>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

هلاوس «ظل عتريس»

8 اغسطس 2018

بقلم : محمد صلاح




ما أن هدأ عواء الأكاديمى الضال، حتى استيقظ «مراهق سياسى» من غيبوبته، ليدخل فى نوبة جديدة من «الهلوسة السياسية»، باحثا عن زعامة زائفة، تذكرنا بالمشهد الرائع الذى قدمه العبقرى أحمد توفيق الذى قام بدور رشدى فى فيلم « شيء من الخوف» الذى كان يحلم بأن يكون زعيما للعصابة بدلا من «عتريس» رغم أنه لا يمتلك أية مقومات للزعامة، فنادى هذا العاجز المخبول بأعلى صوته ليقنع زملاءه فى العصابة «أنا عتريس.. والنبى أنا عتريس.. أنا بلوة سودة.. انتوا مش خايفين منى ولا إيه.. أنا 3 عتريس فى بعض».
هذا هو حال «الدبلوماسى العجوز» الذى أراد أن يتقمص شخصية «عتريس» فاتضح أنه يعانى من انفصام فى الشخصية، وعدم اتزان عقلى وفكرى، بسبب ظهوره المتكرر على قنوات الجماعة الإرهابية، التى تمولها قطر وتركيا، فأصيب بجنون العظمة، حتى اعتقد أنه زعيم سياسى، قادر على دغدغة مشاعر الملايين، وخداع البسطاء بالأوهام التى ليس لها وجود على أرض الواقع إلا فى عقله المريض.
«المناضل الفشنك» أغرته أهواء الزعامة، فتحالف مع الشيطان وجماعة الدم والخراب، بحثا عن دور سياسى، والعودة للأضواء من جديد بعدما تقطعت به السبل، ليعيد إنتاج أفكار الجماعة الإرهابية، بهدف إعادتها إلى المشهد السياسى من جديد.
اليسارى «المزنوق» اختار وبمحض إرادته أن ينضم إلى حظيرة القطعان، وأن يكون عبدا من عبيد الإخوان، بحثا عن «السبوبة»، بعدما لفظته جميع القوى السياسية المعتدلة، فلجأ التنظيم الدولى لتأسيس حزب سياسى ليكون ظهيرا سياسيا للجماعة الإرهابية.
ما طرحه « ظل عتريس» لا يمكن وصفه إلا بـ«الهلفطة السياسية»، التى تؤكد أنه ليس «معصوما « ولكنه مجرد واجهة وذراع  للجماعة الإرهابية، لتنفيذ مخططاتها الشيطانية التى تستهدف نشر الفوضى وهدم مؤسسات الدولة، وبث روح الإحباط بين المواطنين، وأن يفقد الشعب ثقته فى قيادته السياسية، من خلال التشكيك فى الاقتصاد المصرى والمشروعات القومية الكبرى.
القيادى اليسارى، لا يختلف كثيرا عن محمد البرادعى وعبدالمنعم أبوالفتوح وأيمن نور وأيضا حمدين صباحى،  وقيادات الجماعة الإرهابية وغيرهم كثير، فجميعهم يعشقون الفوضى والمراحل الانتقالية، باعتبارها «سبوبة» تحقق لهم الشعبية الوهمية من خلال الظهور المتكرر على شاشات الفضائيات، والمنتديات الإعلامية.
من حقنا أن نتساءل عن سذاجة وهوية شخص أمضى وقتا فى السلك الدبلوماسى، ثم يدعو إلى حل جميع مؤسسات الدولة وأن تظل مصر بلا مؤسسات لمدة 3 سنوات يعاد فيها كتابة الدستور وأن  يتولى حكم البلاد خلال المرحلة الانتقالية «مجلس انتقالي» مكون من عصابة الـ13 فردا يتشكل من عدد من القضاة ثم من أمثاله أعضاء وقيادات التيار المدنى.
ما طرحه «ظل عتريس» ليس مجرد رؤية شخصية ولكنها مطالب إخوانية مستمرة  للتظاهر بهدف إثارة الفوضى، حيث يتضمن ما قاله «اليسارى المزنوق» أن يتم الإفراج عن محمد مرسى وقيادات الإخوان وجميع الإرهابيين المتهمين بقتل الجنود والضباط والشرفاء، فضلا عن إصراره على إهانة الجيش والشرطة والقضاء، وهى جميعها تهم تستوجب معاقبته أمام القضاء المصرى الشامخ.

 







الرابط الأساسي


مقالات محمد صلاح :

فتنة «الديسك الأول»
«فلوس ولاد الحرام»
«ولولة أشباه الرجال»
« خليها تعفن»
عيدية «حبيبة»
الأكاديمى الضال
الأوائل.. والأمل فى المستقبل
فك شفرة حيتان الفساد
أعظم يوم فى التاريخ
كابوس المونديال
المليارات التائهة
العدو الخفى
الأمن الغذائى
«سنابل الأرز.. وكيزان الذرة»
مصر درع الأمة العربية
انتصرت إرادة المصريين
الساعات الحاسمة
يوم الوفاء ورد الجميل
«خيال المآتة»
الرقص مع الشيطان
المجد للأبطال
القائد بين الأبطال
رجال لا يهابون الموت
النبطشى
أراجوزات الكوميديا السوداء
أراجوزات الكوميديا السوداء
انتهازية الإخوان
لعنة الصعايدة
النار والغضب
لا كرامة للمرشد بين أهله
«القواد».. و«البيه البواب»
البنسلين.. أزمة ضمير
عيد «الحنوكاه».. والرهان الخاسر
الراقصون على جثث الأوطان
البرادعى.. و«عبيد الدولار»
عودة الروح إلى البيت الزجاجى
مهرجان « البوس»
سلطان القاسمى.. الفارس النبيل
ملايين الاعتذارات لا تكفى
زغاريد فى بر مصر
تخاريف زيدان
المؤامرات فى شهر الانتصارات
فتنة السيوف والجنازير
سقوط مجتمع الـ«رينبو»
شيوخ الفتنة.. و«معاشرة الوداع»
التدليس فى الطاعات
«أفيونة الأفندية والبهوات»
الطريق إلى المستقبل
من حقنا أن نفخر بقواتنا المسلحة
سكتت دهرا ونطقت كفرا
هل يفعلها شيخ الأزهر والبابا؟
نماذج مصرية مشرفة
«حماس».. أمنت العقاب .. فاحترفت الإرهاب
جرس إنذار
المتلون
«الغلمان.. والأمير المراهق»

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
15 رسالة من الرئيس للعالم
متى تورق شجيراتى
هؤلاء خذلوا «المو»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss