>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

فى فقه الدولة «2-2» - أنصاف الرجال

26 يوليو 2018

بقلم : رشدي أباظة




أثناء الحرب. حرب موقعة الجمل وصليل السيوف يخلع القلوب. والحناجر. التفت أحد القادة يسأل فى بغتة. يسأل الرئيس. الرئيس على بن أبى طالب. سيدى الرئيس. كيف نعرف الرجال. أطرق الإمام. قال. بالحق. أمس الأول. أثناء الحرب. حرب البناء. همس أحدهم. فى أذن الرئيس. الرئيس السيسى. من هم الرجال. أجاب السيسى. رجال الدولة. وأضاف ضمنا. الدولة هى الحق. والحق هو الدولة. دونهما ظن. السيسى زاد. الدولة تقف جوار الرجال. بشرط. يكونوا رجالا حقيقيين. دولة يونيو فى البدء كونت جيشا. مقدمة. ميمنة. ميسرة. مؤخرة. رماة الجبل. مرادف: جيش. شرطة. قضاء. أجهزة رقابية. نخبة. النخبة تضم السياسى والصحفى والكاتب والإعلامى ورجل الأعمال ورجال الأحزاب.

نتحدث الآن أنصاف الرجال. جلهم من النخبة. رماة الجبل. غمز بحقهم السيسى. يجيدون الحركة. فى المناطق الرمادية. يستمتعون بالعيش بين البين. لا يكفون عن الاغتيال المعنوى. لأصحاب المواقف الواضحة. يريدون الجميع عند نفس مستوى نخوتهم. المنقوصة. يريح ضمائرهم قليلا. لأول مرة يتحدث السيسى مباشرة عن الرجال. من هم. حديث كشف قدرة رئاسية عن المعرفة بهم. وتقديرهم. عدم التخلى عنهم. الرجل لا يعرف إلا رجلا مثله. ومن يعرف الرجال حتما قادر على الرصد. الفرز. فرز أنصاف الرجال.

المشكلة هنا ليست فى مسلكيات شخصية. المشكلة أن تتحول الرجولة المنقوصة الى اُسلوب حياة. يعتقد معتنقوها أنه يصلح للتعامل مع الدولة. الدولة مستوى رفيع. عال. شاهق. رماة الجبل. سيطر بعضهم. على صحف وفضائيات. فى زمن غابر. منفلت. أنتجوا جيلا من الأنصاف. أنصاف الموهوبين. يحاولون الآن. إعادة إنتاج ذواتهم. للبحث عن مكان. داخل دولة 30 يونيو. تعتريهم الدهشة الآن. الدولة لا تناديهم. تغازلهم. من طرف خفى. تحديدا فى فترة الولاية الثانية. يعتقدون. يظنون. أن الدولة اقتربت من الخنوع. لا يدرك هؤلاء عنفوان الدولة. لا يعرفون حجم انكشافهم أمامها. غيبا وشهادة.

أنصاف الرجال غارقون فى أوهام. تنتهى إلى البحث عن فضيحة. ينتظرون من دولة 30 يونيو احتواءهم. من أجل ممارسة الهواية المفضلة. الاحتواء المعاكس. لتحقيق أكبر المكاسب. منها. سيطول الانتظار. بينما تسير الدولة فى طريق يعرفه الرجال. هؤلاء. الأنصاف. لا يزالون. غير مستوعبين أن الدولة. خبرتهم. اختبرتهم. عركتهم. مرة ومرات. تحت المجهر. وفى كل مرة يعتقدون أنهم يمكن أن يكونوا إحدى أدواتها. أن تخضع للمساومة. أو لتقلبات أهوائهم.

أنصاف الرجال يجيدون أنصاف المواقف. أنصاف الحلول. أنصاف النهايات. اتخذوا منذ البداية قرار الانقلاب. التقلب. فى أى لحظة. رماة. ينتظرون الغنائم. هيهات لما توعدون. الإمام على ختم يقول : والله داؤنا العضال أننا نعرف الحق بالرجال. ولا نعرف الرجال بالحق. فهل عرفت دولة يونيو رجالها؟







الرابط الأساسي


مقالات رشدي أباظة :

