>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

ثورة يوليو

22 يوليو 2018

بقلم : حازم منير




ستظل ثورة 23 يوليو تحمل لقب الثورة الأم إلى يوم الدين، ولن ينجح أى تطور فى زحزحتها عن لقبها التاريخى الذى أسست به الدولة الوطنية الحديثة، واستعادت الحكم للمصريين، وحررت البلاد من الاستعمار الذى ظل رابضا لقرون تحت مسميات مختلفة.
لماذا ستظل هى الثورة الأم؟ لأنها التى وضعت أساس الجمهورية والدولة الوطنية، ولماذا إلى يوم الدين؟ لأن أى متغير سيطر على البلاد سيكون فى سياق يوليو تطويرا أو تصحيحا أو تصويبا أو إنقاذا من مأزق تاريخى كما حدث فى يونيو2013.
البعض حاول إحلال انتفاضة يناير 2011 بديلًا عن ثورة يوليو، لكنهم لم ينتبهوا أنك لا تحل انتفاضة بديلًا عن ثورة، بل هم لم يستوعبوا الفارق بين ثورة تغيير اجتماعى جذرى وبين انتفاضة ديمقراطية، الثورة عمل شامل والانتفاضة محدودة الأسباب والأهداف .
لذا كان ثوار يونيوعلى حق، فهم اعتبروا ثورة 2013 استردادا لدولة تأسست عام 1952 سرقها الفاشيون الجدد تحت مسمى «الدولة الدينية» التى قرر الإرهابيون تأسيسها بديلا للدولة الوطنية المصرية، لذا كانت ثورة يونيو فى سياق الثورة الأم وإنقاذا لها باستعادة الدولة المسروقة.
لم تحظ ثورة فى العالم من شهرة وتأثير كما حظيت ثورة يوليو، صحيح أن الثورة الفرنسية لعبت دورًا فى تطوير الفكر البشرى، لكن ثورتنا المصرية فعلت ما هوأكثر خلودا، إذ ساهمت فى تحرير البشر أنفسهم، وكانت الرمح القائد لثورات التحرر الوطنى.
ثورة يوليوكانت الثورة الملهمة لشعوب آسيا وإفريقا وأمريكا اللاتينية، وهى التى نجحت فى الترويج للفكر التحررى الوطنى، وقدمت النموذج الناجح الذى فرض نفسه ولم تنجح القوى الاستعمارية بكل نفوذها وجبروتها فى مقاومة الموجة الثورية.
وإذا كان القرن التاسع عشر هو قرن الاستعمار والاحتلال، فإن ثورة يوليو جعلت من القرن العشرين قرن الاستقلال والتحرر الوطنى من الاستعمار والاحتلال، وانهارت امبراطوريات وممالك، وتراجع نفوذ وسيطرة قوى، وحل بديلا عنها جمهوريات ودول مستقلة، وصعد نجم الشعوب.
ليس صحيحا أن مصر كانت تصدر الثورة، ولم يحدث أن تدخلت مصر لتغيير نظام وإقامة بديل له، قيمة ثورة يوليوأنها قدمت النموذج والمثل لشعوب العالم الثالث، ومنحته الأمل فى التحرر والاستقلال، وكانت صوت الثوار فى العالم كله من أجل الحفاظ على الثروة الطبيعية لكل بلد لصالح أهلها وشعوبها.
ستظل ثورة يوليو نبراسًا ونموذجًا لشعوب العالم، ورغم تغير الزمن ومعطيات الواقع، إلا أن المبادئ الأساسية لم تتغير من شعارات الاستقلال والحرية والعدالة الاجتماعية التى ستظل عبر الزمن شعارات إنسانية براقة.
يوليوالثورة الأم نحتفل بمرور 66 عامًا عليها ونحن نعيش حتى الآن فى ظل رايتها الخفاقة الدولة الوطنية المستعصية على الفاشيين والإرهابيين والفوضويين.

 







الرابط الأساسي


مقالات حازم منير :

فى مسألة مجانية التعليم
فى أزمة «حمو بيكا»
لياقة بدنية مرورية
الحكومة وقانون الجمعيات
الآثار المصرية
قانون مكافحة «القمامة»
قانون الجمعيات الأهلية
الشيخ زايد
بطاقات التموين
حصار الإرهابيين
السعادة بالفلوس يا باشمهندس
الأسعار وحقوق المستهلكين
قضية اقتحام السجون
مؤتمرات الشباب
الحكومة وجذب الاستثمارات
مجنونة يا بطاطس
السجون فى مصر
التكفير والهجرة فى السياسة
ماراثون برلمانى
الضريبة العقارية تانى
كوكب تانى
فى مسائل التحرش
الرئيس والبرلمان
متاحف تاريخ الإرهاب
إخوانجى لكن مش إخوان
القانون «ما فيهوش» زينب
مين ده؟
إدارة عموم مصر
كامل الأوصاف
الأحياء ومكافحة الفساد
الدولة والنخبة
حوار النخبة الوهمية
رشدى أباظة والنخبة الإعلامية
التعميم فى فكر الدولة
حوار مع رشدى أباظة
الرئيس وجذب الاستثمارات
الصحافة الورقية
نجاحات أمنية
نكتة دمها تقيل
خوازيق الضريبة العقارية
الضريبة العقارية
وماذا بعد؟
المصريون وعصر الشموع
صمت الحملان والعنصرية الإسرائيلية
تمام يا حكومة
حرب الانطباعات
أطفال المريوطية
مستقبل الصحافة والإعلام
مصر وحقوق الإنسان
خمس سنوات على الثورة
48 ساعة هزت المنطقة
ملاحظات مشجع
جماعات الإرهاب
فيس بوك «عندك حق»
الأعلى للإعلام ودراما رمضان
نحن وكأس العالم
إدمان الفشل
الإعلانات والأخلاق العامة
مكافحة الفساد
مشكلة الإعلام
أخيرا القانون وصل
فنانون فوق العادة
خطوة على الطريق
نيللى وشريهان وبهجة رمضان
كلبش
مُتفرقات
القمامة «مشروع قومى»
العشوائيات
المحليات هى الحل
الناس وفوضى الإعلانات
عمرو خالد
للإعلام «مش» للإ علان
عدوانية الغرب وحقوق العرب
شائعة رمضان
قانون جديد للانتخابات
فى دروس الرقابة
خالد محيى الدين
العاصمة القديمة
على هامش دعوات التصالح
كل الشكر للجهاز
أقدار الرقابة الإدارية
مانولى وبنايوتى وينى
ﺷﻌﺐ ُﻣﺒﺪع
يا صحافة.. يا
عبد السلام وشوكان
أخطر قانون فى مصر
مصير الأحزاب
حق للناخب وليس للنائب
مستقبل العرب
الأعلى للإعلام
ائتلاف دعم مصر
نظام عالمى جديد
الدولة المصرية
سوريا و «قبلها» العراق
وماذا بعد؟
حُكم المراقبين الأجانب
إساءة للشعب
رسالة إلى الرئيس
يوم صناعة التاريخ
مناهضون لا معارضون
بوادر حرب باردة
الهيئة السرية للانتخابات
الفلوس.. الفلوس
الجريمة الإلكترونية
التوك توك
هيئة الاستعلامات
نُخبة ونُخبة
زيارة خاصة جدا
أنصار الإعلام الغربى
مهنة بلا مهنيين
تكافل وكرامة
دمشق وإن طال السفر
فين الباشمهندس
الطرف التانى
لماذا المشاركة؟
تنظيم الصحافة والإعلام
7 أسئلة مشروعة
أحزاب نعم.. جماعات لا
دولة القانون
البرلمان والإعلام
فيديو بائس يائس
أحزاب الدولة والاختلاف
خواطر شخصية
أيام للمستقبل
جماعات الفشل التاريخى
فراخ الشوارع
المتغطى بالخارج عريان
منتهية ولايته!
مقاطعة الانتخابات
لماذا أقسم الرئيس ؟!
شأن داخلى يا كابتن
التحدى
حوار تطوير الأحزاب
الصراحة راحة
2014
ثورة ؟
«خناقة» فى البرلمان
غضب السيد الرئيس
25 يناير
انتخابات رئاسية «ساخنة»
دولة الرئيس «3»
دولة الرئيس «2»
دولة الرئيس (1)
معارك الصحفيين
من سرب التسجيلات؟
تقسيم مصر؟!
ملوك العالم «الإسكواش سابقا»
يا ليلة العيد
الطوارئ بين الحاجة والضرورة
مشكلة الأحزاب
الهيئة الوطنية للانتخابات
إبراهيم نافع
المقاومة الشعبية والمئذنة
دولة جديدة

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
الاتـجـاه شـرقــاً
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص

Facebook twitter rss