>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

الأمل الممتد من الاتصالات لهيئة المعاشات!

22 يوليو 2018

بقلم : احمد رفعت




الإهمال فى بلادنا الوجه الآخر للفساد وكلاهما ينخر فى جسد الدولة المصرية..ولا مجال لأى هدنة معهما ولا تراجع معهما أيضا عن المعركة الشاملة.. ومع ذلك فليس صحيحا أن السمة الغالبة أن جهازنا الإدارى مترهل يقوده ويتصدره مهملون هنا وهناك يضربون بمصالح الناس والوطن عرض الحائط.. كثيرون على مستوى مسئولياتهم وعلى قدر ما يقدمونه للناس وما تم تكليفهم به من الخدمة العامة للوطن.. علينا أن نقدمهم للجميع كنماذج مشرفة على الجميع أن يقتدى بهم ويقلدهم ويسير على هديهم.. وهى طريقة لمنح الأمل لمن يفقد الأمل فى الجهاز التنفيذى والإدارى فى مصر.. وهى دليل الباحثين عن القائمين بواجباتهم لتقديم تحية لم يطلبوها إنما هى فى الأول والأخير حقهم حتى لو كانوا يؤدون واجبهم فى زمن صار أداء الواجب فيه أمرا عجيبا!
قبل أشهر انتقدنا وبشدة بعض المظاهر السلبية فى الشركة المصرية للاتصالات.. لم نتعرض فيما كتبناه لشأن خاص وإنما اختصرنا مجموع معاناة الناس بظلال شخصية.. وقبل مرور ساعات كانت الدنيا قد انقلبت.. أو قل انعدلت.. المدير العام للعلاقات العامة الأستاذ محمد عزب أول المتصلين.. الأستاذة مى الحريرى تتسلم الخيط وتكمل بإشرافه ما بدأه.. ثم عد المتصلين والمتابعين للأزمة ولا حرج.. من المنطقة المركزية إلى المنطقة الإدارية إلى السنترال التابع له إلى كل الإدارات الممكنة..ولم تتوقف الاتصالات إلا بعد حل المشكلة من جذورها.. كل هذا ليس هو المهم..إنما الأهم على الإطلاق أن عدد التعليقات على المقال بلغ رقما قياسيا كلها أتت أيضا شكاوى وصرخات.. والمدهش أن الشركة تمثلها إدارة العلاقات العامة تواصلت معهم جميعا وتم حل أغلب الشكاوى رغم عددها الكبير ولم يتبق منها ما يرتبط بهيئات أخرى أو إجراءات فى الطريق!
السر عرفناه: الاتصالات جهزت فريقا لمتابعة ما يتعلق بالشركة على شبكات التواصل الاجتماعى! وبالتالى فلديهم تواصل لحظى لو فعلته باقى الإدارات لاختفت الشائعات من حياتنا!
النموذج الآخر فى الهيئة العامة للتأمين والمعاشات ورئيسها الأستاذ محمد سعودى..حملت له شكاوى بعض البسطاء ممن لا يعرفون طريقا لإنصافهم.. لم يسأل عن أى شكوى منها تهمنا بشكل شخصى.. ولم يضع عراقيل لبحثها ولم يطلب القيام بأى إجراءات قبل تدخله بنفسه ولم يكلف أحدًا بالتواصل معنا ولم يعطنا هاتف أحدهم للتواصل معه وإبلاغه بما لدينا.. بل أدار الأمر كله ومنذ اللحظة الأولى بنفسه وظل كذلك وحتى التوصل إلى ردود للمشكلات بالأرقام والتواريخ وهذه الأرقام والتواريخ هى مشكلة مشكلات هيئة التأمينات..
نقف ـ إذن ـ أمام نماذج طيبة فى الوظيفة العامة نتمنى أن نراها فى كل مكان وبما ينفى الانطباع العام عن الموظف المصرى فى مستويات الوظيفة العامة كلها..
مصر لم تزل بخير..







الرابط الأساسي


مقالات احمد رفعت :

الصعيد الحزين لرحيل هذا الرجل!
عودة الصناعة المصرية!
المنتدى والإرهاب وسحق المؤامرة!
رئيس لا يعرف الراحة!
كيف يتغير العالم بالشراكة المصرية - الروسية؟!
الطريق الصحيح!
العبور الأخير!
الالتفاف حول مصر!
الزيارة الأصعب والأهم!
جريمة «التواصل الاجتماعى» على شاطئ البحر!
الفرقاطة والإقليمى والجلالة.. و«التحدى والإنجاز»!
مصر والصين وقمة ثلث سكان الأرض!
وكسرنا حاجز الـ10% والحمد لله!
السيسى وأسبوع الصعيد!
شاهد على اختيار مدرسى «اليابانية»!
بالأرقام!
الرئاسة والشباب.. لمن لا يعرفون!
حقوق أطفال مصر!
وزير الآثار والأحلام المشروعة!
الشعب والمعجزة!
سر الهاشتاج!
هديتان فى العيد
الولاية الأصعب!
الدراما الخارجة فى مواجهة الشعب!
اعترافات بلاتينى!
«ملك إنجلترا» قبل روما وليفربول!
استسلام الإخوان!
عمال ولادنا والجدود عمال!
مصر ومبادرات الأمل!
عودة الأندال!
وزارة البيئة.. انتصار جديد وكبير للوطن!
غدا إعلان فوز الشعب المصرى!
سطر جديد فى تاريخ شعب عظيم!
ﻣﻌﻨﻰ ﺣﺸﻮد اﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﻓﻰ ﺗﺼﻮﻳﺖ اﻟﺨﺎرج!
اخرسوا.. فهذه النتيجة المنطقية للمشروعات الكبرى!
القوى الناعمة بين وزارة الثقافة وزين نصار!
أمن المصريين والحارس الأمين!
البطحة الكبيرة التى على رءوسهم!
حركة «مش ولابد»!
السيسى فى إثيوبيا ومحلب فى القاهرة!
وقائع 48 ساعة انتهت بترشح الرئيس!
معارضو الرئيس وساعة الحقيقة!
فى وداع إبراهيم نافع
فشير وفرقته!
الحقراء !
تناقضات جامعية فى ملف الإرهابية!
ليسوا ثوارا وليسوا صحفيين!
البداية من «مصر الجديدة»!
الرئيس والمقاتلون الشجعان!
..والثالثة فى جنوب السودان!
من شرم الشيخ إلى زيارة شادية!
المحاكمة العاجلة هى الحل!
غيبوبة برهامى!
خطة الانتصار على الإرهاب!
صدى البلد.. كلمة حق!
بطل فوق العادة!
باسم يوسف وحفل التجمع الخامس!
رحلة الـ23 ألف ميل!
شهادة من سوريا!
قطر وإساءة الأدب مع الكويت!
برلين على خط المواجهة مع الإخوان!
حاكموهم.. لا تستثنوا منهم أحداً!
مخلفات الإرهابية!
اللقاء الأول والأخير مع فرج فودة!

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
كاريكاتير أحمد دياب
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss