغربى
«مكى».. أغلى من الياقوت
الشيخ كشك المنولوجست الدينى (2-2)
الشيخ كشك.. المنولوجست الدينى (١-٢)
الإسلام دين وليس دولة «6-٧» صراع القوميات!
الإسلام دين وليس دولة (5-7) الحسين شهيدًا سياسيًا !
الإسلام دين وليس دولة (٤-٧) الوطن فوق العقيدة!
الإسلام دين وليس دولة (٣-٧)
الإسلام دين وليس دولة (7-2)
الإسلام دين وليس دولة «١-٧» خطيئة بنى أمية!
المافيا الدينية (7-7) المدنية أصل الدولة
المافيا الدينية (٦-٧).. كهنوت تصدير الأزمات
المافيا الدينية «٥-٧».. اغتيال الفقه!
المافيا الدينية (٤-٧).. الإرهاب تحت الجلد!
المافيا الدينية (7-3).. تنظيم الإمامة والعمامة!
المافيا الدينية.. الظهير الشرعى للتطرف! «٢-٧»
المافيا الدينية.. دولة الكهنة (١-٧)
«محمد» الذى لم يعرفه المسلمون! (3-3)
«محمد» الذى لم يعرفه المسلمون! (3-2)
«محمد» الذى لم يعرفه المسلمون! (3-1)
اغتيال القوة الناعمة.. «بيكا وشطة» نجوم شباك! (٢-٢)
اغتيال القوة الناعمة.. جريمة يناير «2-1»
خالد منتصر.. تكفير التفكير!
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-3)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-2)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-1)
لميس الحديدى.. جيم أوفر!
حسام بدراوى .. مؤسس حقوق الإرهاب!
الجريمة الضاحكة
الُمجدد عبدالفتاح السيسى!
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-4)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-3)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (٢-٤)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (١-٤)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-3)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-2)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (١-٣)
السودان وديعة الدبلوماسية الرشيدة (2-2)
السودان.. وديعة الدبلوماسية الرشيدة (١-٢)
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «2-2»
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «1-2»
برامج الطهو القاتلة
فى الرد على «العرب» اللندنية!
الطابور الخامس!
مدرسة السيسى الدبلوماسية
العبور الدبلوماسى
فى الدرك الأسفل
كشف مزيد المزيد من المستور!
كشف الكثير من المستور!
كشف المستور
مليونيرات كفر طهرمس!
ويسألونك عن رشدى أباظة!
إخوان كاذبون!
كذب الإخوان ولو انشقوا!
مرتضى المهزوم! «2-2»
مرتضى المهزوم! «1-2»
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (2-2)
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (١-٢)
الصلوات الحرام
المسجد والكنيسة.. البناء على جثة القانون!
الاحتلال السلفى «٤-٤»
الاحتلال السلفى (4-3)
الاحتلال السلفى (٢-٤)
الاحتلال السلفى (١-٤)
المعجزة
الآن نقبل العزاء فى شهداء كرداسة!
هولوكوست الإخوان (٢-٢)
الهولوكست الإخوانى (١-٢)
أنا الدولة
منى الشاذلى.. جرائم لا تسقط بالتقادم (٢-٢)
منى الشاذلى.. الجرائم لا تسقط بالتقادم! (١-٢)
جديد يحدث فى «ديرب نجم»!
البلد دى فيها حكومة!
أنور الهوارى.. المضطرب فى العنبر! (٢-٢)
أنور الهوارى.. بروفيسير الفشل (١-٢)
«الكارو» فى القاهرة!
هشام قاسم.. انتهى الدرس (٢-٢)
هشام قاسم عاطل بالـأجرة (١-٢)
ثورة الشك (2-٢)
ثورة الشك (١-٢)
كنيسة مصر
عن الإعلام والإعلاميين (٢-٢)
عن الإعلام والإعلاميين (١-٢)
اعتزال لميس الحديدى (٢-٢)
اعتزال لميس الحديدى (١-٢)
عودة الدولة.. ٣٠ يونيو تتفوق على نفسها!
تراب الماس.. المجد للفوضى!
«الاستروكس» للجميع!
تدوير المخلفات المدنية!
الراقصة والجلاد (٢-٢)
الراقصة والجلاد (2-1)
«مارادونا» على عرفات!
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (٢-٢)
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (2-1)
بين يدى ابن عطاء!
محمد رمضان.. المتهرب «نمبر وان»!
د. عالية المهدى.. سن اليأس السياسى!
«توك توك» مجلس الوزراء!
قداسة البابا و قدسية القانون
«حلا» وانتحارى مسطرد.. أشقاء!
الإسلام فى خطر (٦-٦) الثورة الدينية الإلهية
الاسلام فى خطر(٥-٦) الدين فى المتحف!
الإسلام فى خطر (٤-٦) خلفاء فى مرمى التكفير
الإسلام فى خطر (٣-٦) الله هو المجدد الأول!
الإسلام فى خطر (٢-٦) المخالف عثمان بن عفان
الإسلام فى خطر (١-٦) تكفير عمر بن الخطاب
د. حسن نافعة.. الوسطاء يمتنعون!
ميدو القطرى
من قتل الجيزة؟!
شباب 30 يونيو
10 أسئلة لعبد الناصر سلامة
. . الأستاذ خيري رمضان يعظ !
وزير نقل الموتى
فى فقه الدولة «2-2» - أنصاف الرجال
فى فقه الدولة.. شىء من الخوف «١-٢»
نخبة المهجر!
النخبة الوهمية (4-4)
النخبة الوهمية (4-3) ابتزاز الدولة
النخبة الوهمية (٢-٤)
النخبة الوهمية «1-4»
نخبة للبيع
تميم «العدل جروب»!
.. طارق بلا نور!
داعية «البراند»!
الاستئذان بالدخول

الاكثر قراءة

أمير الكويت لوفد البرلمان: «أنا مصرى» وندعم الرئيس السيسى بقوة.. واستقرار القاهرة استقرار للمنطقة
«نبض» رواية جديدة للكاتبة ألفت الشابورى
بالأرقام.. مصر أرخص عالمياً 150 جنيهاً فى أسعار تركيب التليفون الأرضى و880 فى الإمارات و1430 جنيهاً فى السعودية
أسطورة «روزاليوسف»
كاريكاتير احمد دياب
55ألف دولار قيمة حكام 3 مباريات لبيراميدز
موسم الحصاد الاقتصادى

Facebook twitter rss