>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

وكسرنا حاجز الـ10% والحمد لله!

26 اغسطس 2018

بقلم : احمد رفعت




فى 16 أغسطس عام 2004 أعلن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء تراجع معدل البطالة بنسبة طفيفة خلال الربع الثانى من العام الجارى ليسجل 13.3% مقابل 13.4% خلال الربع السابق من إجمالى قوة العمل وقال الجهاز وقتها: «قـوة العمل ارتفعت بنسبة 0.01% ليبلغ 27.6 مليون فرد مقارنة بالربع الأول من العام الجارى وبنسبة زيادة 5.3% عن الربع الثانى عام 2010»!
الجهاز نفسه أعلن فى مايو 2016 تراجع النسبة السابقة إلى 12.7% إلا أن تقريره أعلن بعد عام بالتمام والكمال إلى بلوغها إلى 12.4 ثم 12% على التوالى واستمرت تقارير الجهاز فى رصد حالة البطالة وقوة العمل فى مصر حتى أعلن الجهاز فى فبراير 2018 مايلى: معدل البطالة تراجع خلال الربع الرابع من العام الماضى إلى 11.3٪ من إجمالى قوة العمل، مقابل 12.4% خلال نفس الفترة من عام 2016 «وفى شبه تفسير لما جرى يقول التقرير» :خلال بيان عن نتائج بحث القوى العاملة (أكتوبر- ديسمبر) لعام 2017 إن الربع الرابع من العام الماضى شهد تراجعا أيضا فى معدل البطالة عن الربع السابق من نفس العام والذى سجل 11.9% وأضاف أن الربع الأخير من 2017 شهد انخفاضا فى قوة العمل وفى أعداد المتعطلين مع زيادة طفيفة فى عدد المشتغلين وهو ما يوضح موسمية العمالة وزيادة أعداد المتعطلين فى الربع الثالث من العام نتيجة دخول الطلبة إلى سوق العمل ثم عودتهم للدراسة تاركين سوق العمل فى الربع التالى»!
استمرت جهات عديدة تراقب ما يجرى بينما استمر اهتمامنا بالأمر حيث كان التعامل مع البطالة أولوية مطلقة عند القيادة السياسية حتى أن تفضيلات استثمار الحكومة ذهبت لهذا الغرض وفضلت على أولويات أخرى وذلك لارتباط البطالة بأزمات أخرى فى المجتمع منها الإرهاب والجريمة وعدد من المشكلات الاجتماعية.. حتى فوجئنا بتقرير الجهاز نفسه يقول فى 15 مايو الماضى إلى تراجع النسبة إلى 10.6 فى تطور لافت إلى أن المفاجأه هى هبوطها إلى أقل من 10 % قبل أيام وهى مفاجأه كنا نتوقعها فى منتصف العام المقبل مثلا أو على الأقل فى الربع الأول من 20190
ماذا يعنى ذلك؟ يعنى أن مشاريعنا فى مصر ليست وهمية كما يروج إعلام الأشرار ولا كما يردد خلفهم البعض بغير وعى.. ويعنى أن عشرات الألوف من الأسر انتقلت من مستوى إلى آخر ومن حالة أخرى وصار لديها دخل منتظم وبالتالى قوة شرائية جديدة.. فماذا تعنى الأخيرة؟ تعنى قدرة كبيرة مضافة لشراء السلع والخدمات وهذه بدورها تعنى انتعاشا فى أسواق السلع والخدمات وهكذا تدور عجلة الاقتصاد!
أمنياتنا أن تختفى البطالة نهائيا ولكن كسر حاجز الـ10% يعنى أننا نسير ـ أخيرا ـ  فى مواجهة البطالة وإنعاش سوق العمل بالاتجاه الصحيح!







الرابط الأساسي


مقالات احمد رفعت :

الزيارة الأصعب والأهم!
جريمة «التواصل الاجتماعى» على شاطئ البحر!
الفرقاطة والإقليمى والجلالة.. و«التحدى والإنجاز»!
مصر والصين وقمة ثلث سكان الأرض!
السيسى وأسبوع الصعيد!
شاهد على اختيار مدرسى «اليابانية»!
بالأرقام!
الرئاسة والشباب.. لمن لا يعرفون!
الأمل الممتد من الاتصالات لهيئة المعاشات!
حقوق أطفال مصر!
وزير الآثار والأحلام المشروعة!
الشعب والمعجزة!
سر الهاشتاج!
هديتان فى العيد
الولاية الأصعب!
الدراما الخارجة فى مواجهة الشعب!
اعترافات بلاتينى!
«ملك إنجلترا» قبل روما وليفربول!
استسلام الإخوان!
عمال ولادنا والجدود عمال!
مصر ومبادرات الأمل!
عودة الأندال!
وزارة البيئة.. انتصار جديد وكبير للوطن!
غدا إعلان فوز الشعب المصرى!
سطر جديد فى تاريخ شعب عظيم!
ﻣﻌﻨﻰ ﺣﺸﻮد اﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﻓﻰ ﺗﺼﻮﻳﺖ اﻟﺨﺎرج!
اخرسوا.. فهذه النتيجة المنطقية للمشروعات الكبرى!
القوى الناعمة بين وزارة الثقافة وزين نصار!
أمن المصريين والحارس الأمين!
البطحة الكبيرة التى على رءوسهم!
حركة «مش ولابد»!
السيسى فى إثيوبيا ومحلب فى القاهرة!
وقائع 48 ساعة انتهت بترشح الرئيس!
معارضو الرئيس وساعة الحقيقة!
فى وداع إبراهيم نافع
فشير وفرقته!
الحقراء !
تناقضات جامعية فى ملف الإرهابية!
ليسوا ثوارا وليسوا صحفيين!
البداية من «مصر الجديدة»!
الرئيس والمقاتلون الشجعان!
..والثالثة فى جنوب السودان!
من شرم الشيخ إلى زيارة شادية!
المحاكمة العاجلة هى الحل!
غيبوبة برهامى!
خطة الانتصار على الإرهاب!
صدى البلد.. كلمة حق!
بطل فوق العادة!
باسم يوسف وحفل التجمع الخامس!
رحلة الـ23 ألف ميل!
شهادة من سوريا!
قطر وإساءة الأدب مع الكويت!
برلين على خط المواجهة مع الإخوان!
حاكموهم.. لا تستثنوا منهم أحداً!
مخلفات الإرهابية!
اللقاء الأول والأخير مع فرج فودة!

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
15 رسالة من الرئيس للعالم
متى تورق شجيراتى
هؤلاء خذلوا «المو»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss