>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

اتحاد الكرة عنوان الفهلوة!

28 اغسطس 2018

بقلم : محمد عبدالعزيز




«الطبيعى أن أى اتحاد كرة يسعى لحل مشاكل لاعبيه حتى يوفروا له الراحة.. لكن فى الحقيقة ما أراه عكس ذلك تمامًا.. ليس من الطبيعى أن يتم تجاهل رسائلى ورسائل المحامى الخاص بى ... لا أدرى لماذا كل هذا؟ أليس لديكم الوقت الكافى للرد علينا؟!»

كان تلك نص تدوينة اللاعب المصرى العالمى محمد صلاح، عبر حسابه الشخصى على تويتر وفيس بوك مساء الأحد الماض، استكمالًا لمسلسل إخفاقات اتحاد الكرة المصرى فى حل أى أزمة باحترافية، فصلاح المرشح ضمن ثلاثة لاعبين للحصول على جائزة أفضل لاعب فى أوروبا هذا العالم، والحاصل على جائزة أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى، وجائزة هداف الدورى الإنجليزى كذلك، وثانى أفضل هداف فى الدوريات الأوروبية كلها، لا يستطيع اتحاد الكرة لأكثر من مرة حل أزمة التواصل معه! الأمر ببساطة جدال بين الفهلوة والتنظيم، بين العشوائية والاحتراف، بين السبوبة والعمل الجاد، فقد توالت الإخفاقات لهذا الاتحاد بل وقل الفضائح دون تحقيق، فمن أزمة اتهامات وجهت لأحد أعضائه تتعلق باختفاء عدد كبير من تيشيرتات المنتخب، ما أدى لاستبعاد العضو من مصاحبة بعثة المنتخب الأول لكأس العالم، لكن صاحبنا هذا هدد الجميع بأنه «سيكشف كل شيء»، لنفاجأ به يلحق ببعثة المنتخب ضاحكًا وسعيدًا!، وليس صدفة أن اختيار مقر إقامة المنتخب كان الأسوأ والأبعد فى روسيا، مما اضطر أن يسافر اللاعبون ويقطع منتخبنا ثانى أطول مسافات بين الـ ٣٢ فريقًا المشاركين فى المسابقة!، وكل ذلك رغم ما تدفعه الـ FIFA  للاتحادات المشاركة لضمان توفير إقامة لائقة للاعبى كأس العالم، وما وضعته الدولة المصرية من إمكانيات كبرى متاحة لضمان راحة منتخبنا، فلماذا تم اختيار هذا المقر للإقامة، رغم كل الأموال المدفوعة للاتحاد؟!، وتابعنا سابقا عدم الاحترافية فى حل أزمة صلاح المتعلقة بطائرة المنتخب ذات التصميم بالغ السوء!، لكن الفهلوة ظنت أنها ستنتصر، فإذا بها تجعل أهم لاعب لدينا يفيض به، ويكتب عبر حساب الذى يتابعه الملايين حول العالم، ولم يكترث أحد بشكل البلد وكأنهم جميعا يتبعون طريقة «ربنا يخليك لينا يا باشا»، التى قد تسمعها من نموذج سيء لموظف مرتش وسمج فى مصلحة حكومية، نتمنى ألا نراه!







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبدالعزيز :

احكوا عن البطل «الساطع»
كيف أفتى المتطرفون بقتل فرج فودة؟!
العودة إلى إفريقيا
معضلة قانون الجمعيات
مصر بلا فيروس «سى»
ماذا تريد مفوضة حقوق الإنسان؟!
معجزة الإنجاز فى الدائرى الإقليمى
ضحايا قطر وخَرَس الجزيرة!
الأزهر يصفع خطاب تبرير التحرش !
توصيات مجلس حقوق الإنسان
عودة الجماهير
هل تبقى حديقة الحيوان متنفسا للغلابة؟!
مصر والسودان العلاقة المركبة!
هذيان إخوان «الالا لاند»!
١٥ مليار استيراد نفايات!
معضلة النظام الانتخابى
الخليفة العيرة وانهيار الليرة!

الاكثر قراءة

المُجدد
«ميت بروم» الروسية تقرر إنشاء مصنع درفلة بمصر وتحديث مجمع الصلب
الإصلاح مستمر
الشباب.. ثروة مصر
نسّّونا أحزان إفريقيا
اتحاد جدة يقف عقبة أمام انتقال «فرانك» للأهلى
«فلسفة التأويل».. رحلة «التوحيدى» بين العلم والمعرفة

Facebook twitter rss