>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 يناير 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

منى الشاذلى.. جرائم لا تسقط بالتقادم (٢-٢)

19 سبتمبر 2018

بقلم : رشدي أباظة




تقاضت الأستاذة منى الشاذلى منذ عملها فى برنامج العاشرة مساءً وحتى البرنامج الذى تقدمه الآن على قناة cbc نحو ١٠٢ مليون جنيه رواتب ومكافآت شهرية وسنوية. بخلاف المخصصات والهدايا ومجاملات وأشياء أخرى ليست مجالًا للخوض فيها الآن. تقاضت الشاذلى هذه الأموال جراء عمل وجهد وتعب ليس محل شك أو محاسبة. لكن من حقنا أن نسأل عن الرسائل الإعلامية التى قدمتها طوال كل هذه السنوات ونتائجها.

لنتفق على أن الشاذلى كانت فى السابق صاحبة مادة إعلامية ذات أثر ولها أنصار وجمهور. لم تعد الآن كذلك. صارت جزءًا من الأرشيف. الآن تعتاش على أموال إعلام المصريين والمهندس محمد الأمين. ظل العنوان الأثير لطرق عمل الشاذلى فى برنامجها هو تثوير الناس، وزعم كشف عورات المجتمع ومن خلفه الدولة. الدولة التى ما فتأت تنتفض عبر موادها الإعلامية بعد تأليب الناس ضدها. قدمت نفسها للجمهور باعتبارها معارضة لنظام مبارك. كانت تعمل ضده فى المساء. وفى الصباح صديق شخصى لرئيس الديوان د.زكريا عزمى وعدد من المسئولين الأمنيين الكبار.كانت على علاقة جيدة فى السر بدولة مبارك. خلقت جمهورًا ثوريًا بالخداع.

لن أتحدث عن لقاءات سياسية خرجت من رحم المادة الإعلامية. هدف المواد التى بثتها الشاذلى كان سياسيًا بحتًا. لقد شاركت بشكل مباشر فى تقويض المشهد وضبابيته. صارت عبئًا حقيقيًا على الدولة بالمخادعة. تزلفت للثوار. كانت دموعها تسبق وجهها على الشاشة. سوقت الشاذلى للناس الوهم. ثبت التدليس. أتت ذات ليلة من ليالى مساء يناير الحزين بثلاث قيادات عسكرية. نصب لهم فخ بالهجوم والتعدى عليهم بالمادة الإعلامية. صورت وجودهم كشياطين. قدمتهم قربانًا لنشطاء الثورة الذين صاروا جمهورها. ليلة أخرى قدمت وزير الداخلية آنذاك اللواء منصور العيسوى فى شكل مذرٍ. تعمدت التقليل منه والإشارة اليه كثورة مضادة لثورتها العاهرة. كان الاتفاق ألا يكون هناك مداخلات. خالفت الاتفاق وأتت بمن يتهكم على وزير داخلية مصر. كان الهدف هو الإجهاز على جهاز الشرطة الذى كان جريح حرب آنذاك.

لا يجب ترك منى الشاذلى على ما فعلته فى إجراء لقاء الرئيس الامريكى من خلف ظهر الدولة المصرية. لا يجب ترك منى الشاذلى على توظيف برنامجها لصالح عبدالمنعم أبوالفتوح الذى كانت تعمل عنده من الباطن مسئول الحملة الإعلامية لحملته الرئاسية.

لا يجب ترك منى الشاذلى على ما فعلته من التطاول على الدولة المصرية وتسويق ثوار يناير من اللقطاء والعملاء والمتردية والنطيحة وما أكلت الكلاب والضباع.

لذلك كله وكثير غيره يجب حساب الشاذلى لأن ما فعلته لن يسقط بالتقادم والنسيان!







