>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

. . الأستاذ خيري رمضان يعظ !

29 يوليو 2018

بقلم : رشدي أباظة




سألني صديق شاب ذات يوم . علي غره . ماهي أصعب وظيفة  . الإجابة عندي حاضرة . خبرتها منذ زمن . ليس ببعيد . قلت : وظيفة "الواعظ" . سواء كان الواعظ رجل دين أو إعلامي . كلاهما يعظ . أطرق الشاب  . زاغت عيناه . ترفض الإجابة . لماذا الواعظ ؟ . يواصل السؤال . قلت . هي الوظيفة الوحيدة التي تستوجب الصدق . تشترط علي صاحبها مضاهاة القول بالفعل . دون ذلك من وظائف ليس شرطا . أن يطابق الوعظ الفعل . مثال . ليس بالضرورة أن يكون الطبيب صحيح البدن  . اذا خالف الواعظ مواعظه فقد مفعول وظيفتة . صارت لديه أزمة . وكذلك يفعلون . الأستاذ خيري رمضان . مذيع واعظ . نصف قدير . صحفي محدود  . متميز تليفزيونيا . شق طريقه بإقتدار في العمل التليفزيوني . منتشر . يجيد العلاقات العامة  . متقلب الوعظ والعظة . فقد تأثيره . لم يعد . تلاشي . الجمهور  يراه حاد التناقض . كان أحد أدوات أجهزة نظام الرئيس مبارك الأعلامية . ليس عيبا . عمل واعظا ببرنامج البيت بيتك في ماسبيرو . حقق نجاحا . نسبيا . مع آخرين . لنحلل وعظ الاستاذ خيري رمضان ومواقفه في السنوات العشر السوابق . لنقف علي حقيقة جدواه كواعظ . في البدء وعظ ضد الثوار . ثوار يناير . قال لا تدنسوا العيد. عيد الشرطة . 25 يناير 2011 . بعد ثلاثة أيام فقط . 28 يناير . سقوط الشرطة . وصف الثوار الذين قال عنهم "دنس" بالأطهار الشرفاء . بين ليلتين وضحاها جعل النجس طاهر  . قبل ثورة 25 يناير قال عن الأخوان جماعة غير وطنية . منحلة . كريهة . إجرامية . بعد ثورة يناير يصف الرئيس المعزول د. محمد مرسي بالزعيم . زعيم حقيقي . تغزل وتملق في الزعيم . هكذا وعظ . وصف حركة 6  قبل ثورة يناير بالحركة المخربة . غير القانونية . بعد ثورة يناير يحضر أول احتفال للحركة علانية عام 2011 . ويثني عليهم . قبل ثورة يناير يسب المرحوم خالد سعيد . بعد ثورة يناير يقبل يد والدة المرحوم خالد سعيد  . يصف تنظيم الإخوان في عهد مبارك بالإرهابي . قاتل . مجرم . بعد ثورة يناير يصف التنظيم بالمظلوم . مقهور . وطني . تعرض للإضطهاد . يجب منحه فرصه . هم من الشعب والشعب منهم . قبل ثورة يناير يصف د. يوسف القرضاوي بالمأجور . يعمل ضد مصر . بعد ثورة يناير يقبل يد د. القرضاوي علانية . ويصفه بالعالم الموسوعي الأول في العالم الاسلامي .
يهاجم الحكومة في المساء . وفي الصباح يتواجد لدي وزراءها لقضاء رخصة عقار بالدقي . المهندسين . انهاء اجراء كافية . شاليه . قرية سياحية . وهكذا دواليك . يهاجم رجال أعمال الإخوان علانية  . في الخفاء يصادق المهندس حسن مالك في بيته . يهاجم دولة ايران . ثم يزوج بنت شقيقتة لإيراني الجنسية . تعيش في طهران . الاستاذ خيري رمضان خرج قبل أيام يهاجم سياسات الدولة الاقتصادية . عشية قرار رفع الدعم عن بعض المنتجات البترولية . خرج يسأل الدولة الهويني علي الناس . دون أن يقدم حلا اقتصاديا بديلا . بصفته واعظ . حلا اقتصاديا يحل الأزمة كالحلول التي يقدمها لرجال الأعمال . رمضان يضع قدم داخل الدولة وقدم بين الجماهير المخدوعة بخطاب يدغدع مشاعرها . يقدم نفسه مناضلا تليفزيونيا . يحصل علي راتب من الدولة يناضل به ضد سياساتها . ثروة الرجل العقارية والبنكية عصية علي الحصر المجرد  . عقارات وشاليهات . أسهم في قنوات . أسهم عقارية . بنكية . بعضها مشروع . ثم يتحدث الرجل عن الفقراء . المحتاجين . الغلابة . سبق أن امتلك حصة في إحدي القنوات التليفزيونية ثم باعها لمستثمر عربي . ابلغ مقربين له بأن ثمن الحصة تكفيه وابناؤه وأحفاده . لا ضير . شاطر . نحن نسأل هنا عن المشروعية . مشروعيته كواعظ!المآخذ شتي . بعضها مشين . هل يصلح الأستاذ رمضان أن يعود واعظا اعلاميا مرة أخري . يطل علي الجمهور من تليفزيون الدولة . تحديدا . هل يصح أن يظل رقما في الاعلام المصري وهو ثالث ثلاثه عليه ملاحظات سياسية و أخلاقية وماليه . دورهم آت . الأستاذ خيري رمضان صار عبئا علي الاعلام المصري . صار خطرا علي المصداقية . فقد الرجل مكانته كواعظ اعلامي . يقول مالا يفعل . في المساء اعلامي وفي الصباح رجل اعمال . سمسار عقاري  . صار "الثعلب" الذي قال عنه أمير الشعراء أحمد شوقي . الثعلب الذي برز يوما في ثياب "الواعظينا" في قصيدتة المشهورة . إنهم قالوا وخير القول قول العارفينا .. مخطئ من ظن يوم أن للثعلب دينا!







الرابط الأساسي


مقالات رشدي أباظة :

منى الشاذلى.. جرائم لا تسقط بالتقادم (٢-٢)
منى الشاذلى.. الجرائم لا تسقط بالتقادم! (١-٢)
جديد يحدث فى «ديرب نجم»!
البلد دى فيها حكومة!
أنور الهوارى.. المضطرب فى العنبر! (٢-٢)
أنور الهوارى.. بروفيسير الفشل (١-٢)
«الكارو» فى القاهرة!
هشام قاسم.. انتهى الدرس (٢-٢)
هشام قاسم عاطل بالـأجرة (١-٢)
ثورة الشك (2-٢)
ثورة الشك (١-٢)
كنيسة مصر
عن الإعلام والإعلاميين (٢-٢)
عن الإعلام والإعلاميين (١-٢)
اعتزال لميس الحديدى (٢-٢)
اعتزال لميس الحديدى (١-٢)
عودة الدولة.. ٣٠ يونيو تتفوق على نفسها!
تراب الماس.. المجد للفوضى!
«الاستروكس» للجميع!
تدوير المخلفات المدنية!
الراقصة والجلاد (٢-٢)
الراقصة والجلاد (2-1)
«مارادونا» على عرفات!
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (٢-٢)
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (2-1)
بين يدى ابن عطاء!
محمد رمضان.. المتهرب «نمبر وان»!
د. عالية المهدى.. سن اليأس السياسى!
«توك توك» مجلس الوزراء!
قداسة البابا و قدسية القانون
«حلا» وانتحارى مسطرد.. أشقاء!
الإسلام فى خطر (٦-٦) الثورة الدينية الإلهية
الاسلام فى خطر(٥-٦) الدين فى المتحف!
الإسلام فى خطر (٤-٦) خلفاء فى مرمى التكفير
الإسلام فى خطر (٣-٦) الله هو المجدد الأول!
الإسلام فى خطر (٢-٦) المخالف عثمان بن عفان
الإسلام فى خطر (١-٦) تكفير عمر بن الخطاب
د. حسن نافعة.. الوسطاء يمتنعون!
ميدو القطرى
من قتل الجيزة؟!
شباب 30 يونيو
10 أسئلة لعبد الناصر سلامة
وزير نقل الموتى
فى فقه الدولة «2-2» - أنصاف الرجال
فى فقه الدولة.. شىء من الخوف «١-٢»
نخبة المهجر!
النخبة الوهمية (4-4)
النخبة الوهمية (4-3) ابتزاز الدولة
النخبة الوهمية (٢-٤)
النخبة الوهمية «1-4»
نخبة للبيع
تميم «العدل جروب»!
.. طارق بلا نور!
داعية «البراند»!
الاستئذان بالدخول

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss