>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

27 مارس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

مبادرة لنشر الفكر الوسطى

21 سبتمبر 2018

بقلم : صبحي مجاهد




لا يختلف اثنان على أن بناء الفكر والثقافة العامة فى أى مجتمع تمثل حصنا مهما وقويا أمام انحراف أفراد المجتمع عن قيمه وأخلاقه، ولقد عانينا مؤخرا من مشكلة كبيرة أسماها كثير منا الأمية الثقافية، والدينية، وأصبحنا  نلمس مع الوقت خطورة تلك الأمية.
ولاشك أن القراءة تمثل الوسيلة الأولى فى بناء هذا الفكر وتلك الثقافة،  حيث تكمن أهميّة القراءة، كما يقول المتخصصون، فى كونها الطريقة الوحيدة التى يمكن للإنسان بها أن يكتسب المعرفة وبشكلٍ متّصل غير منقطع؛ فالكتاب الواحد يعطى القارئ خبرةً كبيرةً لم يستطع المؤلّف أن يجمعها إلّا بعد أن قضى وقتاً طويلاً جداً فى الجدِّ والعمل والاجتهاد. من هنا كانت القراءة من الأمور المهمّة غير الثانوية التى يتوجّب على كلِّ الناس أن يجعلها على رأس أولويّاته؛ بحيث تصبح جزءاً أصيلاً من الأنشطة اليومية.
كما أن كثرة القراءة لا تزيد المعلومات فحسب؛ بل تعمل على زيادة القدرة على التحليل وربط الأمور ببعضها البعض، كما أنَّ الإنسان كثير القراءة يكتسب مهاراتٍ جديدةٍ منها: القدرة على الفهم بشكل أسرع، والقدرة على النّقاش والحوار فى أى موضوع من المواضيع المختلفة، الأمر الذى يعمل على تطوير شخصيّة هذا الفرد وبشكل كبيرٍ جداً لم يكن يتسنّى له لولا ممارسته لهذا النّشاط الرائع.
إن محاولة بناء  العقول والفكر لهو أمر بحاجة إلى جهود كثيرة ومتعددة من مختلف الهيئات والمؤسسات، ولا شك أن مبادرة وزارة الأوقاف التى أطلقت منذ أيام تحت عنوان  كتاب لكل قارئ»  تعتبر إحدى الخطوات التى كنا ننتظرها من أجل مساعدة الناس على العودة للقراءة من جديد وبناء العقلية الواعية من خلال عرض كتب آمنة فكريا ودينيا تعرضها الوزارة على الجمهور.
إن مساعدة الناس على كيفية القراءة، واختيار الكتب التى تتم قراءتها هى مسئولية كبيرة المهم أن يتم عرض عناوين الكتب بطريقة جذابة مع شرح مختصر لما يحتويه الكتاب من معلومات، وأهميتها فى المعرفة، لأن الشخص العادى غالبا لا يمكن أن يتخير كتابا  من مجرد العنوان، بل لابد وأن تكون هناك وسائل جاذبة للشخص كى يقوم بالاطلاع على كتاب دينى أو ثقافى.
وأتمنى ألا يقتصر اهتمام عرض الكتب فقط من خلال موقع وزارة الأوقاف المصرية.. ولابد وأٍن يتم اختيار وسائل مساعدة للإعلان عن روابط الاطلاع على  الكتب، لاسيما وأن غالبية الناس العادية ليس لديهم اهتمام بتصفح مواقع الوزارات الرسمية.
إن مبادرة وزارة الأوقاف تعد مبادرة رائدة ومهمة لاسيما أنها تأتى ضمن خطة  وزارة الأوقاف المصرية  فى نشر الفكر الوسطى المستنير وتفكيك الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم الخاطئة، ومعالجة القضايا الفكرية والثقافية المعاصرة .

 







الرابط الأساسي


مقالات صبحي مجاهد :

حسن الصحبة بالأمهات
التطاول لغة الإرهاب
الإسلام وتكريم المرأة
أطلس الأوقاف
الحب المشروع
الأزهر .. ومكانته
حماية الوقف ومشروع الأوقاف
الوطن أولا
 نبي الإنسانية وأخلاق الحبيب
أمانة « ذوى الاحتياجات الخاصة»
تجديد للتنوير
ضد الإدمان
مؤتمر الافتاء والتجديد المنتظر
جهود سعودية لراحة الحجيج
أمانة المنبر.. ووثيقة الأوقاف
جهود الإمام.. ومكانة الأزهر
حق الفتوى للدعاة
 وفاة عالم مستنير
الوزير المجدد
صدقة الفطر .. وفرحة الفقير
صوم الصالحين
خطوات الشيطان
الزكاة وحقيقة استثمارها
رمضان فرصة
رمضان ومراجعة النفس
الدعاة.. والموعظة الحسنة
 مجلس عالمى للقرآن .. ودليل للأئمة
تكريم القرآن وحفظته
وزير.. ودعاة ضد الإرهاب
سفر الدعاة .. وقرار الوزير
قوائم الدعوة والفتوى
تقييم الدعاة
تطوير أئمة الأوقاف
فوضى مكبرات الصوت بالمساجد .. وقرار الوزير
تحليلات مغرضة للوقيعة بالأزهر
حقيقة الحب
عملية تطهير للفاسدين بالأوقاف
فتاوى تفصيل
الإفتاء ومواجهة الإرهاب
الخطبة المكتوبة
العقلية الواعية لوزير الأوقاف
رسائل الطيب لبورما وإسرائيل
الأزهر والإفتاء ومحاصرة الفكر المتطرف
المتشددون وميلاد المسيح
الأزهر فى مواجهة التشيع
ساحة الطيب وكرم الإمام الأكبر
أمن مصر وعد إلهى
تأشيرة حج
حجاج برتبة شهداء
الصدق منجاة العمل الخيرى
الأزهر والأوقاف.. تكامل لا اختلاف
عندما يتحدث الغرب باسم الإسلام
الإسراء.. وعلاقتنا بالله
الأزهر ومؤسسة القرن الأمريكية

الاكثر قراءة

الحضارة المصرية تبهر الرئيس البلغارى فى القلعة ومتحف التحرير
«بيرلو»: يوفنتوس سيفوز بأوروبا.. بشرط
سفارة مصر بالبرازيل تحتفل بيوم المرأة العالمى
50 دار نشر تشارك فى معرض الإسكندرية الدولى للكتاب
«القاهرة - صوفيا».. الطريق لاستقرار الشرق الأوسط والبلقان
إطلاق مجلس الأعمال المصرى البلغارى
«كانتى» عن مفاوضات الريال: مفيش حاجة رسمى

Facebook twitter rss