>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

10 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

الإسلام دين وليس دولة «6-٧» صراع القوميات!

7 ديسمبر 2018

بقلم : رشدي أباظة




دعاة «الدولة» من راغبى «السلطة» قاموا بتوظيف «الدين» بشكل متعمد ومقصود على مر القرون والعصور. يفعله الساسة دائما. بيد أن فعل «التوظيف» هنا يسهل وضوحه وكشف عوراته لدى كل لبيب!

الأخطر هو توظيف رجال الدين من راغبى الحكم «الدين»
 نفسه كرعاة له وقائمين عليه.
هنا بيت القصيد وأصل الأزمة.
فعل ذلك رجال الكنيسة فى أوروبا فكانت النتائج دامية انتهت بالأوروبيين إلى الإلحاد والنفور من المسيحية السمحة وكان ما كان.
يفعل رجال الدين اليهود ذلك الآن جنبا إلى جنب مع رجال الدين الإسلامى. توظيف كامل للديانتين العظيمتين لصالح الدولة والحكم. اليهود أقاموا «دولة» على أنقاض الجماجم والدماء فى إسرائيل وكذلك يفعل المسلمون منذ وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم حتى نشوء تنظيم الدولة الإسلامية فى الوطن العربى!
فى العصر الحديث نشأت الفكرة «دمج الدين بالدولة» من أجل تذويب فكرة «الدولة الوطنية» من خلال طمس الهوية بالادعاء أن هناك هوية أشمل. يقصدون «الهوية الإسلامية» التى تجب كل الهويات بزعمهم.
طمس «الهوية الوطنية» فى العالم العربى والإسلامى كان يلزمه هوية أقوى فلم يكن هناك سوى «الهوية العقائدية»!

لقد كان أصل الفكرة القومية الإسلامية فى المائة العام الماضية وإعادة تسويق فكرة الخلافة الهدف منها وأد القومية الوطنية ومطالب الاستقلال التى سرت بين الشعوب آنذاك بعد احتلال أجنبى قاس.

الخطورة هنا أن «الهوية الوطنية» يمكن قولبتها فى إطار دولة يحكمها الدستور والقانون كما فعل الأوروبيون عندما تخلصوا من الحكم الدينى.
أما «الهوية الدينية» فإنها ستخضع لفهم الأطراف المختلفة للنص الدينى وقدرة كل طرف على استخدامه بشكل سياسى!
العجيب أن البعض لا زال يصر على هذه الهوية دون أن يحدد ملامحها. هل هى جهادية أم صوفية أم سلفية أم إخوانية؟
والمدهش أن هناك حالة اغتراب لتلك الهوية حدثت تحديدا بعد جلاء القوات الدينية الإسلامية عن الأندلس. واستمرت مظاهرها العامة الشكلية التى كانت تصر على محاولة تأكيدها من خلال ممارسات ظاهرية فقط فتجد انتشار ظاهرة إضافة «الصفة الإسلامية» لمناحي الحياة العامة دون مبرر منطقى.
فمثلا تجد المطعم «الإسلامى» أو المكتبة «الإسلامية» أو المخبز «الإسلامى» دون معرفة علاقة الصفة الإسلامية بالممارسات المدنية التجارية التى تتم فى هذه المحال وفقا لما اتفق عليه من أعراف بين الناس!
فى مصر تحديدا نشأت الفكرة من أجل خلق مقاومة محلية للحركة الوطنية.. يقال ان جماعة الإخوان نشأت عام ١٩٢٨؟
 الأصح والأدق أنه قد أعلن عن نشأتها فى هذا التاريخ!
والأقرب للمنطق أن فكرتها نشأت بالتزامن مع ثورة ١٩١٩ التى شهدت اتحادا وطنيا على ارضية مشتركة للفطرة الوطنية. من هنا وعندئذ نشأت خطورة فكرة الوطنية الموحدة!
لذا ولدت على إثرها مقاومة الفكرة الوطنية التى كانت تستوجب خلق ولاءات عقائدية جديدة!
لقد كان «خلق» فكرة «الدين دولة والدولة دين» هو أخطر ما تمر به بلادنا منذ صعود روح رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم والإسلام نفسه كدين خاتم يلقى الناس بعقبه يوم القيامة فينبئهم بما كانوا يفعلون ويفصل بينهم!
الأحد نكمل







الرابط الأساسي


مقالات رشدي أباظة :

الشيخ كشك.. المنولوجست الدينى (١-٢)
الإسلام دين وليس دولة (7-7) خيانة تحت الطلب!
الإسلام دين وليس دولة (5-7) الحسين شهيدًا سياسيًا !
الإسلام دين وليس دولة (٤-٧) الوطن فوق العقيدة!
الإسلام دين وليس دولة (٣-٧)
الإسلام دين وليس دولة (7-2)
الإسلام دين وليس دولة «١-٧» خطيئة بنى أمية!
المافيا الدينية (7-7) المدنية أصل الدولة
المافيا الدينية (٦-٧).. كهنوت تصدير الأزمات
المافيا الدينية «٥-٧».. اغتيال الفقه!
المافيا الدينية (٤-٧).. الإرهاب تحت الجلد!
المافيا الدينية (7-3).. تنظيم الإمامة والعمامة!
المافيا الدينية.. الظهير الشرعى للتطرف! «٢-٧»
المافيا الدينية.. دولة الكهنة (١-٧)
«محمد» الذى لم يعرفه المسلمون! (3-3)
«محمد» الذى لم يعرفه المسلمون! (3-2)
«محمد» الذى لم يعرفه المسلمون! (3-1)
اغتيال القوة الناعمة.. «بيكا وشطة» نجوم شباك! (٢-٢)
اغتيال القوة الناعمة.. جريمة يناير «2-1»
خالد منتصر.. تكفير التفكير!
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-3)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-2)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-1)
لميس الحديدى.. جيم أوفر!
حسام بدراوى .. مؤسس حقوق الإرهاب!
الجريمة الضاحكة
الُمجدد عبدالفتاح السيسى!
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-4)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-3)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (٢-٤)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (١-٤)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-3)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-2)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (١-٣)
السودان وديعة الدبلوماسية الرشيدة (2-2)
السودان.. وديعة الدبلوماسية الرشيدة (١-٢)
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «2-2»
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «1-2»
برامج الطهو القاتلة
فى الرد على «العرب» اللندنية!
الطابور الخامس!
مدرسة السيسى الدبلوماسية
العبور الدبلوماسى
فى الدرك الأسفل
كشف مزيد المزيد من المستور!
كشف الكثير من المستور!
كشف المستور
مليونيرات كفر طهرمس!
ويسألونك عن رشدى أباظة!
إخوان كاذبون!
كذب الإخوان ولو انشقوا!
مرتضى المهزوم! «2-2»
مرتضى المهزوم! «1-2»
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (2-2)
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (١-٢)
الصلوات الحرام
المسجد والكنيسة.. البناء على جثة القانون!
الاحتلال السلفى «٤-٤»
الاحتلال السلفى (4-3)
الاحتلال السلفى (٢-٤)
الاحتلال السلفى (١-٤)
المعجزة
الآن نقبل العزاء فى شهداء كرداسة!
هولوكوست الإخوان (٢-٢)
الهولوكست الإخوانى (١-٢)
أنا الدولة
منى الشاذلى.. جرائم لا تسقط بالتقادم (٢-٢)
منى الشاذلى.. الجرائم لا تسقط بالتقادم! (١-٢)
جديد يحدث فى «ديرب نجم»!
البلد دى فيها حكومة!
أنور الهوارى.. المضطرب فى العنبر! (٢-٢)
أنور الهوارى.. بروفيسير الفشل (١-٢)
«الكارو» فى القاهرة!
هشام قاسم.. انتهى الدرس (٢-٢)
هشام قاسم عاطل بالـأجرة (١-٢)
ثورة الشك (2-٢)
ثورة الشك (١-٢)
كنيسة مصر
عن الإعلام والإعلاميين (٢-٢)
عن الإعلام والإعلاميين (١-٢)
اعتزال لميس الحديدى (٢-٢)
اعتزال لميس الحديدى (١-٢)
عودة الدولة.. ٣٠ يونيو تتفوق على نفسها!
تراب الماس.. المجد للفوضى!
«الاستروكس» للجميع!
تدوير المخلفات المدنية!
الراقصة والجلاد (٢-٢)
الراقصة والجلاد (2-1)
«مارادونا» على عرفات!
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (٢-٢)
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (2-1)
بين يدى ابن عطاء!
محمد رمضان.. المتهرب «نمبر وان»!
د. عالية المهدى.. سن اليأس السياسى!
«توك توك» مجلس الوزراء!
قداسة البابا و قدسية القانون
«حلا» وانتحارى مسطرد.. أشقاء!
الإسلام فى خطر (٦-٦) الثورة الدينية الإلهية
الاسلام فى خطر(٥-٦) الدين فى المتحف!
الإسلام فى خطر (٤-٦) خلفاء فى مرمى التكفير
الإسلام فى خطر (٣-٦) الله هو المجدد الأول!
الإسلام فى خطر (٢-٦) المخالف عثمان بن عفان
الإسلام فى خطر (١-٦) تكفير عمر بن الخطاب
د. حسن نافعة.. الوسطاء يمتنعون!
ميدو القطرى
من قتل الجيزة؟!
شباب 30 يونيو
10 أسئلة لعبد الناصر سلامة
. . الأستاذ خيري رمضان يعظ !
وزير نقل الموتى
فى فقه الدولة «2-2» - أنصاف الرجال
فى فقه الدولة.. شىء من الخوف «١-٢»
نخبة المهجر!
النخبة الوهمية (4-4)
النخبة الوهمية (4-3) ابتزاز الدولة
النخبة الوهمية (٢-٤)
النخبة الوهمية «1-4»
نخبة للبيع
تميم «العدل جروب»!
.. طارق بلا نور!
داعية «البراند»!
الاستئذان بالدخول

الاكثر قراءة

برلمانيون يشيدون بـ«منتدى إفريقيا».. ومصر عادت لتقود القارة السمراء
welcome back
السوق المصرية أهم الأسواق وسنركز عليها خلال 2019
القادم أفضل
وزارة المالية تستعد لموسم الضرائب الجديد
«100 مليون صحة».. وطن بلا مرض
الملك سلمان يشدد على ضرورة الحفاظ على كيان مجلس التعاون الخليجى

Facebook twitter rss