>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 يناير 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

الجيل الرابع

19 سبتمبر 2018

بقلم : م. زياد عبد التواب




مدن الجيل الرابع... تعبير ينتشر بشدة هذه الأيام ويعبر عن استخدام تقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وأدوات أخرى لتحسين جودة الحياة فيها واضعة فى الاعتبار معايير التنافسية والاستدامة البيئية للجيل الحالى والأجيال القادمة....
وكما مرت الصناعة بأربع مراحل من الثورة الصناعية الأولى وصولا إلى الثورة الصناعية الرابعة والتى تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعى والتكنولوجيا الحيوية وتكنولوجيا النانووأيضا إنترنت الأشياء....
إنترنت الأشياء Internet of things  الذى يعنى ببساطة أن كل شىء متصل بكل شىء من خلال شبكة الإنترنت...كل شىء يعنى حرفيا كل شىء ....داخل المنزل...وخارجه....مجموعة كبيرة من الحساسات Sensors  التى تمكن تلك الأجهزة من عمل قياسات وتوليد بيانات وتبادلها فيما بينها والتفاعل فيما يسمى Machine to Machine… نعم... سيأتى يوم فى المستقبل تجد الثلاجة فى المنزل تتحدث مع التلفاز وترسل رسائل إلى السوبرماركت وعداد الكهرباء سيصل بالبنك ويحول مبلغا من المال من رصيدك فى البنك لحساب شركة الكهرباء....
هل يبدو هذا دربا من الخيال....الإجابة كانت فى الماضى على بعد 30 سنة من اليوم...هل كنت تتخيل أن تتصل بكل قواعد البيانات ويكون لديك إمكانية الاتصال بكل المعرفة البشرية من خلال علبة من البلاستيك عليها طبقة زجاجى بمجرد اللمس...وأنت يتم هذا كله وأنت جالس على شاطئ البحر؟
 هل كنت تتخيل إمكانية اتصالك بأقاربك فى روسيا وأنت تسير فى ميدان التحرير...تراهم صوتا وصورة من خلال نفس الجهاز؟....هل كنت تتخيل إمكانية أن تقرأ أوتستمع إٍلى لغة لا تعرفها وتتم ترجمة فورية لذلك؟...
الأجيال الجديدة لا تستطيع تخيل تلك النقلة...ولكنها أيضا لا تستعجب ولا تستبعد أى تطور تكنولوجى فى المستقبل...أفلام جيمس بوند التى أبهرتنا فى ستينيات وسبعينيات القرن الماضى صارت مملة مقارنة بالواقع المتحرك.....
 العاصمة الإدارية الجديدة مثال على المدن الذكية.... مجهود جبار يتم حاليا ...فى محور تحسين مستوى معيشة المواطن المصرى...ضمن برنامج عمل الحكومة  خلال الأربع سنوات القادمة (2018-2022)....برنامج فرعى بعنوان (مدن الجيل الرابع) ...العديد من مدن المستقبل يتم بناؤها اليوم...من أجل مستقبل مشرق لنا وللأجيال القادمة....للحديث بقية0







الرابط الأساسي


مقالات م. زياد عبد التواب :

المسجد والكنيسة
نقطة واحدة
W W W
W W W
عام جديد
الكاتب الشبح
قراءة الشائعات 2-2
قراءة الشائعات 1-2
بحث 2018
هجوم متكرر
التواصل غدا 2/2
ابن عربى
التواصل غدًا «2/1»
قادرون باختلاف
الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبرانى
وقت الفراغ
لعب عيال
التدخين المفيد
محمد أنور السادات
1918
فوق قمة الهرم
فقه الطابور
كيف تفسد حياتك؟!
ماسلو
نصف مليار
سنتان
التدفق
إفريقيا 2018
الكتلة الفعالة
سيدنا موسى «2»
سيدنا موسى
الكلمة تقتل
الوسيط
شفافية الفيسبوك
الفعل والقيمة والوسيلة
المستقبل
أمس واليوم والغد
تأثير الفراشة
الفوائد
سيدنا موسى
بديل التليفزيون
1971
الانتقاء
الحكاية وما ليس فيها 2-2
الحكاية وما ليس فيها 1-2
شهيد الإنسانية
القراءة الرشيدة
الأدلة الرقمية
مغول عصر المعلومات
فن الحرب
نراكم العام القادم
لماذا الشباب؟
العمل على التوازى
أن تكون إلكترونيا
الزائر
المنتدى
الرعاية الصحية الأمريكية
مليم أحمر
متلازمة جينوفيزى
مزرعة الحيوانات
رقم خاص
نظرية الشباك المكسور
ساعة رولكس
الإلكترونى والرقمى والافتراضى
الطبيب الإلكترونى
حكاية كل يوم
عصر الحكمة
الواجهة
المخدرات الرقمية
أرقام مفزعة
أسئلة
حرب الدقائق الست
وظائف المستقبل
اتصل ولا تنتقل
الكتاب المسموع
التكنولوجيا يأكل بعضها بعضا
إدارة الفيل الكبير
ربع ساعة
ديمقراطية المستقبل
الوفاة الإلكترونية
75%
حقوق الإنسان الإلكترونية
السبيكة النقية
عاش هنا
شظايا النصوص
الفجوة الرقمية
حوكمة الإنترنت (2/2)
حوكمة الإنترنت (1/2)
الغاية أم الوسيلة
ماذا لو
الشروع غير مشروع
الويب الدلالى (ويب 3)
الشيزوفرينيا الإلكترونية
18+
العمر لحظة
تكلفة الأمن
الأكل الإلكترونى
بارانويا فيس بوك
تدخين الإنترنت (2)
تدخين الإنترنت(١)
المحمول وسنينه
الإنترنت وشبكات أخرى
قراءة الأرقام «3»
قراءة الأرقام (2)
قراءة الأرقام (1)
الحرية والضرر
جوجل والشطرنج
منحنى الجرس
كارت بوستال
القمامة الإلكترونية
الزمكان الإلكترونى

الاكثر قراءة

عصام عبدالفتاح يتحدى ويتمسك بلجنة الحكام الموسم المقبل
سيارات متنقلة تفحص المواطنين فى100 مليون صحة
الرئيس لـ«مستثمرى العالم»: المشروعات التنموية فى مصر انتقلت من مرحلة التخطيط إلى التنفيذ
القاهرة تستعد لاحتضان الأميرة السمراء
محسن علام.. الطباعة الفنية بروح التجريب والتجديد
بأمر الرئيس.. «حياة كريمة» للحاجة صفية
المحافظات تسترد 24.5 ألف فدان

Facebook twitter rss