>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 يناير 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

مدرسة السيسى الدبلوماسية

19 اكتوبر 2018

بقلم : رشدي أباظة




لم تعرف مصر من قبل دبلوماسية التوازنات المنضبطة فى الملف الخارجى.  كانت شرقًا أو غربًا فقط.  دبلوماسية ناصر اتجهت لصالح الاتحاد السوفييتى.  دبلوماسية السادات اتجهت أولا لصالح الاتحاد السوفييتى ثم الولايات المتحدة.  وكذلك مبارك لصالح الولايات المتحدة.
 
كان على الجميع الاختيار بين قطبين أو ثلاثة إذا ما أضفنا الصين أو الاتحاد الأوروبى.  دبلوماسية الرئيس السيسى الوحيدة التى عرفت التنقل بين كل الأقطاب. وبينه وبين الكل مسافة واحدة.  مسافة احترام.  توقير مبنى على تنوع المصالح.  فى ذلك فلسفة دبلوماسية عظيمة تقول لا تضع البيض فى سلة واحدة.  دبلوماسية الانفتاح المتوازن.  سوقت دبلوماسية السيسى الدولة المصرية فى وقت شديد الخطورة والحساسية.  فعل فعلتين.  الأولى إخراج بلاده من نفق مظلم.  نفق حكم نظام إسلامى هوى.  نظام كاد يودى بالبلاد إلى أتون فوضى واقتتال دينى داخلى مرير.  الثانية تسويق الدولة المصرية ما بعد الأزمة التى خلفها عزل ذلك النظام حفاظًا على الأمن القومى لمصر.  إذا علمنا أن السيسى تجاوز أزمة عزل مرسى منتقلًا منها إلى التسويق ثم إلى تحقيق مصالح بلدان وتنوعها فإننا نكون أمام معجزة دبلوماسية حقيقية.  السيسى فى شهر واحد يلتقى الرئيسين ترامب فى نيويورك، وبوتين فى سوتشى وسط حفاوة بالغة. يلتقى القطبين دون أن يكون له ميل لأيهما على حساب الآخر. يناصر القضية الفلسطينية التى يقف ضدها ترامب ويرفض السياسات الإيرانية التى يناصرها بوتين. يقف ضد الثورات الفوضوية التى تدعمها الولايات المتحدة فى العالم العربى ويقف ضد الموقف الروسى الذى يناصر النظام التركى الداعم للإخوان.  ما كان لأحد قبل السيسى أن يقف تلك المواقف المناقضة لرغبات القطبين الكبيرين.
 
كل ذلك يجعلك تسأل فى ذهول عن طبيعة القدرة على تنسيق تلك الملفات الدولية المتشابكة لتحقيق مصلحة مصر العظمى فقط دون غيرها.
 
مصالح تدور على أنقاض دبلوماسية عالمية معقدة. لقد أصبحت إدارة الملف الخارجى للدولة المصرية فى سنوات حكم الرئيس السيسى مدرسة دبلوماسية جديدة تستحق الدراسة.
 
إذا ما أضفنا إلى العلاقة بين القطبين علاقة مصر بالصين التى زار رئيسها مصر العام الماضى ردًا على زيارة السيسى لها، فإنك تقف مزهوا بفعل هذه الدبلوماسية.  فضلا عن إدارة الملف الأفريقى المعقد بقضية سد النهضة وتحمل ما لا يمكن لأحد تحمله لخطورة القضية على الأمن القومى لمصر.  وكيف استطاعت الأجهزة السيادية ترويض هذا الملف الذى كانت الأنظمة السابقة تركته حتى صار كرة لهب انفجرت فى وجه دولة ٣٠ يونيه.  وفى ذلك معجزة أخرى تستحق مقالًا آخر عندما يزور الرئيس السيسى السودان الأسبوع القادم!







الرابط الأساسي


مقالات رشدي أباظة :

أوباما - بومبيو.. بين خطابين ٥- تصحيح المسار
أوباما - بومبيو.. بين خطابين ٤- هل هى توبة أمريكية؟!
أوباما - بومبيو.. بين خطابين 3 - التفويض بالقتل!
أوباما - بومبيو.. بين خطابين ٢- التبشير بالفوضى!
أوباما - بومبيو.. بين خطابين ١- العشرية السوداء!
حافظ الميرازى.. العائد من الفشل «2-2»
حافظ الميرازى.. العائد من الفشل «١-٢»
أمم إفريقيا 2019 «3-3» الفريق الرئاسى
أمم إفريقيا 2019 «3-2» الدلالات السياسية
أمم إفريقيا ٢٠١٩ «١-٣» مصر «بلد اللّه»
الأسئلة الصعبة بين تل أبيب وواشنطن «2-2»
الأسئلة الصعبة بين تل أبيب وواشنطن! «١-٢»
فى فلسفة المسجد والكاتدرائية ٢- الله.. مع من؟!
فى فلسفة المسجد والكاتدرائية ١- رسائل فوق سياسية
إعلام الإخوان.. معتز ـ ناصر ٦- المواجهة!
إعلام الإخوان.. معتز ـ ناصر ٥- المهتز!
إعلام الإخوان.. معتز - ناصر ٤- الجاسوس المعلن
إعلام الإخوان.. معتز- ناصر ٣- غرفة عمليات إسطنبول!
إعلام الإخوان .. معتز - ناصر ٢- من الصدمة إلى الصدام!
التسلل الإعلامى -1 إعلام الإخوان.. معتز - ناصر
تجديد الخطاب الاجتماعى!
استبـاحة المـال العـام!
خيرى ومجدى فى قاعة العرض السينمائى! «2-2»
خيرى ومجدى فى قاعة العرض السينمائى! «١-٢»
هل مصر دولة حرة مستقلة «2-2»
هل مصر دولة حرة مستقلة ؟! «١-٢»
النيابة فى نقابة الصيادلة!
تسويق مصر «2-2»
تسويق مصر «2-1»
إكس لارچ! «2-2»
إكس لارچ! «2-1»
السترات الدافئة «2-2»
السترات «الدافئة» «١-٢»
سقوط الإعلام الغربى
«مكى».. أغلى من الياقوت
الشيخ كشك المنولوجست الدينى (2-2)
الشيخ كشك.. المنولوجست الدينى (١-٢)
الإسلام دين وليس دولة (7-7) خيانة تحت الطلب!
الإسلام دين وليس دولة «6-٧» صراع القوميات!
الإسلام دين وليس دولة (5-7) الحسين شهيدًا سياسيًا !
الإسلام دين وليس دولة (٤-٧) الوطن فوق العقيدة!
الإسلام دين وليس دولة (٣-٧)
الإسلام دين وليس دولة (7-2)
الإسلام دين وليس دولة «١-٧» خطيئة بنى أمية!
المافيا الدينية (7-7) المدنية أصل الدولة
المافيا الدينية (٦-٧).. كهنوت تصدير الأزمات
المافيا الدينية «٥-٧».. اغتيال الفقه!
المافيا الدينية (٤-٧).. الإرهاب تحت الجلد!
المافيا الدينية (7-3).. تنظيم الإمامة والعمامة!
المافيا الدينية.. الظهير الشرعى للتطرف! «٢-٧»
المافيا الدينية.. دولة الكهنة (١-٧)
«محمد» الذى لم يعرفه المسلمون! (3-3)
«محمد» الذى لم يعرفه المسلمون! (3-2)
«محمد» الذى لم يعرفه المسلمون! (3-1)
اغتيال القوة الناعمة.. «بيكا وشطة» نجوم شباك! (٢-٢)
اغتيال القوة الناعمة.. جريمة يناير «2-1»
خالد منتصر.. تكفير التفكير!
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-3)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-2)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-1)
لميس الحديدى.. جيم أوفر!
حسام بدراوى .. مؤسس حقوق الإرهاب!
الجريمة الضاحكة
الُمجدد عبدالفتاح السيسى!
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-4)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-3)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (٢-٤)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (١-٤)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-3)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-2)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (١-٣)
السودان وديعة الدبلوماسية الرشيدة (2-2)
السودان.. وديعة الدبلوماسية الرشيدة (١-٢)
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «2-2»
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «1-2»
برامج الطهو القاتلة
فى الرد على «العرب» اللندنية!
الطابور الخامس!
العبور الدبلوماسى
فى الدرك الأسفل
كشف مزيد المزيد من المستور!
كشف الكثير من المستور!
كشف المستور
مليونيرات كفر طهرمس!
ويسألونك عن رشدى أباظة!
إخوان كاذبون!
كذب الإخوان ولو انشقوا!
مرتضى المهزوم! «2-2»
مرتضى المهزوم! «1-2»
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (2-2)
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (١-٢)
الصلوات الحرام
المسجد والكنيسة.. البناء على جثة القانون!
الاحتلال السلفى «٤-٤»
الاحتلال السلفى (4-3)
الاحتلال السلفى (٢-٤)
الاحتلال السلفى (١-٤)
المعجزة
الآن نقبل العزاء فى شهداء كرداسة!
هولوكوست الإخوان (٢-٢)
الهولوكست الإخوانى (١-٢)
أنا الدولة
منى الشاذلى.. جرائم لا تسقط بالتقادم (٢-٢)
منى الشاذلى.. الجرائم لا تسقط بالتقادم! (١-٢)
جديد يحدث فى «ديرب نجم»!
البلد دى فيها حكومة!
أنور الهوارى.. المضطرب فى العنبر! (٢-٢)
أنور الهوارى.. بروفيسير الفشل (١-٢)
«الكارو» فى القاهرة!
هشام قاسم.. انتهى الدرس (٢-٢)
هشام قاسم عاطل بالـأجرة (١-٢)
ثورة الشك (2-٢)
ثورة الشك (١-٢)
كنيسة مصر
عن الإعلام والإعلاميين (٢-٢)
عن الإعلام والإعلاميين (١-٢)
اعتزال لميس الحديدى (٢-٢)
اعتزال لميس الحديدى (١-٢)
عودة الدولة.. ٣٠ يونيو تتفوق على نفسها!
تراب الماس.. المجد للفوضى!
«الاستروكس» للجميع!
تدوير المخلفات المدنية!
الراقصة والجلاد (٢-٢)
الراقصة والجلاد (2-1)
«مارادونا» على عرفات!
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (٢-٢)
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (2-1)
بين يدى ابن عطاء!
محمد رمضان.. المتهرب «نمبر وان»!
د. عالية المهدى.. سن اليأس السياسى!
«توك توك» مجلس الوزراء!
قداسة البابا و قدسية القانون
«حلا» وانتحارى مسطرد.. أشقاء!
الإسلام فى خطر (٦-٦) الثورة الدينية الإلهية
الاسلام فى خطر(٥-٦) الدين فى المتحف!
الإسلام فى خطر (٤-٦) خلفاء فى مرمى التكفير
الإسلام فى خطر (٣-٦) الله هو المجدد الأول!
الإسلام فى خطر (٢-٦) المخالف عثمان بن عفان
الإسلام فى خطر (١-٦) تكفير عمر بن الخطاب
د. حسن نافعة.. الوسطاء يمتنعون!
ميدو القطرى
من قتل الجيزة؟!
شباب 30 يونيو
10 أسئلة لعبد الناصر سلامة
. . الأستاذ خيري رمضان يعظ !
وزير نقل الموتى
فى فقه الدولة «2-2» - أنصاف الرجال
فى فقه الدولة.. شىء من الخوف «١-٢»
نخبة المهجر!
النخبة الوهمية (4-4)
النخبة الوهمية (4-3) ابتزاز الدولة
النخبة الوهمية (٢-٤)
النخبة الوهمية «1-4»
نخبة للبيع
تميم «العدل جروب»!
.. طارق بلا نور!
داعية «البراند»!
الاستئذان بالدخول

الاكثر قراءة

أمير الكويت لوفد البرلمان: «أنا مصرى» وندعم الرئيس السيسى بقوة.. واستقرار القاهرة استقرار للمنطقة
«نبض» رواية جديدة للكاتبة ألفت الشابورى
بالأرقام.. مصر أرخص عالمياً 150 جنيهاً فى أسعار تركيب التليفون الأرضى و880 فى الإمارات و1430 جنيهاً فى السعودية
أسطورة «روزاليوسف»
كاريكاتير احمد دياب
55ألف دولار قيمة حكام 3 مباريات لبيراميدز
موسم الحصاد الاقتصادى

Facebook twitter rss