>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

الأوائل.. والأمل فى المستقبل

18 يوليو 2018

بقلم : محمد صلاح




أحضان دافئة.. قبلات حارة.. عيون تتلألأ بالدموع.. شفاه تهمس فرحا.. ابتسامة تبعث السكينة فى القلوب وتنير الوجوه بالأمل.. زغاريد تصدح.. وكؤوس الشربات تطوف بين البيوت.. ما أجملها فرحة وبهجة طلاب الثانوية العامة والأزهرية وأولياء أمورهم.. يجلسون فخورين بتحديهم للصعاب وبما حققوه من إنجاز بهدف الوصول إلى القمة، التى تعد بكل المقاييس مجرد بداية للانطلاق نحو المستقبل.
من جد وجد.. ما أعظم الفرحة التى أسعدت قلوب الفقراء والبسطاء من العمال والفلاحين والموظفين.. الذين ضحوا بكل غال ونفيس حتى تتحقق تلك اللحظة التى كلل الله جهود أبنائهم بالتفوق، وتحقيق آمالهم وطموحاتهم.
تلك اللحظة التى أثبت فيها أوائل الثانوية العامة والأزهرية أن التفوق ليس للأغنياء فقط، الذين يستخدمون أساليب مختلفة ومتعددة لتحقيق أهدافهم.
فمثلما تمكنت مريم «ابنة البواب» العام الماضى فى قهر ظروفها الاجتماعية، وحققت المركز الأول فى الثانوية العامة، كانت هناك نماذج مشرقة ضربت المثل الأعلى فى الاجتهاد لتحقيق أحلامهم، ومن أبرزهم محمد محمود «بائع الأنابيب» والرابع مكرر على الثانوية العامة، الذى توفى والده وعمره لم يتجاوز الرابعة من عمره، ذاق مرارة الحاجة والعوز، فقرر أن يغير خارطة حياته، بالنجاح والتفوق، فكان يدرس فى الثانوية ويبيع أنابيب البوتاجاز على عربة «كارو» داخل القرية والقرى المجاورة حتى يستطيع تدبير مصروفاته الشخصية ونفقات الدروس الخصوصية، ليصبح كفاحه نموذجا يحتذى به لتحقيق حلمه وحلم والدته» بائعة الأنابيب».
ورغم المشاكل الكبيرة التى تعانى منها المدارس الحكومية، إلا أنها تفوقت على مدارس أبناء الأغنياء، التى تلتهم المليارات سنويا من جيوب المصريين، فالمدارس الحكومية كانت الأفضل وحصدت 43 مركزا من أوائل الثانوية، مقابل 5 طلاب فقط للمدارس الخاصة والدولية.
فى أيام المفاجآت، حظيت مدارس المناطق الشعبية بالقاهرة بنصيب الأسد من الأوائل بـ 11 مركزا، وكانت المفاجأة تراجع الدقهلية والمنوفية للمركزين الرابع والخامس، والإسكندرية وأسيوط إلى مراكز متأخرة بطالبين فقط لكل منهما.
وربما كانت المفاجأة المثيرة هذا العام، تفوق البنين على البنات، للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات، وللمرة الأولى فى الثانوية الأزهرية، ويردع ذلك بالتأكيد على إصرار الطلاب على التفوق، وقدرتهم على أداء الامتحان خلال شهر رمضان ودرجات الحرارة المرتفعة، إضافة إلى انشغال الطالبات بمتابعة دراما الشهر الكريم.
ورغم إيماننا العميق بأن العظماء فى تاريخ مصر فى كافة المجالات العلمية والأدبية لم يكونوا من أوائل الثانوية العامة أمثال أحمد زويل ومجدى يعقوب ومصطفى السيد ونجيب محفوظ وتوفيق الحكيم، إلا أن الدولة ومؤسسات المجتمع المدنى مطالبون الآن بدراسة كيفية الاستفادة من أوائل الثانوية العامة.
إذا كانت الدولة لديها إرادة سياسية للاستفادة من تلك الطاقات البشرية، لتحقيق مزيد من النجاحات فى المستقبل، فعليها أن تحدد أطر شاملة للاهتمام بهم وإعداد كوادر شبابية قادرة على خدمة وبناء الوطن فى المستقبل.







الرابط الأساسي


مقالات محمد صلاح :

«فلوس ولاد الحرام»
«ولولة أشباه الرجال»
« خليها تعفن»
عيدية «حبيبة»
هلاوس «ظل عتريس»
الأكاديمى الضال
فك شفرة حيتان الفساد
أعظم يوم فى التاريخ
كابوس المونديال
المليارات التائهة
العدو الخفى
الأمن الغذائى
«سنابل الأرز.. وكيزان الذرة»
مصر درع الأمة العربية
انتصرت إرادة المصريين
الساعات الحاسمة
يوم الوفاء ورد الجميل
«خيال المآتة»
الرقص مع الشيطان
المجد للأبطال
القائد بين الأبطال
رجال لا يهابون الموت
النبطشى
أراجوزات الكوميديا السوداء
أراجوزات الكوميديا السوداء
انتهازية الإخوان
لعنة الصعايدة
النار والغضب
لا كرامة للمرشد بين أهله
«القواد».. و«البيه البواب»
البنسلين.. أزمة ضمير
عيد «الحنوكاه».. والرهان الخاسر
الراقصون على جثث الأوطان
البرادعى.. و«عبيد الدولار»
عودة الروح إلى البيت الزجاجى
مهرجان « البوس»
سلطان القاسمى.. الفارس النبيل
ملايين الاعتذارات لا تكفى
زغاريد فى بر مصر
تخاريف زيدان
المؤامرات فى شهر الانتصارات
فتنة السيوف والجنازير
سقوط مجتمع الـ«رينبو»
شيوخ الفتنة.. و«معاشرة الوداع»
التدليس فى الطاعات
«أفيونة الأفندية والبهوات»
الطريق إلى المستقبل
من حقنا أن نفخر بقواتنا المسلحة
سكتت دهرا ونطقت كفرا
هل يفعلها شيخ الأزهر والبابا؟
نماذج مصرية مشرفة
«حماس».. أمنت العقاب .. فاحترفت الإرهاب
جرس إنذار
المتلون
«الغلمان.. والأمير المراهق»

الاكثر قراءة

مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
20 خطيئة لمرسى العياط
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر

Facebook twitter rss