>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

هل تبقى حديقة الحيوان متنفسا للغلابة؟!

21 اغسطس 2018

بقلم : محمد عبدالعزيز




تعد حديقة الحيوان بالجيزة أقدم وأكبر حديقة حيوان بالشرق الأوسط، وهى المتنفس الأكثر شعبية بامتياز للأسر المصرية البسيطة، خاصة الأطفال، وتعد رحلة عائلية مميزة ومحببة فى الأعياد بالذات، حيث تتصدر فى كل عيد كل الحدائق فى عدد الزوار، ليصل عدد زوارها عادة أول أيام العيد لـ ١٠٠ ألف زائر، الحديقة التى تم افتتاحها رسميا فى عام ١٨٩١م على يد الخديو توفيق، وتعد ثروة تاريخية وأثرية، حيث تشغل مساحتها ٨٠ فدانا، وتضم أشجارا نادرة ومبانى أثرية ذات فن راق وجمال بديع.
جمال موقع الحديقة فى قلب الجيزة، من الواضح أنه مطمع لأصحاب المصالح، فمنذ شهور قليلة انتشرت شائعة مجهولة المصدر، وعلى صفحات السوشيال ميديا تفيد بأن الحديقة جار دراسة نقلها إلى العاصمة الإدارية الجديدة، ما جعل اللواء محمد رجائى رئيس الإدارة المركزية لحدائق الحيوان ينفى هذا الأمر بشكل قاطع، بل وقال نصا فى تصريحات صحفية: «إنه يتوقع أن يكون مصدر الشائعة رجال أعمال أعينهم على موقع الحديقة»، مركز معلومات مجلس الوزراء سارع بدوره لنفى شائعة نقل الحديقة مؤكدا أنها مسجلة كأثر تاريخي، ولا يجوز التصرف فيها، لأنها تضم مبانى وأشجارا نادرة وأثرية، بل وإن وزارة الزراعة اعتمدت ميزانية تقدر بـ ٣٥ مليون جنيه لتطوير الحديقة، ثم ظهرت تصريحات د. منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية، بأن الوزارة تدرس زيادة أسعار تذكرة الحديقة فى يوم أو اثنين لتصل إلى ٢٠ أو ٢٥ جنيها بدلا من ٥ جنيهات فى الوقت الحالي، صحيح أن الحديقة بحاجة إلى تطوير، وصحيح أن تصريحات د. منى محرز تؤكد أن الزيادة ستشمل يوم أو اثنين فى الأسبوع على الأكثر، لكننا كذلك نخشى من أن تبدأ التجربة بيوم أو اثنين وتنتهى ليوم واحد مخصص لسعر الـ ٥ جنيهات، أو بالتدريج يختفى يوم الـ ٥ جنيهات أصلا!، أما عن مصاريف تطوير الحديقة، فيوجد كثير من الأفكار، أن يتحول سور الحديقة الطويل الممتد إلى لوحات إعلانية تجارية، وأن ينشأ منطقة مطاعم لسلاسل المطاعم والساندوتشات السريعة الشهيرة، وكل هذه الأمور ستؤدى بكل تأكيد لزيادة دخل الحديقة محافظين على سعر الـ ٥ جنيهات لتبقى متنفسا للأسرة البسيطة!







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبدالعزيز :

احكوا عن البطل «الساطع»
كيف أفتى المتطرفون بقتل فرج فودة؟!
العودة إلى إفريقيا
معضلة قانون الجمعيات
مصر بلا فيروس «سى»
ماذا تريد مفوضة حقوق الإنسان؟!
معجزة الإنجاز فى الدائرى الإقليمى
ضحايا قطر وخَرَس الجزيرة!
الأزهر يصفع خطاب تبرير التحرش !
توصيات مجلس حقوق الإنسان
اتحاد الكرة عنوان الفهلوة!
عودة الجماهير
مصر والسودان العلاقة المركبة!
هذيان إخوان «الالا لاند»!
١٥ مليار استيراد نفايات!
معضلة النظام الانتخابى
الخليفة العيرة وانهيار الليرة!

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss