>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

ثورة رابعة المسلوخة

15 اغسطس 2018

بقلم : سعيد عبد الحافظ




تحل الذكرى الخامسة لفض اعتصام رابعة الذى حاولت جماعة الإخوان المسلمين اصطناع ثورة مسلوخة عن الواقع، وتثوير الاعتصام بكافة السبل، بداية من تصوير المعتصمين على أنهم القابضون على دينهم انتهاء بالحديث عن نزول جبريل والأنبياء إلى ميدان رابعة لمؤازرة المعتصمين!!
لقد امتلكت جماعة الإخوان على مدار تاريخها إرثا من العنف والكراهية تجاه المجتمع والدولة وفى ظنى كان اعتصام رابعة مجرد محاولة أخرى لجماعات فاشية للخروج على الدولة، وتأسيس دولتهم المزعومة كما أننى على يقين من أن هذا الاعتصام على الأقل فى أذهان قيادات جماعة الإخوان هو هدم مؤسسات الدولة تمهيدًا لإحلال كتائب الاخوان محل تلك المؤسسات، ولست فى حاجه لاثبات أن الاعتصام لم يكن سلميا فالمعتصمون حملوا الأسلحة وهو ما يتنافى مع مبدأ حظر حيازة الأسلحة لغير القوات النظامية فى الدولة، كما أن هذا الاعتصام رفع شعارات ومطالب يستحيل تلبيتها أو على الأقل التفاوض عليها وهو ما يعنى أن ثمة صداما وانقساما مؤكد حدوثه بين فريق يؤيد الدولة ومؤسساتها، وفريق يريد فرض مطالبه الفاشية، مما سيؤدى إلى حرب أهلية لا محالة، كما أن هذا الاعتصام قد أهدر أهم مبدأ من مبادئ سيادة الدولة التى يجب أن تفرض سيادتها على كامل أراضيها، بينما الاعتصام اقتطع مساحة كبيرة من أراضى الدولة تضم مرافق عامة مستشفيات ومساجد ومدارس ومنع سلطات الدولة من الدخول إليها! وأسس المعتصمون مجلس نواب موازٍ ومجلس شورى موازٍ وإذاعة خاصة بهم ومدينة للملاهى ومخابز لكعك العيد، وهى أمور تنبئ بأن الجماعة الفاشية فى طريقها لإعلان دولة مستقلة، وهو أمر لا تقبله أى دولة فى العالم ولا مبرر لأن تقبله الدولة المصرية، كما أعتقد أن العالم أجمع قد تابع خطابات الكراهية والتحريض من أعلى منصة رابعة بحق الأقباط والليبراليين ودعاة الدولة المدنية، وانتهك المعتصمون حقوق سكان مدينة نصر وقيدوا حقهم فى التجول وممارسة أنشطتهم اليومية ومنعوا رجال الشرطة والنيابة من ممارسة عملهم فى التحقيق فى جرائم التعذيب والقتل داخل الاعتصام لمواطنين أبرياء على يد المعتصمين، ورفضت جماعة الإخوان كل محاولات الوسطاء لإنهاء الاعتصام والعمل طبقًا لقواعد وقوانين الدولة.  
مجمل القول اعتصام رابعة حاولت الجماعة الفاشية، أن تستقله للوصول لمحطة دولتها المزعومة لكنها اكتشفت إنها محطة النهاية لتنظيم بائس أراد لمصر الدولة أن تتحول لمجرد إمارة صغيرة فى دولة الخلافة.







الرابط الأساسي


مقالات سعيد عبد الحافظ :

التمييز العنصرى فى إمارة قطر بحق قبيلة الغفران (2-2)
التمييز العنصرى فى إمارة قطر بحق قبيلة الغفران (2-1)
سياسات أردوغان الانتقامية فى عيون الأمم المتحدة
تركيا دولة وراء القضبان (3-3)
تركيا: دولة وراء القضبان «2-3»
تركيا: دولة وراء القضبان (1-3)
مفوض سام جديد للأمم المتحدة
مصر والتصديق على الميثاق العربى لحقوق الإنسان
محكمة العدل الدولية تفسد محاولات قطر للتشهير بالإمارات
كلمة الرئيس فى الكلية الحربية
حقوق الإنسان فى بيان الحكومة (3-3)
حقوق الإنسان فى بيان الحكومة (2-3)
حقوق الإنسان فى بيان الحكومة (1-3)
قراءة هادئة فى بيان بهى الدين حسن الصاخب (2-2)
قراءة هادئة فى بيان بهى الدين حسن الصاخب «1-2»
3 يوليو الشعب أسقط دولة الإخوان
«جنيف» عاصمة حقوق الإنسان
الولايات المنسحبة الأمريكية
اللجنة الوطنية للحوكمة
مصر والمنظمات الحقوقية والاستعراض الدورى 2-2
مصر والاستعراض الدورى الشامل (1-2)
القمر الصناعى للووتش
الوزير عمر مروان
سحق المهنية فى تقارير منظمة العفو الدولية
السلطان التركى والمفوضية الأوروبية
الآثار الجانبية للحركة الحقوقية
المشروع الحقوقى الذى نريده
محامون بلا نقابة
ياعمال مصر.. انتبهوا
الخطيرون على الأمن العام والسياسى فى مصر
محكمة النقض بوابة الحريات
أزمة أخلاقية تلوح فى «الووتش»
اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ وﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن ﻓﻰ ﻣﺼﺮ
أحوال الكائن شبه الحقوقى
حوار مع صديقى الممول
أيادى الدولة البيضاء على الحقوقيين
نهاية بن خلدون
المقاطعون المتمولون
حقوقيون فى المنفى
الصراع الطبقى فى قضية أوبر وكريم
مريم ضحية العنصرية البريطانية
حقوقيون يهددون
ﻫﺪف ﻣﺼﺮ ﻓﻰ ﻣﺮﻣﻰ «2-2اﻟﻤﻔﻮض اﻟﺴﺎﻣﻰ »
هدف مصر فى مرمى المفوض السامى (1-2)
ملاحظات أولية على تقرير المجلس القومى لحقوق الإنسان
التمكين الاقتصادى للمرأة والحركة النسوية
كوميتى فور جيستس
الحق فى الصحة فى العناية المركزة
الحرب الشاملة 2018 ضد مصر
وزارة الثقافة ومكافحة الإرهاب
منظمة العفو العنقودية
معايير الاختفاء القسرى
ريجينى وعقوبة الإعدام والبرلمان الأوروبى
معارضة أتلفها الهوى
«المقاطعة» وتحولات المعارضة من المخالفة إلى المناكفة
أيها المرشحون السابقون اتحادكم ليس قوة
الدولة المفترى عليها
سيناتور الجماعات المتطرفة
خالد على والسباحة على الشاطئ
ناخب ومراقب وحقوقى
«المنهجية الغائبة» فى تقارير الووتش
مصر والمملكة جناحا طائر العروبة
مصر تحارب الأرهاب
كعكة العالم على مائدة الكنيست والكونجرس
جهود مصر لمكافحة الهجرة غير النظامية
الآلية الأفريقية لمراجعة النظراء
البرلمان بوابة القضاء على الإرهاب
الزواج المبكر اغتصاب بالقانون
جامعة الدول العربية تعتمد قرارا مصريا لمكافحة الإرهاب
مصر تكافح العبودية المعاصرة
الجنسية رابطة المواطنة
لجنة حقوق الإنسان وتوصيات «فاليتا»
منظمات اليونسكو جيت
الحضور المصرى فى المجلس الدولى لحقوق الإنسان
ماذا بعد تقرير الـ«ووتش» المسيس؟
قراءة حقوقية فى تقرير الـ«ووتش» المسيس
إلى أين ياسادة الحقوقيين؟
الشفافية والمحاسبة لدى قبائل الحقوقيين فى مصر
الجسد الحقوقى المريض
الجسد الحقوقى المريض
مستقبل الحركة الحقوقية فى مصر
نشطاء فى عنبر العقلاء
فئران فى حقل حقوق الإنسان
صفعة الإمارات على وجه مؤسسة الكرامة القطرية
الحركة الحقوقية فى مصر
الحركة الحقوقية فى مصر
الحركة الحقوقية فى مصر
الحركة الحقوقية فى مصر (16)
الحركة الحقوقية فى مصر (15)
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (14)
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (12)
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (11)
للمنظمات الحقوقية دور فى صناعة القرار
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر - 9
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر ـ 6
الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر ـ 4
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (2)
التاريخ الأسود للحركة الحقوقية فى مصر
تميم «الراشى»
لماذا لا تلاحق الجامعة العربية قطر على جرائمها؟!
«الدوحة».. التلميذ البليد فى مدرسة «نواه فيلدمان»
التمييز الصارخ بين المرأة والرجل فى «إمارة الإرهاب»
«إمارة الإرهاب» بلا حريات سياسية أو منظمات أهلية
السجل الأسود لانتهاكات حقوق الإنسان فى قطر (2)
السجل الأسود لانتهاكات حقوق الإنسان فى قطر «1»
إلزم حدودك!
«الكسب غير المشروع» سر خوف الحقوقيين
الخطايا الـ7 للحركة الحقوقية!

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
ادعموا صـــــلاح
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
الحلم يتحقق
الزمالك «قَلب على جروس»

Facebook twitter rss