>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

النفى إلى الوطن (2)

21 اغسطس 2018

بقلم : محمد عبدالحافظ ناصف




المتأمل لرواية «النفى إلى الوطن» للكاتب الكبير محمد جبريل الصادرة عن الهيئة العامة المصرية للكتاب سيجد كثيرا من الأشياء التى من الممكن أن يتحدث عنها كثيرا ؛ فمن الأشياء المهمة التى تتميز بها الرواية الشكل الذى كتبت به، فقد كتبت الرواية على ثلاثة مستويات ؛مستوى حكايات الجبرتى، مستوى حكايات السيد عمر مكرم، وأخيرا مستوى الراوى/الصوت وأصوات أخرى.
وسنجد أن كل مستوى من تلك المستويات الثلاثة  داخل الإطار السردى للرواية يعبر عن وجهة نظر مختلفة عن الأخرى ، وقد تتطابق معها وقد  تزيد الأمر وضوحا وتفسيرا فى بعض المواضع لموضوع ما، والجدير بالذكر أن القارئ أحيانا يجد نفسه أمام ثلاث روايات منفصلة مكتوبة بقلم واحد ولكنها فى النهاية تحمل رؤى متعددة لتفسير وتوضيح الأمر، ومن الممكن أن يتناول أى قارئ وجهة نظر من الثلاثة مستويات وسوف يخرج برؤيته التى يرتاح لها ولكنها بالطبع ستكون ناقصة بدون الرؤى الأخرى.
ومن المسائل التى تعبر عن ذلك على سبيل المثال لا الحصر، حكاية عدم إقامة احتفالات المولد النبوى، فكتب الجبرتى فى تاريخه قائلا: «وفيه سأل سارى عسكر عن المولد النبوى ولماذا لم يعملوه كعادتهم؟ فاعتذر الشيخ البكرى بتعطيل الأمور ، وتوقف الأحوال،فلم يقبل وقال: لابد من ذلك  وجاء المستوى الثانى وهو الصوت الراوى ليعبر قائلا : «حتى أعياد المصريين فى المناسبات الدينية،حرص بونابرت على حضوره فيها» ، وعبر الكاتب فى مستو آخر عن الموقف نفسه تحت عنوان «من بيان للقائد العام» فقال: «وذكرنا لكم أننا ما حضرنا إلا بقصد إزالة المماليك الذين يستعملون الفرنساوية بالذل والاحتقار».
و هكذا يسير أحوال السرد داخل الرواية من تنوع وتدفق ورؤى مختلفة وإن كانت تتناول موضوعا واحد ، ورغم وجود عدد من الشخصيات إلا أننا من الممكن أن نطلق على تلك المستويات أصوات السرد المختلفة داخل الرواية، وقد نعتبر الشخصيات ألسنة مختلفة تعبر عن تلك الأصوات.
ومن المسائل المهمة التى تناولتها الرواية فكرة النفى ، وهل يعتبر النفى إلى جزء من أجزاء الوطن فى مصر أو حتى فى الوطن العربى نفيا، أم أنه انتقال مؤقت من مكان إلى مكان آخر حتى إشعار آخر، والأمر هنا مرتبط بالسيد عمر مكرم الذى نفى إلى  دمياط ويقال إلى طنطا والعريش وغزة، وهناك نفى جاء اختياريا من السيد عمر مكرم نفسه مثل العريش وعزة وطنطا وإجباريا مثل دمياط ، والجميع على أية حال أجزاء من الوطن، سواء مصر أم العرب، لذا كان الكاتب يتناول حالة النفى بأنها الإقامة وليس النفى بمفهومه حين يعبر عن تلك المسألة فى مستوى السرد الخاص بأوراق السيد عمر مكرم، وكان جبريل فى تصورى موفقا فى استخدام تلك اللفظة الحاسمة  وهى «الإقامة» لحسم مشاعر عمر مكرم وتبيان رؤيته، وكان يؤكد أيضا على لسانه أن الأمر مختلف بالطبع عن النفى إلى أماكن أخرى، وقد حسم عمر مكرم الأمر نفسه حين قال ص 308 « النفى هو لبلاد غير معلومة الأحوال،تختلف فى دينها ولغتها وأنسابها وعاداتها وتقاليدها....، فالمدن التى تشكل امتدادا لعموم الديار المصرية ، تظل جزءا من الوطن ، لا يفصلها عنه حاكم ،و لا قوى من داخل البلاد أو خارجها».
وعرض جبريل لنفى السيد عمر مكرم مرتين، مرة بإرادته للعريش وغزة، ومرة أخرى على غير إرادته لدمياط وقيل لطنطا، وفى المرتين لم يعبر جبريل عن غصة كبيرة فى حلق السيد عمر مكرم، وقد عتب  المعلم حجاج الخضرى على عمر مكرم وهو يمد يده بالمصافحة قائلا:
- الناس تحتاج إليك لقيادتها ضد الفرنسيين.
و السؤال الذى يراودنى بعد قراءة رواية النفى إلى الوطن، هل كان جبريل  مع أن عمر مكرم  - الذى بناء على ما قيل- لم يتعرض للنفى الحقيقى الذى يأكل من كل وطنى أم أنه يود أن يشير الى شىء آخر يريد أن يقوله؟ الأمر فى تصورى ليس بريئا خاصة مع كاتب كبير بحجم محمد جبريل، هل كان يقصد إدانة عمر مكرم الذى سلم البلد للتاجر الألبانى محمد على؟1 ربما نعم وربما لا، فالمعنى فى بطن الروائى الكبير محمد جبريل وفى عقل كل قارئ مجد!!.







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبدالحافظ ناصف :

الجوائز ذاكرة المسرح التجريبى
ابدأ حلمك بمسرح الشباب
النفى إلى الوطن (1)
عودة جوائز التأليف للقومى للمسرح!!
المهرجان القومى والكاتب المسرحى المصرى!!
.. والله متفوقون رغم أنف النقابات!!
بناء الإنسان المصرى (3) تعزيز وحفظ التراث
بناء الإنسان المصرى (2) التدريب والصيانة
بناء الإنسان المصرى (1)
«قطر الندى» أميرة مجلات الأطفال
السخرية فى «اضحك لما تموت»!
الشيخ إمام يقابل الوهرانى فى القدس
خدش حياء .. المفارقة بين الجهل والغباء
كنوز السماء لصبحى شحاتة
صبرى موسى.. رائد أدب الصحراء
الشهيد خالد دبور قائد سريتى!!
الطفل العربى فى عصر الثورة الصناعية الرابعة
على أبوشادى المثقف الفذ والإدارى المحنك
المؤلف المسرحى.. ينزع الملك ممن يشاء!!
هل ينجح المسرح فى لم الشمل العربى؟
من يكرم «أبو المجد» ومن يغتاله ومن يلعب بالمؤتمر!!
كل فلسطين يا أطفال العرب
منتدى أطفال العالم فى الأقصر
الثقافة والحرب الشاملة ضد الإرهاب
حكايات عربية لبداية الوحدة
أخبار الأدب واليوبيل الفضى للإبداع
خلاص و الصراع بين الشرق والغرب
صفاء طه واللغة الصفصفية
صفوان الأكاديمى وغواية الرواية
وحيد الطويلة..صوت من الحياة
هل تساوى تونس الابنة وتظلم المرأة؟
دور الشباب فى الإصلاح الثقافى
الكاتب المسرحى المصرى
«أهدانى حبا» لزينب عفيفى
أسامة عفيفى .. البحر الأعظم
حرف دمياط.. فى مشاريع الفنون التطبيقية
«عنب ديب» تعيد يوسف صديق للمشهد
وسام تسعد الوطن بفوز جار النبى الحلو
الدراما التليفزيونية بين العبث والخرافة
أهلا رمضان بالسيدة وحلم الحدائق الثقافية
قوافل المجلس الثقافية والخروج للناس
الخرافة تسكن «منزل الأشباح» لبلاوتوس
«المصادفة» تنتصر لمصر القديمة
شمس الآلاتى والفضائيات ومستقبل المسرح
كامل العدد مع «قواعد العشق الأربعون»
التعاون الثقافى المشترك بين العرب
الثقافة فى مواجهة الإرهاب (2)
ثقافة النقطة ومن أول السطر !!
صوت القاهرة وصك البطالة!
«أطفال النيل» يبحثون عن القمر فى «قومى الطفل»
قاعة حسين جمعة قريبا
حكاية «ثقافة بلا جدران» منذ 2013
التأويل سر «أساطير رجل الثلاثاء»
«عطا» يكشف المنتحرين فى «حافة الكوثر»
عبد الصبور شخصية عام 2017
سلوى العنانى.. ولقاء الأصدقاء بالأهرام
عيد المسرح العربى فى الجزائر
المرأة فى محاكمة حسن هند
القراءة مستقبل وطن.. يا وزراء المجموعة الثقافية (2)
القراءة مستقبل وطن .. يا وزراء المجموعة الثقافية «1»
المصريون يحبون الموسيقى أكثر من الأوبرا
الثقافة فى مواجهة الإرهاب يا سيادة الرئيس
حدود مصر الملتهبة
ثقافة المماليك وموت السلطان
الترجمة العكسية قضية أمن قومى
يعقوب الشارونى.. إبداع لمواجهة الحياة
جمال ياقوت.. مسرح زادة الخيال بالإسكندرية
مرحبا بمجلات هيئة الكتاب وهناك حلول!
شعبان يوسف ومؤسسة ورشة الزيتون
هل تتحقق العدالة الثقافية مع القاهرة وهيئة الكتاب؟
كنوز علمية وثقافية مهدرة!!
ثقافة الرشوة والمادة 107 يا سيادة الرئيس
عودة التجريبى للحياة بعد غياب!!
من يجدد الخطاب الثقافى فى غياب المبدعين؟؟
قصور الثقافة.. أوبرا النجوع والكفور
1000 بقعة ثقافية منيرة
نافقوا.. يرحمكم الله!

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss