>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

كارت بوستال

28 اغسطس 2018

بقلم : م. زياد عبد التواب




أفخر وأعتز بأننى قضيت طفولتى فى سبعينيات القرن الماضى.... جيل أكتوبر كما أطلق عليه الرئيس الراحل العظيم محمد أنور السادات... هذا الجيل وما سبقه من أجيال عاشت التواصل الاجتماعى الحقيقى وليس الإلكترونى...
لا أنكر أن هذا التواصل كان صعبا فى أحيان كثيرة... قد يمر عليك أسبوع تحاول الاتصال بصديقك وتجده فى المنزل للترتيب لنزهة....الخطابات الورقية والجملة الأشهر على الأظرف «شكرا لساعى البريد».... الكروت البريدية بصورة الأهرامات وأبوالهول... أو نهر النيل وبرج القاهرة.... كانت هى المستوى المتقدم من الرسائل البريدية... تحتاج لطابع بوسطة وترسل الكارت... كنت أتعجب كيف يمكن أن أكتب رسالة ويقرأها الجميع...كل عمال هيئة البريد.... وكل من تقع عينه على هذا الكارت... كنت أعتقد ان الخطاب داخل المظروف هو أكثر خصوصية....
 ثم دخلنا عصر الإنترنت وتطبيقه الأشهر... البريد الإلكترونى.... الإحصاءات تتحدث عن 280 مليار رسالة بريد إلكترونى يتم إرسالها كل يوم حول العالم.... يتم استخدام البريد الإلكترونى فى التراسل والتوثيق والمعاملات المالية والإدارية المختلفة...والشخصية أيضا.... أغلب خدمات البريد الإلكترونى مجانية تقدم من خلال شركات مقرها الولايات المتحدة الأمريكية ولها أفرع حول العالم....
ولانه لا يوجد شىء مجانيا تماما... فإن أغلب هذه الرسائل غير خاصة...يتحدث خبراء أمن المعلومات بضرورة توخى السرية وعدم إفشاء أى أسرار أو أخبار أو بيانات من خلال الإنترنت... استعملها كما كنا نستخدم الكارت البوستال فى الماضى... توقع أن يرى محتواه  أشخاص كثيرون... وسيستخدمونه لأغراض مختلفة... بالطبع يوجد العديد من الوسائل الفنية لتأمين وتشفير الرسائل...ولكننا نتحدث عن المستخدم العادى... يجب أن يحتفظ بقدر من الحرص عند استخدام تلك التطبيقات....
لهذا انفردت المادة الثامنة عشرة من قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات بتشديد العقوبة بين الحبس مدة لا تقل عن شهر وغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تجاوز المائة الف جنيه لكل من أتلف أو عطل أو ابطأ او اخترق بريدا الكترونيا أو موقعا أو حسابا خاصا بأحاد الناس فإذا وقعت العقوبة على بريد الكترونى او موقع خاص بأحد الاشخاص الاعتبارية الخاصة تكون العقوبة بالحبس مدة لا تقل عن ستة اشهر وبغرامة لا تقل عن مائة الف جنية ولا تزيد على مائتى الف جنيه او باحدى هاتين العقوبتين.....
المادة الرابعة والعشرين أيضا تتحدث عن عقوبات لاصطناع البريد الالكترونى لأحاد الناس والشخصيات الاعتبارية ايضا...
بالطبع سيكون البريد الالكترونى محميا أكثر ويمكن توثيقه بالتوقيع الالكترونى واستخدام الهاتف المحمول كوسيلة للحماية... ولكن يبقى الانترنت غير آمن تماما كما سبق أن أشرنا... وللحديث بقية







الرابط الأساسي


مقالات م. زياد عبد التواب :

الجيل الرابع
الشروع غير مشروع
الويب الدلالى (ويب 3)
الشيزوفرينيا الإلكترونية
18+
العمر لحظة
تكلفة الأمن
الأكل الإلكترونى
بارانويا فيس بوك
تدخين الإنترنت (2)
تدخين الإنترنت(١)
المحمول وسنينه
الإنترنت وشبكات أخرى
قراءة الأرقام «3»
قراءة الأرقام (2)
قراءة الأرقام (1)
الحرية والضرر
جوجل والشطرنج
منحنى الجرس
القمامة الإلكترونية
الزمكان الإلكترونى

الاكثر قراءة

قبيلة الغفران تجدد الشكوى إلى المفوضية السامية ضد همجية «نظام الحمدين»
الخيال العلمى فى رواية «الإسكندرية 2050»
900معلمة بـ«القليـوبية» تحت رحمة الانتـداب
صلاح V.S نيمار
خريطة الحكومة للأمان الاجتماعى
«محافظ الجيزة» بالمهندسين بسبب كسر ماسورة مياه.. و«الهرم» غارق فى القمامة !
المغضوب عليهم

Facebook twitter rss