>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

الإسلام فى خطر (٤-٦) خلفاء فى مرمى التكفير

8 اغسطس 2018

بقلم : رشدي أباظة




كيف يقول الله عز وجل اليوم أكملت لكم دينكم ورضيت لكم الإسلام دينا ثم يسأل الرسول محمد بعد نزول هذه الآية عن مسألة حياتية سألهم إياه أحدهم. كان السؤال عن الميراث. حركة من حركات الحياة. سجل القرآن العظيم الموقف. قال. يستفتونك. قل الله يفتيكم فى الكلالة. ألم يخبر الله رسوله وأهل الأرض فى كتابه الموثق أنه أكمل لهم دينهم؟
 
كيف يسأل الرسول بعدها. الإجابة هى سر عظمة الإسلام. فيه تكمن أسرار الله فى اختياره الدين الخاتم. الواقعة تقول بوضوح. إن الإسلام اكتمل كعقيدة. لكنه فتح الباب أمام المعاملات. المعاملات التى تعنى الحياة. لذا راح الرسول يسأل بعد ما استفتوه. أجابه الله بأنه يفتيكم فى الكلالة. والمعنى مرة أخرى يقول. بعد وفاة النبى محمد حتما ستجد أمورًا مع حركة الحياة. فى ظل عدم وجود وحى. لذلك لا سبيل إلا العقل البشرى ليكون هاديًا وحالًا لكل اشتباك. هذه الحركة تسمى التجديد. التجديد الحتمى.
 
نقل الرئيس على بن أبى طالب عاصمة دولته التى كان مقرها المدينة بأرض الحجاز. نقلها إلى الكوفة فى العراق. خارج الجزيرة العربية تما. كان وقع القرار قاسيا. كيف ينقل العاصمة التى بها الجثمان الشريف. جثمان خير من وطأت قدماه الورى. وجثامين أبى بكر وعمر وعثمان وأهل البقيع. والأهم كيف ينقل عاصمة الخلافة. الخلافة التى خلقت فكرًا سياسيًا قاتلًا. وقد جعلوا منه دينًا. الدين الذى اكتمل والرسول على ظهر الأرض. ثار الحراس على القرار. قالوا هرطق. خالف الدين. الرئيس على أدرك كنه الحياة. دار مع المصالح. مصالح الدولة. عدم التغيير هو دليل عجز المسلم. تقاعسه عن البحث. والتنقيب فى ثرواته الإسلامية. التجديد من داخل الإسلام. التعامل مع التجديد باعتباره خروجًا عن الإسلام يمنح البعض صكوك التكفير. وقد حدث. كفر البعض علىّ. ومن قبله عثمان. خالفوا أبو بكر. وعمر. هؤلاء عرفوا سر الإسلام. وهو التغيير. الفهم. الدوران مع الحياة. سر الإسلام ليس بدعة. بل فريضة مستمرة لاكتشاف الدين الخاتم. وسبر أغواره التى لا تنضب. أى التغيير من داخل الوعاء الإسلامى. لو أن الله أكمل دينه بالمعنى الظاهرى للآية المعروفة. عدم التجديد والتغيير. لأرسل رسولا واحدا برسالة واحدة. صدم البعض واندهش من حقيقة أن الله هو المحدد الأول. ليس هذا فحسب. بل إن الله أقر التجديد كسنة كونية لأن الثبات هو إحدي صفاته الكونية. والدليل تعدد الأنبياء. وعددهم على الحصر غير معروف. منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص. كل نبى كان يستكمل ما بدأه من قبله.

دليل آخر. الأديان السماوية تعددت وتوالت رغم أن الله محيط بالزمان والمكان. لأن العقل البشرى لا يمكن له أن يستوعب التشريع السماوى دفعة واحدة. كما أن الإرادة الإلهية بتشريع متدرج هدفها إعمال العقل باستمرار. لو أن الله لم يترك للإسلام حرية الحركة لما وقع عليه الاختيار النهائى. ولو لم يترك للبشر حرية العقل والتجديد لما وقع عليه اختيار الأمانة. بين الإسلام والعقل والتفكير عروة لا ينقضها إلا الحراس!







الرابط الأساسي


مقالات رشدي أباظة :

هولوكوست الإخوان (٢-٢)
الهولوكست الإخوانى (١-٢)
المستثمرون فى الوطن.. والمستثمرون على الوطن!
أنا الدولة
منى الشاذلى.. جرائم لا تسقط بالتقادم (٢-٢)
منى الشاذلى.. الجرائم لا تسقط بالتقادم! (١-٢)
جديد يحدث فى «ديرب نجم»!
البلد دى فيها حكومة!
أنور الهوارى.. المضطرب فى العنبر! (٢-٢)
أنور الهوارى.. بروفيسير الفشل (١-٢)
«الكارو» فى القاهرة!
هشام قاسم.. انتهى الدرس (٢-٢)
هشام قاسم عاطل بالـأجرة (١-٢)
ثورة الشك (2-٢)
ثورة الشك (١-٢)
كنيسة مصر
عن الإعلام والإعلاميين (٢-٢)
عن الإعلام والإعلاميين (١-٢)
اعتزال لميس الحديدى (٢-٢)
اعتزال لميس الحديدى (١-٢)
عودة الدولة.. ٣٠ يونيو تتفوق على نفسها!
تراب الماس.. المجد للفوضى!
«الاستروكس» للجميع!
تدوير المخلفات المدنية!
الراقصة والجلاد (٢-٢)
الراقصة والجلاد (2-1)
«مارادونا» على عرفات!
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (٢-٢)
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (2-1)
بين يدى ابن عطاء!
محمد رمضان.. المتهرب «نمبر وان»!
د. عالية المهدى.. سن اليأس السياسى!
«توك توك» مجلس الوزراء!
قداسة البابا و قدسية القانون
«حلا» وانتحارى مسطرد.. أشقاء!
الإسلام فى خطر (٦-٦) الثورة الدينية الإلهية
الاسلام فى خطر(٥-٦) الدين فى المتحف!
الإسلام فى خطر (٣-٦) الله هو المجدد الأول!
الإسلام فى خطر (٢-٦) المخالف عثمان بن عفان
الإسلام فى خطر (١-٦) تكفير عمر بن الخطاب
د. حسن نافعة.. الوسطاء يمتنعون!
ميدو القطرى
من قتل الجيزة؟!
شباب 30 يونيو
10 أسئلة لعبد الناصر سلامة
. . الأستاذ خيري رمضان يعظ !
وزير نقل الموتى
فى فقه الدولة «2-2» - أنصاف الرجال
فى فقه الدولة.. شىء من الخوف «١-٢»
نخبة المهجر!
النخبة الوهمية (4-4)
النخبة الوهمية (4-3) ابتزاز الدولة
النخبة الوهمية (٢-٤)
النخبة الوهمية «1-4»
نخبة للبيع
تميم «العدل جروب»!
.. طارق بلا نور!
داعية «البراند»!
الاستئذان بالدخول

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
«المصــرييـن أهُــمّ»
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية

Facebook twitter rss