الرابط الأساسي


مقالات رشدي أباظة :

أوباما - بومبيو.. بين خطابين ٥- تصحيح المسار
أوباما - بومبيو.. بين خطابين ٤- هل هى توبة أمريكية؟!
أوباما - بومبيو.. بين خطابين 3 - التفويض بالقتل!
أوباما - بومبيو.. بين خطابين ٢- التبشير بالفوضى!
أوباما - بومبيو.. بين خطابين ١- العشرية السوداء!
حافظ الميرازى.. العائد من الفشل «2-2»
حافظ الميرازى.. العائد من الفشل «١-٢»
أمم إفريقيا 2019 «3-3» الفريق الرئاسى
أمم إفريقيا 2019 «3-2» الدلالات السياسية
أمم إفريقيا ٢٠١٩ «١-٣» مصر «بلد اللّه»
الأسئلة الصعبة بين تل أبيب وواشنطن «2-2»
الأسئلة الصعبة بين تل أبيب وواشنطن! «١-٢»
فى فلسفة المسجد والكاتدرائية ٢- الله.. مع من؟!
فى فلسفة المسجد والكاتدرائية ١- رسائل فوق سياسية
إعلام الإخوان.. معتز ـ ناصر ٦- المواجهة!
إعلام الإخوان.. معتز ـ ناصر ٥- المهتز!
إعلام الإخوان.. معتز - ناصر ٤- الجاسوس المعلن
إعلام الإخوان.. معتز- ناصر ٣- غرفة عمليات إسطنبول!
إعلام الإخوان .. معتز - ناصر ٢- من الصدمة إلى الصدام!
التسلل الإعلامى -1 إعلام الإخوان.. معتز - ناصر
تجديد الخطاب الاجتماعى!
استبـاحة المـال العـام!
خيرى ومجدى فى قاعة العرض السينمائى! «2-2»
خيرى ومجدى فى قاعة العرض السينمائى! «١-٢»
هل مصر دولة حرة مستقلة «2-2»
هل مصر دولة حرة مستقلة ؟! «١-٢»
النيابة فى نقابة الصيادلة!
تسويق مصر «2-2»
تسويق مصر «2-1»
إكس لارچ! «2-2»
إكس لارچ! «2-1»
السترات الدافئة «2-2»
السترات «الدافئة» «١-٢»
سقوط الإعلام الغربى
«مكى».. أغلى من الياقوت
الشيخ كشك المنولوجست الدينى (2-2)
الشيخ كشك.. المنولوجست الدينى (١-٢)
الإسلام دين وليس دولة (7-7) خيانة تحت الطلب!
الإسلام دين وليس دولة «6-٧» صراع القوميات!
الإسلام دين وليس دولة (5-7) الحسين شهيدًا سياسيًا !
الإسلام دين وليس دولة (٤-٧) الوطن فوق العقيدة!
الإسلام دين وليس دولة (٣-٧)
الإسلام دين وليس دولة (7-2)
الإسلام دين وليس دولة «١-٧» خطيئة بنى أمية!
المافيا الدينية (7-7) المدنية أصل الدولة
المافيا الدينية (٦-٧).. كهنوت تصدير الأزمات
المافيا الدينية «٥-٧».. اغتيال الفقه!
المافيا الدينية (٤-٧).. الإرهاب تحت الجلد!
المافيا الدينية (7-3).. تنظيم الإمامة والعمامة!
المافيا الدينية.. الظهير الشرعى للتطرف! «٢-٧»
المافيا الدينية.. دولة الكهنة (١-٧)
«محمد» الذى لم يعرفه المسلمون! (3-3)
«محمد» الذى لم يعرفه المسلمون! (3-2)
«محمد» الذى لم يعرفه المسلمون! (3-1)
اغتيال القوة الناعمة.. «بيكا وشطة» نجوم شباك! (٢-٢)
اغتيال القوة الناعمة.. جريمة يناير «2-1»
خالد منتصر.. تكفير التفكير!
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-3)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-2)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-1)
لميس الحديدى.. جيم أوفر!
حسام بدراوى .. مؤسس حقوق الإرهاب!
الجريمة الضاحكة
الُمجدد عبدالفتاح السيسى!
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-4)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-3)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (٢-٤)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (١-٤)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-3)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-2)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (١-٣)
السودان وديعة الدبلوماسية الرشيدة (2-2)
السودان.. وديعة الدبلوماسية الرشيدة (١-٢)
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «2-2»
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «1-2»
برامج الطهو القاتلة
فى الرد على «العرب» اللندنية!
الطابور الخامس!
مدرسة السيسى الدبلوماسية
العبور الدبلوماسى
فى الدرك الأسفل
كشف مزيد المزيد من المستور!
كشف الكثير من المستور!
كشف المستور
مليونيرات كفر طهرمس!
ويسألونك عن رشدى أباظة!
إخوان كاذبون!
كذب الإخوان ولو انشقوا!
مرتضى المهزوم! «2-2»
مرتضى المهزوم! «1-2»
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (2-2)
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (١-٢)
الصلوات الحرام
المسجد والكنيسة.. البناء على جثة القانون!
الاحتلال السلفى «٤-٤»
الاحتلال السلفى (4-3)
الاحتلال السلفى (٢-٤)
الاحتلال السلفى (١-٤)
المعجزة
الآن نقبل العزاء فى شهداء كرداسة!
هولوكوست الإخوان (٢-٢)
الهولوكست الإخوانى (١-٢)
أنا الدولة
منى الشاذلى.. الجرائم لا تسقط بالتقادم! (١-٢)
جديد يحدث فى «ديرب نجم»!
البلد دى فيها حكومة!
أنور الهوارى.. المضطرب فى العنبر! (٢-٢)
أنور الهوارى.. بروفيسير الفشل (١-٢)
«الكارو» فى القاهرة!
هشام قاسم.. انتهى الدرس (٢-٢)
هشام قاسم عاطل بالـأجرة (١-٢)
ثورة الشك (2-٢)
ثورة الشك (١-٢)
كنيسة مصر
عن الإعلام والإعلاميين (٢-٢)
عن الإعلام والإعلاميين (١-٢)
اعتزال لميس الحديدى (٢-٢)
اعتزال لميس الحديدى (١-٢)
عودة الدولة.. ٣٠ يونيو تتفوق على نفسها!
تراب الماس.. المجد للفوضى!
«الاستروكس» للجميع!
تدوير المخلفات المدنية!
الراقصة والجلاد (٢-٢)
الراقصة والجلاد (2-1)
«مارادونا» على عرفات!
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (٢-٢)
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (2-1)
بين يدى ابن عطاء!
محمد رمضان.. المتهرب «نمبر وان»!
د. عالية المهدى.. سن اليأس السياسى!
«توك توك» مجلس الوزراء!
قداسة البابا و قدسية القانون
«حلا» وانتحارى مسطرد.. أشقاء!
الإسلام فى خطر (٦-٦) الثورة الدينية الإلهية
الاسلام فى خطر(٥-٦) الدين فى المتحف!
الإسلام فى خطر (٤-٦) خلفاء فى مرمى التكفير
الإسلام فى خطر (٣-٦) الله هو المجدد الأول!
الإسلام فى خطر (٢-٦) المخالف عثمان بن عفان
الإسلام فى خطر (١-٦) تكفير عمر بن الخطاب
د. حسن نافعة.. الوسطاء يمتنعون!
ميدو القطرى
من قتل الجيزة؟!
شباب 30 يونيو
10 أسئلة لعبد الناصر سلامة
. . الأستاذ خيري رمضان يعظ !
وزير نقل الموتى
فى فقه الدولة «2-2» - أنصاف الرجال
فى فقه الدولة.. شىء من الخوف «١-٢»
نخبة المهجر!
النخبة الوهمية (4-4)
النخبة الوهمية (4-3) ابتزاز الدولة
النخبة الوهمية (٢-٤)
النخبة الوهمية «1-4»
نخبة للبيع
تميم «العدل جروب»!
.. طارق بلا نور!
داعية «البراند»!
الاستئذان بالدخول

الاكثر قراءة

أمير الكويت لوفد البرلمان: «أنا مصرى» وندعم الرئيس السيسى بقوة.. واستقرار القاهرة استقرار للمنطقة
«نبض» رواية جديدة للكاتبة ألفت الشابورى
بالأرقام.. مصر أرخص عالمياً 150 جنيهاً فى أسعار تركيب التليفون الأرضى و880 فى الإمارات و1430 جنيهاً فى السعودية
أسطورة «روزاليوسف»
كاريكاتير احمد دياب
55ألف دولار قيمة حكام 3 مباريات لبيراميدز
موسم الحصاد الاقتصادى

Facebook twitter rss