>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 يناير 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

الوفاة الإلكترونية

2 اكتوبر 2018

بقلم : م. زياد عبد التواب




الموت علينا حق... هو الحقيقة الوحيدة...كل شىء فى الحياة نسبى... ما عدا الموت....حسنا... لا خلاف على هذا فهونهاية كل شيء....
هل فكرت فى نهايتك الالكترونية؟...حساباتك الالكترونية... كلمات السر...رسائل البريد الالكترونى... صفحات شبكات التواصل الاجتماعى... الصور ومقاطع الفيديو والبوستات المتعددة... على فيس بوك وتويتر وغيره كثير... المحفظة الالكترونية...البت كوين... كلمات السر للمواقع المختلفة...الأجهزة الالكترونية... حاسب آلى... تليفون محمول... حاسب لوحى (تابلت)....
ماذا سيحدث عندما يصل الإنسان إلى محطته النهائية الكترونيا... هل من حق الورثة الطبيعيين أن يرثوا المتوفى الكترونيا؟... هل من حقهم الاطلاع على الصفحات والرسائل والأشياء الخاصة كما سيحدث ويعبثون بأدراج مكتبه ودولاب ملابسه؟
هل من حقهم إرسال ما يفيد بحدوث الوفاة...شهادة الوفاة مثلا... هل سيتم تقديمها الى فيس بوك وتويتر مع طلب بالحصول على كلمات الأسرار كلها؟...هل ستنجح العائلة فى الحصول على البت كوين (عملة الكترونية) التى يجب أن تقسم عليهم طبقا لوصية المرحوم؟
هل فك أحدنا فى هذا الموضوع أصلا...أعرف أن فكرة الموت تزعج الكثير منا...ولكن ماذا عن الموت الالكتروني؟...هل من حقى أن أموت الكترونيا وأصبح نسيا منسيا؟... هل يمكن عمل نصب تذكارى الكترونى للشخصيات المؤثرة والعامة؟...ماذا عن الوراثة؟؟
الأسئلة السابقة ليست من قبيل السخرية أوالاستهزاء... إنها حقيقة كبرى... وكلما انتقلنا من العالم المادى إلى العالم الافتراضى وزاد تغلغلنا فبه وتملكه لنا... كلما زادت الحاجة إلى دراسة الأبعاد المختلفة لجميع معاملاتنا عليه أحياء أو أموات...
الأسئلة السابقة جدلية... لا توجد إجابة واحدة أو محددة.... بعض البرامج تنتظر الحصول على شهادة وفاة معتمدة من أحد الورثة لتقوم بمحو جميع البيانات المتاحة...لمحو الحساب تماما...
توجد شركات تقوم بتقديم خدمة التوريث الالكترونى... يتقدم إليها المستخدم بتقديم جميع حساباته وكلمات السر الخاصة به... ويتم إعطاؤها حسابين بريد الكترونى للتحقق.... تقوم الشركة بإرسال بريد الكترونى لكل منهما بصورة دورية...تنتظر الرد لمدة محددة... إذا تم  الرد من أحد الحسابين أو كليهما فهذا معناه أن المستخدم «حى يرزق»... فى حالة عدم ورود أى رد لمدة معينة وبعد عدة محاولات للتحقق فإن الشركة تفهم من هذا أن المستخدم قد توفى... وفى هذه الحالة تقوم بإرسال كلمات السر بالبريد الالكترونى إلى الورثة الذين قد تم تحديدهم مسبقا من قبل المرحوم..... وللحديث بقية.
الموت علينا حق... هو الحقيقة الوحيدة...كل شىء فى الحياة نسبى... ما عدا الموت....حسنا... لا خلاف على هذا فهونهاية كل شيء....
هل فكرت فى نهايتك الالكترونية؟...حساباتك الالكترونية... كلمات السر...رسائل البريد الالكترونى... صفحات شبكات التواصل الاجتماعى... الصور ومقاطع الفيديو والبوستات المتعددة... على فيس بوك وتويتر وغيره كثير... المحفظة الالكترونية...البت كوين... كلمات السر للمواقع المختلفة...الأجهزة الالكترونية... حاسب آلى... تليفون محمول... حاسب لوحى (تابلت)....
ماذا سيحدث عندما يصل الإنسان إلى محطته النهائية الكترونيا... هل من حق الورثة الطبيعيين أن يرثوا المتوفى الكترونيا؟... هل من حقهم الاطلاع على الصفحات والرسائل والأشياء الخاصة كما سيحدث ويعبثون بأدراج مكتبه ودولاب ملابسه؟
هل من حقهم إرسال ما يفيد بحدوث الوفاة...شهادة الوفاة مثلا... هل سيتم تقديمها الى فيس بوك وتويتر مع طلب بالحصول على كلمات الأسرار كلها؟...هل ستنجح العائلة فى الحصول على البت كوين (عملة الكترونية) التى يجب أن تقسم عليهم طبقا لوصية المرحوم؟
هل فك أحدنا فى هذا الموضوع أصلا...أعرف أن فكرة الموت تزعج الكثير منا...ولكن ماذا عن الموت الالكتروني؟...هل من حقى أن أموت الكترونيا وأصبح نسيا منسيا؟... هل يمكن عمل نصب تذكارى الكترونى للشخصيات المؤثرة والعامة؟...ماذا عن الوراثة؟؟
الأسئلة السابقة ليست من قبيل السخرية أوالاستهزاء... إنها حقيقة كبرى... وكلما انتقلنا من العالم المادى إلى العالم الافتراضى وزاد تغلغلنا فبه وتملكه لنا... كلما زادت الحاجة إلى دراسة الأبعاد المختلفة لجميع معاملاتنا عليه أحياء أو أموات...
الأسئلة السابقة جدلية... لا توجد إجابة واحدة أو محددة.... بعض البرامج تنتظر الحصول على شهادة وفاة معتمدة من أحد الورثة لتقوم بمحو جميع البيانات المتاحة...لمحو الحساب تماما...
توجد شركات تقوم بتقديم خدمة التوريث الالكترونى... يتقدم إليها المستخدم بتقديم جميع حساباته وكلمات السر الخاصة به... ويتم إعطاؤها حسابين بريد الكترونى للتحقق.... تقوم الشركة بإرسال بريد الكترونى لكل منهما بصورة دورية...تنتظر الرد لمدة محددة... إذا تم  الرد من أحد الحسابين أو كليهما فهذا معناه أن المستخدم «حى يرزق»... فى حالة عدم ورود أى رد لمدة معينة وبعد عدة محاولات للتحقق فإن الشركة تفهم من هذا أن المستخدم قد توفى... وفى هذه الحالة تقوم بإرسال كلمات السر بالبريد الالكترونى إلى الورثة الذين قد تم تحديدهم مسبقا من قبل المرحوم..... وللحديث بقية.







الرابط الأساسي


مقالات م. زياد عبد التواب :

أقوال
النقود
المسجد والكنيسة
نقطة واحدة
W W W
W W W
عام جديد
الكاتب الشبح
قراءة الشائعات 2-2
قراءة الشائعات 1-2
بحث 2018
هجوم متكرر
التواصل غدا 2/2
ابن عربى
التواصل غدًا «2/1»
قادرون باختلاف
الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبرانى
وقت الفراغ
لعب عيال
التدخين المفيد
محمد أنور السادات
1918
فوق قمة الهرم
فقه الطابور
كيف تفسد حياتك؟!
ماسلو
نصف مليار
سنتان
التدفق
إفريقيا 2018
الكتلة الفعالة
سيدنا موسى «2»
سيدنا موسى
الكلمة تقتل
الوسيط
شفافية الفيسبوك
الفعل والقيمة والوسيلة
المستقبل
أمس واليوم والغد
تأثير الفراشة
الفوائد
سيدنا موسى
بديل التليفزيون
1971
الانتقاء
الحكاية وما ليس فيها 2-2
الحكاية وما ليس فيها 1-2
شهيد الإنسانية
القراءة الرشيدة
الأدلة الرقمية
مغول عصر المعلومات
فن الحرب
نراكم العام القادم
لماذا الشباب؟
العمل على التوازى
أن تكون إلكترونيا
الزائر
المنتدى
الرعاية الصحية الأمريكية
مليم أحمر
متلازمة جينوفيزى
مزرعة الحيوانات
رقم خاص
نظرية الشباك المكسور
ساعة رولكس
الإلكترونى والرقمى والافتراضى
الطبيب الإلكترونى
حكاية كل يوم
عصر الحكمة
الواجهة
المخدرات الرقمية
أرقام مفزعة
أسئلة
حرب الدقائق الست
وظائف المستقبل
اتصل ولا تنتقل
الكتاب المسموع
التكنولوجيا يأكل بعضها بعضا
إدارة الفيل الكبير
ربع ساعة
ديمقراطية المستقبل
75%
حقوق الإنسان الإلكترونية
السبيكة النقية
عاش هنا
شظايا النصوص
الفجوة الرقمية
حوكمة الإنترنت (2/2)
حوكمة الإنترنت (1/2)
الغاية أم الوسيلة
ماذا لو
الجيل الرابع
الشروع غير مشروع
الويب الدلالى (ويب 3)
الشيزوفرينيا الإلكترونية
18+
العمر لحظة
تكلفة الأمن
الأكل الإلكترونى
بارانويا فيس بوك
تدخين الإنترنت (2)
تدخين الإنترنت(١)
المحمول وسنينه
الإنترنت وشبكات أخرى
قراءة الأرقام «3»
قراءة الأرقام (2)
قراءة الأرقام (1)
الحرية والضرر
جوجل والشطرنج
منحنى الجرس
كارت بوستال
القمامة الإلكترونية
الزمكان الإلكترونى

الاكثر قراءة

أمير الكويت لوفد البرلمان: «أنا مصرى» وندعم الرئيس السيسى بقوة.. واستقرار القاهرة استقرار للمنطقة
«نبض» رواية جديدة للكاتبة ألفت الشابورى
بالأرقام.. مصر أرخص عالمياً 150 جنيهاً فى أسعار تركيب التليفون الأرضى و880 فى الإمارات و1430 جنيهاً فى السعودية
أسطورة «روزاليوسف»
كاريكاتير احمد دياب
55ألف دولار قيمة حكام 3 مباريات لبيراميدز
موسم الحصاد الاقتصادى

Facebook twitter rss