>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

السياحة السوداء

6 سبتمبر 2018

بقلم : احمد سند




 أغلب الأشخاص يودون زيارة الأماكن الجميلة والرائعة خلال عطلاتهم، لكن هناك مجموعة أخرى من الأشخاص لا تريد رؤية شاطئ أو جبل أو متحف أو معبد آخر.
ويُعرف البحث عن البقاع المخيفة والمظلمة والخطرة على سطح الكوكب بأنه «السياحة السوداء»، وهو مجال جرى استكشافه مؤخرًا فى سلسلة جديدة لشبكة «نتفليكس» حيث تأخذ المشاهدين إلى مناطق ذات طبيعة مأساوية وبائسة. وابتكر هذا المصطلح الباحثان فى مجال السياحة البريطانيان جون لينون ومالكولم فولى فى 1996، ويشير المصطلح فى معناه الأوسع إلى زيارة أماكن الدمار والموت.
وقال العالم اللغوى بيتر هوهنهاوس: «السمات المظلمة من التاريخ والبشرية ببساطة ممتعة». وزار هوهنهاوس نحو 700 موقع مدرج على قائمة السياحة السوداء فى 90 دولة ويدير موقعًا إلكترونيًا فى هذا الشأن.
وتشمل المواقع الشهيرة بالسياحة السوداء مقبرة بير لاشيز فى باريس وجدار برلين وغراوند زيرو فى نيويورك وحقول القتل فى كامبوديا وتشرنوبل فى أوكرانيا والمنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين الشمالية والجنوبية، ومدينة ميديلين الكولومبية مسقط رأس تاجر المخدرات سيئ السمعة بابلو اسكوبار ومعسكرات الإبادة النازية السابقة والنصب التذكارية لمعسكرات الاعتقال.
يتبنى هوهنهاوس نهجًا سياحيًا محترمًا ومستنيرًا عن الأماكن «السوداء». فعلى سبيل المثال السياحة السوداء يجب ألا تشمل جولات للأحياء الفقيرة فى مناطق الأزمات.
السياحة المعتمة أو السياحة السوداء أو السياحة المظلمة أو سياحة الحزن أو سياحة المأساة تم تعريف هذا النوع من السياحة بأنه يتجلى فى السفر إلى مواقع ارتبطت تاريخيًا أو سابقًا بالموت والمآسى الإنسانية، وذلك بهدف الإطلاع على وجه المأساة  الإنسانية أوالوجه المقيت والبشع للإنسان والحضيض الإنسانى. وأهم مواقع جذبه السياحى تتجلى فى مواقع انتهاكات حقوق الإنسان البشعة ومعتقلات التعذيب السرية، ومواقع الحروب والمجازر الجماعية، إلى المواقع السوداء والمهمشة التى تعرف أسوأ المستويات فى التنمية، وما يرافقه غالبًا من عنف واستغلال وتدنٍ فى الكرامة الإنسانية، ومظاهر التسيب والظلم، وحتى المجاعات، وتمتد السياحة المعتمة أو السوداء إلى مخلفات الكوارث الطبيعية، كما هو الشأن فى مواقع التسونامى وما خلّفه من مآسٍ على الساكنة المحلية، ونفس الأمر بالنسبة لمخلفات الزلازل والبراكين.
الغاية الرئيسية من دخول غمار سياحة الحزن والمأساة، كما تلقبها بعض المراجع الإنجليزية هو السفر إلى مواقع مظلمة إنسانيًا، بهدف تقييمها تاريخيًا لتعرف على بشاعة وخطورة انحطاط القيم الإنسانية، وما قد تنجرف إليه من عميان البصيرة، وما قد يتعرض له الإنسان جراء ذلك من أخطار كفيلة بإصاله إلى الحضيض، كما هو الشأن مع معتقلات التعذيب ومعتقلات النازية ومقابر الإبادة الجماعية فى البوسنة والهرسك وغيرها، تجعله يلمس قيمة الحضارة والرقى الإنسانى والعدالة الاجتماعية وأهمية قوانين حقوق الإنسان، وليس الهدف منها فى حد ذاته هو مشاهدة الموت والمعاناة نفسها.. وللحديث بقية.

«حفظ الله مصر قيادة وشعبًا»







الرابط الأساسي


مقالات احمد سند :

قرارات فى الصميم
تأهيل العاملين بـ«السياحة»
السياحة الصينية
جداريات الحج
السياحة والأزمة الاقتصادية التركية
«يونس المصرى» يحقق انضباط الطيران
السيسى والحلول الحاسمة
تنمية الاقتصاد الوطنى
رسائل الرئيس «2»
رسائل الرئيس «1»
تطوير التعليم
غارمات مصر يشكرن الرئيس
تغيير الحكومات
بعد عام من المقاطعة
جلسة تاريخية
القوانين الجديدة
السيسى وتنمية الاستثمار
مصر ومنظمة السياحة العالمية
سياحة الجذور 
صناعة السياحة
قمة العرب وفلسطين
السيسى وتنمية مصر اقتصاديًا
الولاية الثانية
العُرسْ الانتخابى
المصريون وتحدى الانتخابات الرئاسية
الوعى عند المصريين
أول تكامل سياحى عربى
رسائل القائد
أزمة المياه تجتاح العالم
سيناء 2018
مرحلة جديدة للعلاقات المصرية العمانية
خارطة الرئيس لمكافحة الإرهاب
أمة عظيمة
رسائل الرئيس
الرئيس ومشروعات التنمية
عظيمة يا مصر
عام المرأة المصرية
القدس عاصمة فلسطين
القدس وسوريا وليبيا أولوية مصرية روسية
التكاتف لدحر الإرهاب
صداقة مصر وقبرص واليونان
بوينـج ونمـو الطيـران
صراحة الرئيس مع شباب العالم
تأمين وتطوير الطيران
انفتاح العلاقات المصرية ـ الفرنسية
حالة قلق فى الحكم القطرى
مواقف الرئيس
مصر العبور
تطابق رؤى مصر والإمارات
مكافحة الإرهاب تتصدر خطاب الرئيس
هيومان رايتس ووتش
وضع دولى جديد
مكائد قطر
الإخوان = الإرهاب
السيسى وريادة مصر
جنود قطر
قطر والنهج الإيرانى
السيسى لشعب مصر
التأشيرة المسبقة للقطريين
استبعاد قطر من المنظمات العربية والإسلامية
كفاك يا قطر دعماً للإرهاب
الذكرى الرابعة لـ«عرس الحرية»
المحاولة القطرية الفاشلة
الترويج الرئاسى للاستثمار فى مصر
قطر تواجه أزمة اقتصادية
عروبة قطر المشكوك فيها
صفعات الرئيس
قمة العرب وأمريكا
مصر والخليج
انضباط المصريين
تطابق رؤى مصر والسعودية
آثارنا أساس الترويج السياحى
الطوارئ
قمة تاريخية
الإعداد البدنى وتنمية البشر
العنصر البشرى هو الأهم
صحوة السياحة
القمة «المصرية - الأمريكية»
حيوية العلاقات «المصرية - الألمانية»
مواقف مصر والأردن واحدة
نزار باييف وكازاخستان الرقمية
استقبال الرئيس للمنتخب المصرى
السيسى وأسوان
مصر الصامدة
مصر وتأمين المنافذ
مصر والتأمين السياحى
مصر الرائدة
أزمة المرور وواجهة مصر السياحية
الطوائ هى الحل
وشهد شاهد من أهلها
السيسى والجيش و«مصر الآمنة»
«مصر للطيران» وعودة السياحة
تعويم الجنيه والأسعار
«تعويم» الجنيه المصرى
الحرب الشعواء على السياحة والطيران
الطيران والترويج السياحى
«بوينج» وجيل المستقبل
مصر أكتوبر و«الإيكاو»
أفواج «الحج البرى» تغادر الأراضى الحجازية بدءا من 30 سبتمبر
روح الحج
قمة العشرين والترويج السياحى
سلامة الطيران
«المركزى» يفض أزمة شيكات المطوف
الريال السعودى والحج
البالون المصرى ومثيله الأمريكى
مصر وروسيا
إجازتك فى مصر
«سولار إمبالس 2»
مطارات العالم فى مواجهة الإرهاب
مصر بعد 30 يونيو
أمن مطار القاهرة
الإنترنت والطيران
انبعاثات الطائرات
إضرابات الطيارين
الطائرة المصرية.. والـ42 دقيقة الفارقة

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
يحيا العدل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
مصر محور اهتمام العالم
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى

Facebook twitter rss