>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 يناير 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

مليم أحمر

1 نوفمبر 2018

بقلم : م. زياد عبد التواب





استيقظت صباح اليوم فوجدت صورة على هاتفى يبدو أن أحد الأصدقاء قد بعثها من خلال تطبيق الواتس آب...الصورة لمليم أحمر...عليه صورة الملك فاروق...والمليم لمن لا يعرف هوعملة قديمة اندثرت فى السبعينيات من القرن الماضى....القرش عبارة عن عشرة مليمات.....أى أن الجنيه يحتوى على ألف مليم...
الصورة كانت ضمن مجموعة من الصور لمصر القديمة...تحت شعار الزمن الجميل...حتى هذه اللحظة لا تبدو ثمة مشكلة...فالحنين إلى الماضي جزء من الطبيعة البشرية...بالرغم مما قد يحتويه الماضي من أهوال أومآس..ربما لأنه قد مضى ومر فلا نستطيع أن نستشعر مدى صعوبته أحيانًا ونظل نشعر بالحنين إليه...
الشىء المثير للدهشة هو ما تم كتابته أسفل الصورة..بأن المليم فى هذا الوقت كان يساوى خمسة عشر دولارًا!...بالطبع هذا معناه أن الجنيه المصرى كان يساوى ألفًا وخمسمائة دولار...
بالطبع المنطق يؤكد أن هذا غير ممكن....حتى الأفلام المصرية فى هذا الوقت أشارت إلى أرقام أخرى....منها أن الدولار عام 1938 كان فى حدود 20 قرشًا...ارتفع إلى 25 قرشًا عام 1940....وهكذا استمر الدولار فى العالم كله مستقرا حتى عام 1971 عندما تم فك ارتباط الدولار مع العطاء الذهبى واستمرت حالة التسارع التى يعرفها كل الاقتصاديين حول العالم وليس فى مصر وحدها...
ولكنى تأملت الصورة عدة مرات قبل أن أهرع إلى شبكة الإنترنت للتأكد من قيم الدولار مقارنة بالجنيه المصرى بداية من عام 1938 وحتى الآن.....بالطبع المليم لم يكن يساوى شيئًا...القول المأثور «لا أملك مليمًا أحمر» كان ولا يزال دليلًا  على الفلس الشديد.... إذًا كيف ولماذا أراد البعض بث هذه الروح الانهزامية وزيادة الحسرة على الماضى «الجميل»... لا أريد أن أقلب الحديث إلى السياسة ولكنى سألتزم بالبقاء فى منطقة عصر المعلومات..... لولا عصر المعلومات ولولا نموالوعى بدرجة كبيرة لدخلت تلك الحيلة على الكثيرين....لكن المنطق وأيضًا محركات البحث قللت بشدة من تأثير هؤلاء خاصة أنهم قد بدأوا فى انتهاج أساليب أقل ما توصف به أنها هوجاء مثيرة للشفقة والضحك.... قد يكون مثال المليم الأحمر شديد الوضوح... صارخًا إلى حد كبير ولكن أحيانًا كثيرة تكون المعلومات المغلوطة والأخبار الكاذبة أقل فجاجة من ذلك وأحيانًا تصيب البعض بعدوى اليأس والإحباط من هنا أتت أهمية تنمية الوعى والتصدى لتلك الأخطاء... فى السياسة والاقتصاد والحياة اليومية والدين أيضًا...... وللحديث بقية







الرابط الأساسي


مقالات م. زياد عبد التواب :

المسجد والكنيسة
نقطة واحدة
W W W
W W W
عام جديد
الكاتب الشبح
قراءة الشائعات 2-2
قراءة الشائعات 1-2
بحث 2018
هجوم متكرر
التواصل غدا 2/2
ابن عربى
التواصل غدًا «2/1»
قادرون باختلاف
الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبرانى
وقت الفراغ
لعب عيال
التدخين المفيد
محمد أنور السادات
1918
فوق قمة الهرم
فقه الطابور
كيف تفسد حياتك؟!
ماسلو
نصف مليار
سنتان
التدفق
إفريقيا 2018
الكتلة الفعالة
سيدنا موسى «2»
سيدنا موسى
الكلمة تقتل
الوسيط
شفافية الفيسبوك
الفعل والقيمة والوسيلة
المستقبل
أمس واليوم والغد
تأثير الفراشة
الفوائد
سيدنا موسى
بديل التليفزيون
1971
الانتقاء
الحكاية وما ليس فيها 2-2
الحكاية وما ليس فيها 1-2
شهيد الإنسانية
القراءة الرشيدة
الأدلة الرقمية
مغول عصر المعلومات
فن الحرب
نراكم العام القادم
لماذا الشباب؟
العمل على التوازى
أن تكون إلكترونيا
الزائر
المنتدى
الرعاية الصحية الأمريكية
متلازمة جينوفيزى
مزرعة الحيوانات
رقم خاص
نظرية الشباك المكسور
ساعة رولكس
الإلكترونى والرقمى والافتراضى
الطبيب الإلكترونى
حكاية كل يوم
عصر الحكمة
الواجهة
المخدرات الرقمية
أرقام مفزعة
أسئلة
حرب الدقائق الست
وظائف المستقبل
اتصل ولا تنتقل
الكتاب المسموع
التكنولوجيا يأكل بعضها بعضا
إدارة الفيل الكبير
ربع ساعة
ديمقراطية المستقبل
الوفاة الإلكترونية
75%
حقوق الإنسان الإلكترونية
السبيكة النقية
عاش هنا
شظايا النصوص
الفجوة الرقمية
حوكمة الإنترنت (2/2)
حوكمة الإنترنت (1/2)
الغاية أم الوسيلة
ماذا لو
الجيل الرابع
الشروع غير مشروع
الويب الدلالى (ويب 3)
الشيزوفرينيا الإلكترونية
18+
العمر لحظة
تكلفة الأمن
الأكل الإلكترونى
بارانويا فيس بوك
تدخين الإنترنت (2)
تدخين الإنترنت(١)
المحمول وسنينه
الإنترنت وشبكات أخرى
قراءة الأرقام «3»
قراءة الأرقام (2)
قراءة الأرقام (1)
الحرية والضرر
جوجل والشطرنج
منحنى الجرس
كارت بوستال
القمامة الإلكترونية
الزمكان الإلكترونى

الاكثر قراءة

عصام عبدالفتاح يتحدى ويتمسك بلجنة الحكام الموسم المقبل
سيارات متنقلة تفحص المواطنين فى100 مليون صحة
الرئيس لـ«مستثمرى العالم»: المشروعات التنموية فى مصر انتقلت من مرحلة التخطيط إلى التنفيذ
القاهرة تستعد لاحتضان الأميرة السمراء
محسن علام.. الطباعة الفنية بروح التجريب والتجديد
بأمر الرئيس.. «حياة كريمة» للحاجة صفية
المحافظات تسترد 24.5 ألف فدان

Facebook twitter rss