>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

الشيطان يعظ

10 اغسطس 2018

بقلم : باسم أمين




بمجرد إعلان الفنانة حلا شيحة خلعها للنقاب وعودتها للحياة كإنسانة، شاهدنا  على مواقع السوشيال ميديا سيلا من السباب واللعنات والصريخ والعويل من جانب الإسلامجية خصوصا المنتمين لجماعة الإخوان الإرهابية لدرجة أن خديجة بنت خيرت الشاطر كتبت منشورا» طويل - عريض “ تناشد فيه الفنانة حلا شيحة بالعودة للظلام وترغبها تارة بالجنة ونعيمها وترهبها تارات عدة بالعذاب والويل والهلاك وكأنها تملك مفاتيح الجنة ومغاليق النار تتكلم بثقة فجة وطريقة جلفة تشعرك أنها وحدها تملك الفهم الصحيح للدين، رغم أنها انتفضت للحجاب وهو شىء مظهرى ليس من أركان الإسلام الخمسة ولا علاقة له بجوهر الدين والإيمان،  فمما تقيأته خديجة بنت الشاطر على حسابها الشخصى على  فيسبوك:  «بالله عليكى
لا تكثرى سوادهم
فما أكثر الهالكين
أتذكرين حلمك حين رأيت القيامة
وكأنها قامت وكلهم كلهم كانوا سيغرقون
دعيهم فى ظلمات التيه ولا تكونى معهم من الهالكين»
خديجة حكمت بالهلاك والظلمات والتيه على كل من لا ترتدى الحجاب فهى ترى الحجاب فوق  كل فروض الإسلام بل تراه هو الإسلام  وذلك يجعل كل من له مسحة عقل يتساءل لماذا كل هذا الاهتمام بالحجاب ولم نر منهم اهتماما بالصلاة والصوم والزكاة  والحج رغم أنها الفروض التى حددها الله على الرجال والنساء أجمعين لماذا الاهتمام بشيء مظهرى وشكلى ووجوده أو عدمه ليس مقياسا على تدين أو إيمان وإجابة هذا السؤال نجدها فى مقطع فيديو مازال موجودا على موقع يوتيوب يتحدث فيه عصام العريان عن  بداية رجوع انتشارهم بعد وفاة الزعيم جمال عبدالناصر فقال «اتخذنا من الحجاب مفتاحًا وطريقًا لنشر دعوتنا بين طلاب الجامعات»
فمن كلام عصام العريان طبيعى أن نفهم أن خلع حجاب من شخصية مشهورة أيا كانت شىء مفزع  لهم لأنهم يعتبرون الحجاب ترمومترا لقياس مدى تأثيرهم على عقول الناس ومدى انتشارهم  لكن لن تجد نفس الانزعاج لديهم بسبب أن شخصية مشهورة لا تصلى مثلا، رغم أنها عماد الدين لكن الصلاة لا تهمهم فى شىء فهم يعلمون أن الصلاة لله، وليست لهم ولكن يهمهم جدا النقاب والحجاب أو الدقن والجلابية ينتشرون لأن ذلك  يشعرهم بالأمان وأن العقل الجمعى للمجتمع فى جيبهم وفى أى لحظة يقدروا يعملوا الـcomeback ويحكموا، الشيطان ضاحك عليهم معلش.
وبعيد عن الفنانة حلا شيحة وعودتها للحياة وممارسة دورها كإنسانة طبيعية، أريد أن أقول خلع الحجاب ليس موضة ولا mainstream أبدا، لكن مجرد ما تأثير السلفيين قل وموضة صيحة «اختاااااه» التى كانت تسيطر على المنابر والقنوات اختفت بدأت الناس تفكر فى الدين كدين حقيقى وليس فى مظهره ولا اللوجو الخاص به فالإسلام لم يحدد شكلا معينا للملبس أو المظهر، إن الله لا ينظر إلى صوركم ولا أجسادكم ولكن ينظر إلى قلوبكم.

 







الرابط الأساسي


مقالات باسم أمين :

«خليفة القوادين»
رسائل 21.836.387 مصريا
ليست انتخابات
«الأمير المجدد» محمد بن سلمان
على خطى شارل ديجول
مؤسف للغاية (2-2)
مؤسف للغاية (2-1)
«غوغائية التدين» تفترس شيرين رضا
سر طاقية الإخفاء الحقيقى
عبقرية السيسى
أكثر من مجرد عاصمة جديدة
العلمانية خدمت الإسلام
حزب الرئيس
قطر «إسرائيل المرحلة»
الحجاب فى مصر «سياسة»
تاجر بها «البوب» وفعلها «السيسى»

الاكثر قراءة

اتفاق لإنشاء أكبر مصنع لإنتاج السكر الأبيض بالعالم فى مصر
والدة الشهيد رقيب متطوع محمود السيد عبدالفتاح ابنى البطل ادرج فى قائمة الشرف الوطنى
وزير البترول: زيادة إنتاج حقل ظهر إلى 3 مليارات قدم مكعب يوميًا فى 2019
the master of suspense
«الجعران» للروائى طارق باسم تكشف ظاهرة «التنمر»
مصروف البيت وتربية الأولاد.. حتى مفتاح شقتى «معاها»
لا مكان للإرهاب على أرض مصر

Facebook twitter rss