«محمد» الذى لم يعرفه المسلمون! (3-3)
«محمد» الذى لم يعرفه المسلمون! (3-2)
«محمد» الذى لم يعرفه المسلمون! (3-1)
اغتيال القوة الناعمة.. «بيكا وشطة» نجوم شباك! (٢-٢)
اغتيال القوة الناعمة.. جريمة يناير «2-1»
خالد منتصر.. تكفير التفكير!
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-3)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-2)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-1)
لميس الحديدى.. جيم أوفر!
حسام بدراوى .. مؤسس حقوق الإرهاب!
الجريمة الضاحكة
الُمجدد عبدالفتاح السيسى!
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-4)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-3)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (٢-٤)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (١-٤)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-3)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-2)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (١-٣)
السودان وديعة الدبلوماسية الرشيدة (2-2)
السودان.. وديعة الدبلوماسية الرشيدة (١-٢)
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «2-2»
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «1-2»
برامج الطهو القاتلة
فى الرد على «العرب» اللندنية!
الطابور الخامس!
مدرسة السيسى الدبلوماسية
العبور الدبلوماسى
فى الدرك الأسفل
كشف مزيد المزيد من المستور!
كشف الكثير من المستور!
كشف المستور
مليونيرات كفر طهرمس!
ويسألونك عن رشدى أباظة!
إخوان كاذبون!
كذب الإخوان ولو انشقوا!
مرتضى المهزوم! «2-2»
مرتضى المهزوم! «1-2»
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (2-2)
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (١-٢)
الصلوات الحرام
المسجد والكنيسة.. البناء على جثة القانون!
الاحتلال السلفى «٤-٤»
الاحتلال السلفى (4-3)
الاحتلال السلفى (٢-٤)
الاحتلال السلفى (١-٤)
المعجزة
الآن نقبل العزاء فى شهداء كرداسة!
هولوكوست الإخوان (٢-٢)
الهولوكست الإخوانى (١-٢)
أنا الدولة
منى الشاذلى.. جرائم لا تسقط بالتقادم (٢-٢)
منى الشاذلى.. الجرائم لا تسقط بالتقادم! (١-٢)
جديد يحدث فى «ديرب نجم»!
البلد دى فيها حكومة!
أنور الهوارى.. المضطرب فى العنبر! (٢-٢)
أنور الهوارى.. بروفيسير الفشل (١-٢)
«الكارو» فى القاهرة!
هشام قاسم.. انتهى الدرس (٢-٢)
هشام قاسم عاطل بالـأجرة (١-٢)
ثورة الشك (2-٢)
ثورة الشك (١-٢)
كنيسة مصر
عن الإعلام والإعلاميين (٢-٢)
عن الإعلام والإعلاميين (١-٢)
اعتزال لميس الحديدى (٢-٢)
اعتزال لميس الحديدى (١-٢)
عودة الدولة.. ٣٠ يونيو تتفوق على نفسها!
تراب الماس.. المجد للفوضى!
«الاستروكس» للجميع!
تدوير المخلفات المدنية!
الراقصة والجلاد (٢-٢)
الراقصة والجلاد (2-1)
«مارادونا» على عرفات!
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (٢-٢)
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (2-1)
بين يدى ابن عطاء!
محمد رمضان.. المتهرب «نمبر وان»!
د. عالية المهدى.. سن اليأس السياسى!
«توك توك» مجلس الوزراء!
قداسة البابا و قدسية القانون
«حلا» وانتحارى مسطرد.. أشقاء!
الإسلام فى خطر (٦-٦) الثورة الدينية الإلهية
الاسلام فى خطر(٥-٦) الدين فى المتحف!
الإسلام فى خطر (٤-٦) خلفاء فى مرمى التكفير
الإسلام فى خطر (٣-٦) الله هو المجدد الأول!
الإسلام فى خطر (٢-٦) المخالف عثمان بن عفان
الإسلام فى خطر (١-٦) تكفير عمر بن الخطاب
د. حسن نافعة.. الوسطاء يمتنعون!
ميدو القطرى
من قتل الجيزة؟!
شباب 30 يونيو
10 أسئلة لعبد الناصر سلامة
. . الأستاذ خيري رمضان يعظ !
وزير نقل الموتى
فى فقه الدولة.. شىء من الخوف «١-٢»
نخبة المهجر!
النخبة الوهمية (4-4)
النخبة الوهمية (4-3) ابتزاز الدولة
النخبة الوهمية (٢-٤)
النخبة الوهمية «1-4»
نخبة للبيع
تميم «العدل جروب»!
.. طارق بلا نور!
داعية «البراند»!
الاستئذان بالدخول

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss