>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (2-1)

19 اغسطس 2018

بقلم : رشدي أباظة




لا أخفى إعجابى بالدكتور عمار على حسن. باحث إسلامى قدير. مفكر جدير بالمتابعة. شريف. نقاوة المتصوفة تزين خلقه الرفيع. كان له دور فى يناير ويونيو. جابه التيار الدينى السياسى مجابهة حازق. ضربهم فى السويداء. جاحد من ينكر دوره.

كان يجوب القرى دفاعًا عن الدولة المدنية. عن القانون. الحرية. عارض الرئيس مبارك. تقلد الطليعة فى يناير. وكذلك يونيو. أناخ راحلته قليلًا. ثم عاود. ترقب دولة الرئيس السيسى برهة. لم يمنحه فرصة حقيقية. جمهور د. عمار من المعارضة. بدأ عهد 30 يونيو منصفًا. إلا قليلًا. حاول أن يعطى لنفسة فرصة. لكنه لم يستطع. تمكن منه الاختلاف. لينتهى به إلى الخلاف. لم يكن منصفًا. ظلم المفكر الذى بداخله لصالح السياسى. جار عليه. لم يمنح المفكر عينًا يرى بها الحقيقة. ألبسه نضارة سوداء. وأطلق السياسى فى العتمة. صار يحكم بالجملة. وزر أخرى هى الوازرة. يهيل التراب على الوراث. وإرث 60 سنة من الجهل والخراب والفساد وانعدام الخيال.
يقول إن الخطى يدل على المسير. والبعرة على البعير. حسابات الهندسة تفوق أى حساب. ورث الرئيس السيسى دولة منهارة. بفعل فاعل أو قدرية ليس هذا بيت القصيد. إنتاج معدوم. سيولة أمنية واجتماعية لم يسبق لها مثيل. إرهاب ينوء بحمله أعتى أجهزة الأمن. تفجير واحد كفيل بأن يعيد الحركة الاقتصادية إلى مستوى قبل الصفر. مجتمع مشتعل. فوضى عارمة. سياسات اقتصادية معدومة.

فساد منتشر ومتوغل فى جميع المفاصل حتى الخشونة. مؤسسات الدولة تحتضر. ما تبقى منها. جيش يتم الاعتداء عليه. شرطة منهارة. دولة مهزوزة. غادرت مكان القيادة. استباحة لكل شىء. نسأل ضمير المفكر د. عمار على حسن. وليس السياسى عمار على حسن. هل خمس سنوات أو حتى عشر سنوات كفيلة لأى حاكم أن يستعيد زمام أمره فيها. تسأل عن المعانى قبل المباني. ليكن. هل المعانى تغنى عن الحق الأصيل فى الحياة فى البداية. كيف تكون المعانى فرضًا والفرض هو العيش فى أمن. أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف. المعانى لا تتقدم على الفروض. السنن والاستحباب والمناديب لا تتقدم على الواجب. نسأل د. عمار. تقول: إن فساد 60 عاما ينخر البلاد. هل هناك من يملك عصا تقضى على ذلك فى خمس سنوات أو عشر وعشرين عاما. تيار دينى قاتل يتواجد منذ نحو 90 عامًا. يعطل الحجر والشجر. لن نناقش أسبابه. معروفة. لكن نسأل كيف يتم القضاء عليه فى بضع سنوات. السياسى عمار على حسن يهزم المفكر. السياسى يتفقر الحق. المفكر يعرف الحق. الحق هو أن تحكم بما أراك الواقع. قف على الأرض. لا تنظر من علٍ. عين الطائر.
غدًا نكمل







الرابط الأساسي


مقالات رشدي أباظة :

حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «1-2»
برامج الطهو القاتلة
فى الرد على «العرب» اللندنية!
الطابور الخامس!
مدرسة السيسى الدبلوماسية
العبور الدبلوماسى
فى الدرك الأسفل
كشف مزيد المزيد من المستور!
كشف الكثير من المستور!
كشف المستور
مليونيرات كفر طهرمس!
ويسألونك عن رشدى أباظة!
إخوان كاذبون!
كذب الإخوان ولو انشقوا!
مرتضى المهزوم! «2-2»
مرتضى المهزوم! «1-2»
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (2-2)
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (١-٢)
الصلوات الحرام
المسجد والكنيسة.. البناء على جثة القانون!
الاحتلال السلفى «٤-٤»
الاحتلال السلفى (4-3)
الاحتلال السلفى (٢-٤)
الاحتلال السلفى (١-٤)
المعجزة
الآن نقبل العزاء فى شهداء كرداسة!
هولوكوست الإخوان (٢-٢)
الهولوكست الإخوانى (١-٢)
أنا الدولة
منى الشاذلى.. جرائم لا تسقط بالتقادم (٢-٢)
منى الشاذلى.. الجرائم لا تسقط بالتقادم! (١-٢)
جديد يحدث فى «ديرب نجم»!
البلد دى فيها حكومة!
أنور الهوارى.. المضطرب فى العنبر! (٢-٢)
أنور الهوارى.. بروفيسير الفشل (١-٢)
«الكارو» فى القاهرة!
هشام قاسم.. انتهى الدرس (٢-٢)
هشام قاسم عاطل بالـأجرة (١-٢)
ثورة الشك (2-٢)
ثورة الشك (١-٢)
كنيسة مصر
عن الإعلام والإعلاميين (٢-٢)
عن الإعلام والإعلاميين (١-٢)
اعتزال لميس الحديدى (٢-٢)
اعتزال لميس الحديدى (١-٢)
عودة الدولة.. ٣٠ يونيو تتفوق على نفسها!
تراب الماس.. المجد للفوضى!
«الاستروكس» للجميع!
تدوير المخلفات المدنية!
الراقصة والجلاد (٢-٢)
الراقصة والجلاد (2-1)
«مارادونا» على عرفات!
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (٢-٢)
بين يدى ابن عطاء!
محمد رمضان.. المتهرب «نمبر وان»!
د. عالية المهدى.. سن اليأس السياسى!
«توك توك» مجلس الوزراء!
قداسة البابا و قدسية القانون
«حلا» وانتحارى مسطرد.. أشقاء!
الإسلام فى خطر (٦-٦) الثورة الدينية الإلهية
الاسلام فى خطر(٥-٦) الدين فى المتحف!
الإسلام فى خطر (٤-٦) خلفاء فى مرمى التكفير
الإسلام فى خطر (٣-٦) الله هو المجدد الأول!
الإسلام فى خطر (٢-٦) المخالف عثمان بن عفان
الإسلام فى خطر (١-٦) تكفير عمر بن الخطاب
د. حسن نافعة.. الوسطاء يمتنعون!
ميدو القطرى
من قتل الجيزة؟!
شباب 30 يونيو
10 أسئلة لعبد الناصر سلامة
. . الأستاذ خيري رمضان يعظ !
وزير نقل الموتى
فى فقه الدولة «2-2» - أنصاف الرجال
فى فقه الدولة.. شىء من الخوف «١-٢»
نخبة المهجر!
النخبة الوهمية (4-4)
النخبة الوهمية (4-3) ابتزاز الدولة
النخبة الوهمية (٢-٤)
النخبة الوهمية «1-4»
نخبة للبيع
تميم «العدل جروب»!
.. طارق بلا نور!
داعية «البراند»!
الاستئذان بالدخول

الاكثر قراءة

أخونة «الحديد والصلب».. أول استجواب للبرلمان
مصر والسودان نيل واحد.. دم واحد.. ومصير مشترك
قافلة بيئية لجامعة المنيا بــ«قرية بهدال»
أندية الفيوم والبحيرة وكفر الشيخ «شوكة فى حلق» «شوبير»
«ميس إيجيبت» تشارك فى مسابقة ملكة جمال العالم بالصين
آليات جديدة لجذب الكيانات العالمية الكبرى وتوطينها فى مصر
مصـر بلـد القيـم والأمـان

Facebook twitter rss