>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

.. والله متفوقون رغم أنف النقابات!!

17 يوليو 2018

بقلم : محمد عبدالحافظ ناصف




حين يرزقك الله بابن أو ابنه فى الثانوية العامية النظر والقلب، يتصارعون على الدرجة حتى يلحقوا بأمنياتهم فى كلية يرونها كل شيء وكأنها نهاية التاريخ،فأنت فعلا تعيش فى كابوس حقيقى، خاصة لو كنت ممن ينتظرون أن تحن عليك ماكينة الصراف الآلى قبل الموعد/ الأمل الذى تنتظره بفارغ الصبر كل شهر، شاء الله أن أمر بتلك التجربة المزعجة جدا مرتين، مرة قبلت يدى وش وظهر كما يقولون حين حصل الولد الكبير على 88% أدبي، ليس لأن ابنى لا يريد أن يتفوق أكثر من ذلك، ولكن لأننى أعرف أنه لا هم له إلا كرة القدم الذى يضعننا كل عام فى اختبارات على أبواب الأندية أسوأ من اختبارات الثانوية العامة لكى يقيد فى الدورى، وسامح الله النجم الخلوق محمد صلاح الذى أكل رؤوس العيال، والحالة الأخرى التى رزقت بها، بنت تعشق المذاكرة ولا تكتفى إلا بخمسة كتب على الأقل حتى تقتنع أنها جمعت المادة وفهمت محتواها وتعاملت مع كل الأحاجى واللوغاريتمات والفوازير القابلة وغير القابلة للحل ، وبالرغم من ذلك حصلت على 95% علوم، 95% يا ناس يا هوووه، 60 من 60 فى الأحياء و58.5 فى الكيمياء، رغم أن نموذج الإجابة الذى به عدة أسئلة لها حلول أخرى غير التى وضعها السيد المحترم العالم المبجل واضع امتحان الكيمياء، وأؤكد للقارئ الكريم أنه يوجد مثل ابنتى ما يقرب من  20 ألف طالب وطالبة حصلوا على هذا المجموع الممتاز جدا، الرمادى جدا، السيئ جدا لأنه لم يمنحهم الكلية التى يريدونها وبالتالى هو والعدم سواء.
 وبالرغم من ذلك، يؤكد على تفوق هذه العينة حصول المئات منها على الدرجات النهائية فى بعض المواد العلمية، ربما انخفض مجموع بعضهم لانخفاض درجات اللغة العربية فأطاحت به فى غياهب الربع الخالى فى الجزيرة العربية ، ترى ماذا يحدث لو عرضنا هذه المجموعة الممتازة التى حصلت على تلك المجاميع التى لم تعجب السيد مدير مكتب التنسيق فى مصر على أى دولة فى العالم، خاصة من الدول الصديقة أو حتى المعادية أو التى تسيطر عليها النفسنة من مصر، أعتقد أنها سوف تخطفهم خطفا، وسوف تجد لهم من الكليات ما يناسب نبوغهم وقدراتهم العالية، وربما تبنتهم وعرضت عليهم الجنسية،و أعادوا لنا بعد ذلك علمهم وابتكاراتهم  بالعملة الصعبة، والغريب أن التعليم العالى يعترف أن عدد المتفوقين هذا العام زاد عن العام السابق، وعلينا أن نكافئهم بأن نحرمهم من دخول الكليات التى تريدونها ليتفوقوا أكثر وأكثر، نحن ببساطة نقتل أجيالا من المتفوقين.
والغريب أن السادة أعضاء النقابات المهنية المختلفة أرسلوا للتعليم العالى كى يقللوا من أعداد القبول فى كليات المجموعة الطبية والهندسية، وذلك حرصا على الجودة المزعومة التى يريدونها، ناسين مشكورين أنهم دخلوا تلك الكليات بمجاميع تخطت السبعين أو الثمانين على أقصى تقدير،لأن الدرجة وقتها كانت مصنوعة من الجبس!! أرسلوا يطالبون بتقليل الأعداد ليس حرصا على الجودة ولكن حرصا على الجامعات الخاصة التى تزيد مصاريف بعضها على  60 ألف جنيه فى العام  لكى تزيد مدخرات البزنس التعليمى لكليات لا يوجد لها مستشفيات لكى يتدرب أولادنا الذين دفعوا دم قلوبهم فيها تدريبا عمليا محترما، ورغم غلاء الأسعار الذى لا علاقة لها بارتفاع الوقود إلا ان الأهالى  يحاولون أن  يحققوا لأبنائهم المتفوقين أحلامهم فى الالتحاق بالكلية التى يريدها.
فهل تجد تلك الشريحة من يحنو عليهم من السادة أعضاء النقابات المهنية والسادة أصحاب البزنس التعليمى والسادة أصحاب الياقات البيضاء فى التعليم العالى والمجلس الأعلى للجامعات، أم أن لا أحد يحنو على أحد فى هذا البلد الطيب أهله؟







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبدالحافظ ناصف :

«هدايا العيد» من أمانى الجندى
«كمان زغلول» رسالة من ذوى الاحتياجات
أبو المجد والمسرح الشعرى
سينما و فنون الطفل (2)
سينما وفنون الطفل (1)
حدث فى بلاد السعادة
الجوائز ذاكرة المسرح التجريبى
ابدأ حلمك بمسرح الشباب
النفى إلى الوطن (2)
النفى إلى الوطن (1)
عودة جوائز التأليف للقومى للمسرح!!
المهرجان القومى والكاتب المسرحى المصرى!!
بناء الإنسان المصرى (3) تعزيز وحفظ التراث
بناء الإنسان المصرى (2) التدريب والصيانة
بناء الإنسان المصرى (1)
«قطر الندى» أميرة مجلات الأطفال
السخرية فى «اضحك لما تموت»!
الشيخ إمام يقابل الوهرانى فى القدس
خدش حياء .. المفارقة بين الجهل والغباء
كنوز السماء لصبحى شحاتة
صبرى موسى.. رائد أدب الصحراء
الشهيد خالد دبور قائد سريتى!!
الطفل العربى فى عصر الثورة الصناعية الرابعة
على أبوشادى المثقف الفذ والإدارى المحنك
المؤلف المسرحى.. ينزع الملك ممن يشاء!!
هل ينجح المسرح فى لم الشمل العربى؟
من يكرم «أبو المجد» ومن يغتاله ومن يلعب بالمؤتمر!!
كل فلسطين يا أطفال العرب
منتدى أطفال العالم فى الأقصر
الثقافة والحرب الشاملة ضد الإرهاب
حكايات عربية لبداية الوحدة
أخبار الأدب واليوبيل الفضى للإبداع
خلاص و الصراع بين الشرق والغرب
صفاء طه واللغة الصفصفية
صفوان الأكاديمى وغواية الرواية
وحيد الطويلة..صوت من الحياة
هل تساوى تونس الابنة وتظلم المرأة؟
دور الشباب فى الإصلاح الثقافى
الكاتب المسرحى المصرى
«أهدانى حبا» لزينب عفيفى
أسامة عفيفى .. البحر الأعظم
حرف دمياط.. فى مشاريع الفنون التطبيقية
«عنب ديب» تعيد يوسف صديق للمشهد
وسام تسعد الوطن بفوز جار النبى الحلو
الدراما التليفزيونية بين العبث والخرافة
أهلا رمضان بالسيدة وحلم الحدائق الثقافية
قوافل المجلس الثقافية والخروج للناس
الخرافة تسكن «منزل الأشباح» لبلاوتوس
«المصادفة» تنتصر لمصر القديمة
شمس الآلاتى والفضائيات ومستقبل المسرح
كامل العدد مع «قواعد العشق الأربعون»
التعاون الثقافى المشترك بين العرب
الثقافة فى مواجهة الإرهاب (2)
ثقافة النقطة ومن أول السطر !!
صوت القاهرة وصك البطالة!
«أطفال النيل» يبحثون عن القمر فى «قومى الطفل»
قاعة حسين جمعة قريبا
حكاية «ثقافة بلا جدران» منذ 2013
التأويل سر «أساطير رجل الثلاثاء»
«عطا» يكشف المنتحرين فى «حافة الكوثر»
عبد الصبور شخصية عام 2017
سلوى العنانى.. ولقاء الأصدقاء بالأهرام
عيد المسرح العربى فى الجزائر
المرأة فى محاكمة حسن هند
القراءة مستقبل وطن.. يا وزراء المجموعة الثقافية (2)
القراءة مستقبل وطن .. يا وزراء المجموعة الثقافية «1»
المصريون يحبون الموسيقى أكثر من الأوبرا
الثقافة فى مواجهة الإرهاب يا سيادة الرئيس
حدود مصر الملتهبة
ثقافة المماليك وموت السلطان
الترجمة العكسية قضية أمن قومى
يعقوب الشارونى.. إبداع لمواجهة الحياة
جمال ياقوت.. مسرح زادة الخيال بالإسكندرية
مرحبا بمجلات هيئة الكتاب وهناك حلول!
شعبان يوسف ومؤسسة ورشة الزيتون
هل تتحقق العدالة الثقافية مع القاهرة وهيئة الكتاب؟
كنوز علمية وثقافية مهدرة!!
ثقافة الرشوة والمادة 107 يا سيادة الرئيس
عودة التجريبى للحياة بعد غياب!!
من يجدد الخطاب الثقافى فى غياب المبدعين؟؟
قصور الثقافة.. أوبرا النجوع والكفور
1000 بقعة ثقافية منيرة
نافقوا.. يرحمكم الله!

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
كاريكاتير أحمد دياب
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص
بشائر الخير فى البحر الأحمر

Facebook twitter rss