>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

«توك توك» مجلس الوزراء!

14 اغسطس 2018

بقلم : رشدي أباظة




قبل أيام. مسئول نصف رفيع. متوسط الصفة. يقطن حى جاردن سيتى الأرستقراطى العريق. تأخر عن موعد له داخل مقر مجلس الوزراء. المقر فى الجهة المقابلة من  الحى. حى جاردن سيتى. من شارع القصر العينى. العريق أيضا.
كانت المفاجأة. ركب المسئول توك توك.  أنقذ موعده المتأخر. التوك توك يليق بالنجدة. نجدة الموعد. نزل صاحبنا من التوك توك أمام مقر مجلس الوزراء. ومضى لحال سبيله. ضرب التوك توك عصفورين بحجر أسود. التجول فى الحى العريق. الوصول لباب مجلس الوزراء. مجلس الوزراء الذى يدير التوك توك. التوك توك الذى شوه وجه مصر. جعل منها بلدا عشوائيا. كيف سار التوك توك من جاردن سيتى لمجلس الوزراء. الإجابة : كما سار من حكومة أحمد نظيف لحكومة مصطفى مدبولى. ارتكب نظام الرئيس ناصر جريمة تفتيت الأرض الزراعية واللعب فى الاقتصاد القومى. ارتكب الرئيس السادات جريمة انبعاث الجماعات الإسلامية القاتلة. ارتكب الرئيس مبارك جريمة انتشار العشوائيات والتوك توك. الرئيس مرسى استخدم التوك توك سياسيا. تم استغلاله فى انتخابات ٢٠١٢. من الإخوان وحازم أبوإسماعيل.  مرسى شكر سائقى التوك توك فى أول خطاب له. أتذكرون ؟
ورث الرئيس السيسى كل تلك الجرائم. انفجرت فى وجهه. لنتحدث عن جريمة التوك توك.
1- يحصل على بنزين مدعوم بغير وجه حق. 2- يقدم خدمة بمقابل أغلى من كل وسائل النقل فى الدولة. 3- لا يدفع ضريبة.  4- لا يرحم المواطن فى ثمن الأجرة.
5- اقتصاد سرى لكنه معلن ولا أحد يستطيع التعامل معه. 6- ساعد على انتشار العشوائيات بسهولة ويسر التعامل داخلها. 7- قضى على المهن والحرف التى كان يتعلمها الصبية. 8- ساهم فى نشر ثقافة القبح فى الشوارع التى ألفها المواطن. 9- نشر ثقافة التحرش.
10- عنصر رئيس فى انتشار الجريمة. 11- ساعد فى زيادة تسرب التلاميذ من التعليم.  12- شوه صورة مصر الحضارية.  13- ساهم فى  ضياع هيبة الدولة بعدم الضبط والربط.
هذا غيض من فيض.هل تستطيع حكومة د. مدبولى مواجهة هذه الجريمة. الجريمة المكتملة الأركان. التوك توك الآن يسير فى كل مكان على أرض مصر. أمام القصور الرئاسية. فى شوارع الهرم السياحية. مصر الجديدة. الزمالك. وسط البلد. كل شىء. هل تستطيع دولة الرئيس السيسى حماية مصر من التوك توك. أن يواجهه كما واجه جريمة الدقيق والمخابز. كما واجه السوق السوداء للدولار. سرقات البنزين. الإرهاب. أن يواجهه باستراتيجية تليق بالدولة وتقنينه ومحاصرته. أن نواجهه قبل أن نرى وزيرا يذهب رئاسة الوزراء بالتوك توك. لو فعلتها حكومة د. مدبولى لدخلت التاريخ. تاريخ الحضارة والحفاظ عليها!







الرابط الأساسي


مقالات رشدي أباظة :

اغتيال القوة الناعمة.. جريمة يناير «2-1»
خالد منتصر.. تكفير التفكير!
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-3)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-2)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-1)
لميس الحديدى.. جيم أوفر!
حسام بدراوى .. مؤسس حقوق الإرهاب!
الجريمة الضاحكة
الُمجدد عبدالفتاح السيسى!
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-4)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-3)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (٢-٤)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (١-٤)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-3)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-2)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (١-٣)
السودان وديعة الدبلوماسية الرشيدة (2-2)
السودان.. وديعة الدبلوماسية الرشيدة (١-٢)
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «2-2»
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «1-2»
برامج الطهو القاتلة
فى الرد على «العرب» اللندنية!
الطابور الخامس!
مدرسة السيسى الدبلوماسية
العبور الدبلوماسى
فى الدرك الأسفل
كشف مزيد المزيد من المستور!
كشف الكثير من المستور!
كشف المستور
مليونيرات كفر طهرمس!
ويسألونك عن رشدى أباظة!
إخوان كاذبون!
كذب الإخوان ولو انشقوا!
مرتضى المهزوم! «2-2»
مرتضى المهزوم! «1-2»
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (2-2)
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (١-٢)
الصلوات الحرام
المسجد والكنيسة.. البناء على جثة القانون!
الاحتلال السلفى «٤-٤»
الاحتلال السلفى (4-3)
الاحتلال السلفى (٢-٤)
الاحتلال السلفى (١-٤)
المعجزة
الآن نقبل العزاء فى شهداء كرداسة!
هولوكوست الإخوان (٢-٢)
الهولوكست الإخوانى (١-٢)
أنا الدولة
منى الشاذلى.. جرائم لا تسقط بالتقادم (٢-٢)
منى الشاذلى.. الجرائم لا تسقط بالتقادم! (١-٢)
جديد يحدث فى «ديرب نجم»!
البلد دى فيها حكومة!
أنور الهوارى.. المضطرب فى العنبر! (٢-٢)
أنور الهوارى.. بروفيسير الفشل (١-٢)
«الكارو» فى القاهرة!
هشام قاسم.. انتهى الدرس (٢-٢)
هشام قاسم عاطل بالـأجرة (١-٢)
ثورة الشك (2-٢)
ثورة الشك (١-٢)
كنيسة مصر
عن الإعلام والإعلاميين (٢-٢)
عن الإعلام والإعلاميين (١-٢)
اعتزال لميس الحديدى (٢-٢)
اعتزال لميس الحديدى (١-٢)
عودة الدولة.. ٣٠ يونيو تتفوق على نفسها!
تراب الماس.. المجد للفوضى!
«الاستروكس» للجميع!
تدوير المخلفات المدنية!
الراقصة والجلاد (٢-٢)
الراقصة والجلاد (2-1)
«مارادونا» على عرفات!
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (٢-٢)
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (2-1)
بين يدى ابن عطاء!
محمد رمضان.. المتهرب «نمبر وان»!
د. عالية المهدى.. سن اليأس السياسى!
قداسة البابا و قدسية القانون
«حلا» وانتحارى مسطرد.. أشقاء!
الإسلام فى خطر (٦-٦) الثورة الدينية الإلهية
الاسلام فى خطر(٥-٦) الدين فى المتحف!
الإسلام فى خطر (٤-٦) خلفاء فى مرمى التكفير
الإسلام فى خطر (٣-٦) الله هو المجدد الأول!
الإسلام فى خطر (٢-٦) المخالف عثمان بن عفان
الإسلام فى خطر (١-٦) تكفير عمر بن الخطاب
د. حسن نافعة.. الوسطاء يمتنعون!
ميدو القطرى
من قتل الجيزة؟!
شباب 30 يونيو
10 أسئلة لعبد الناصر سلامة
. . الأستاذ خيري رمضان يعظ !
وزير نقل الموتى
فى فقه الدولة «2-2» - أنصاف الرجال
فى فقه الدولة.. شىء من الخوف «١-٢»
نخبة المهجر!
النخبة الوهمية (4-4)
النخبة الوهمية (4-3) ابتزاز الدولة
النخبة الوهمية (٢-٤)
النخبة الوهمية «1-4»
نخبة للبيع
تميم «العدل جروب»!
.. طارق بلا نور!
داعية «البراند»!
الاستئذان بالدخول

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
كاريكاتير
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss