>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

داعية «البراند»!

15 يوليو 2018

بقلم : رشدي أباظة




.. فى بداية الألفية الماضية. ظهر الدعاة «المودرن». مدنيون. بدون لحية وجلباب. زاحموا دعاة السلفية. تقاسم كلاهما التوجيه الدينى والثقافى. على الجثمان المسجى. المجتمع . فى غيبة مبارك ودولته. عاد السلفيون للتو من الخليج. نهاية السبعينيات. وكانت النتيجة. تحولات دينية وثقافية هائلة. النقاب بديل للحجاب المهندم. الحجاب بديل للوجوه الراقية الوقورة. الإسدال بديل الملابس المحافظة. اللحى بديلة للنضارة. العبوس بديل للابتسام. انتشرت الزوايا فى الطرقات والشوارع. لم تسلم المصالح الحكومية منها. عاثوا فى العقل المصرى حتى التسعينيات. فى غيبة مبارك ودولته.

ضاعت على أيديهم ملامح الشخصية المصرية. قليل من نجا. صيروا الثقافة المصرية فى خطر. نجحوا نجاحًا مبهرًا . كنجاح كرواتيا فى الوصول لنهائى كأس العالم. سيطروا على المجتمع. صار محمد حسان والحوينى ويعقوب. «براندات» مصرية عربية وإقليمية. نجوم جيل. تأثير واسع. الأزهريون جلسوا على مقاعد البدلاء. خارج التشكيل. خرجوا كخروج بنما من كأس العالم. صلاة جمعة واحدة فى مسجد العزيز بالله بالزيتون كفيلة بانتشار نصف قوات أمن القاهرة الكبرى.مع الألفية ضجر الشباب. مل. زمجر من اللحية والجلباب والسواك. النقاب. زمن الجينيز والتى شيرت.  بدأت ثورة الاتصالات. رأوا العالم فى شاشة «دش». بدأت مواسم الهجرة. من السلف إلى الخلف. هنا ظهر الدعاة المودرن. عمرو خالد. مصطفى حسنى. ومعز مسعود. حدث الانتقال. انتقال سلطة سلس. السلطة الدينية.. الشباب الجدد فى حضرة الدعاة الجدد. دعاة بدون لحية وسواك. جينيز وبانكى وموبايل. تلقف الإخوان «الشباب» بالدعاة الجدد. صاروا جنود احتياط فى جيش التنطيم. أقفل نجم السلفيين. إلا قليلا. سيطرت الدعوة الإخوانية بدعاة المودرن. صار المجتمع مخالطًا. وصف أمنى للمتعاطفين مع التنطيم. صار الشباب جنود الاحتياط فى جيش التنظيم. تنظيم الإخوان. فى غيبة مبارك ودولته. عشر سنوات فقط كانت كفيلة بتجنيد المجتمع. من خلال الدعاة المودرن. عشر سنوات وظفت مجتمعًا بأكمله. عاون التنظيم فى القفز على السلطة مساء الثامن والعشرين من يناير 2011. لقد كان الشباب وقود المعركة. معركة السطو على الدولة بعد ثورة يناير. قتلت ثورة يونيو المد. مد السيطرة على الجثمان المسجى. لم يعد فى مصر دعاة. كفر المجتمع بالجميع. إلا قليلا. كانت نهاية تليق بدعاة السلف والخلف. ثورة يونيو قضت على دعاة جهنم.الآن يريد الدعاة المودرن العودة. من خلال أحدهم. معز مسعود. عودة من طريق وعر. من خلال زواجه من فنانة شابة. كيف يستغل الإخوان هذه الزيجة. العودة. يستغل التنظيم هذا الزواج المباغت لتوجيه رسالة للدوائر الغربية. أوروبا. ليس للداخل. معاودة الخداع مرة أخرى. مسعود هو ابن الفكرة الإخوانية. ليس تنظيميًا. ومع ذلك هو قادر على الانفتاح والتطور بدليل زواجه من غير محجبة. هذه واحدة. الرسالة الثانية:احترامه للفن ورسالته.

إذن نحن كتنظيم قادر على التطور والانفتاح. الأشخاص الذين تأثروا بِنَا غير متطرفين. أصل فكرتنا غير متطرفة. نحن كتنظيم نعرف قيمة الفن. نحن كتنظيم يمكن جدا إعادة إنتاجنا. قادرون على التطور ذاتيا والتعامل مع نماذج مجتمعية متنوعة. نحن نحترم الاختلاف والتنوع. هل تصل الرسالة؟







الرابط الأساسي


مقالات رشدي أباظة :

أنا الدولة
منى الشاذلى.. جرائم لا تسقط بالتقادم (٢-٢)
منى الشاذلى.. الجرائم لا تسقط بالتقادم! (١-٢)
جديد يحدث فى «ديرب نجم»!
البلد دى فيها حكومة!
أنور الهوارى.. المضطرب فى العنبر! (٢-٢)
أنور الهوارى.. بروفيسير الفشل (١-٢)
«الكارو» فى القاهرة!
هشام قاسم.. انتهى الدرس (٢-٢)
هشام قاسم عاطل بالـأجرة (١-٢)
ثورة الشك (2-٢)
ثورة الشك (١-٢)
كنيسة مصر
عن الإعلام والإعلاميين (٢-٢)
عن الإعلام والإعلاميين (١-٢)
اعتزال لميس الحديدى (٢-٢)
اعتزال لميس الحديدى (١-٢)
عودة الدولة.. ٣٠ يونيو تتفوق على نفسها!
تراب الماس.. المجد للفوضى!
«الاستروكس» للجميع!
تدوير المخلفات المدنية!
الراقصة والجلاد (٢-٢)
الراقصة والجلاد (2-1)
«مارادونا» على عرفات!
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (٢-٢)
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (2-1)
بين يدى ابن عطاء!
محمد رمضان.. المتهرب «نمبر وان»!
د. عالية المهدى.. سن اليأس السياسى!
«توك توك» مجلس الوزراء!
قداسة البابا و قدسية القانون
«حلا» وانتحارى مسطرد.. أشقاء!
الإسلام فى خطر (٦-٦) الثورة الدينية الإلهية
الاسلام فى خطر(٥-٦) الدين فى المتحف!
الإسلام فى خطر (٤-٦) خلفاء فى مرمى التكفير
الإسلام فى خطر (٣-٦) الله هو المجدد الأول!
الإسلام فى خطر (٢-٦) المخالف عثمان بن عفان
الإسلام فى خطر (١-٦) تكفير عمر بن الخطاب
د. حسن نافعة.. الوسطاء يمتنعون!
ميدو القطرى
من قتل الجيزة؟!
شباب 30 يونيو
10 أسئلة لعبد الناصر سلامة
. . الأستاذ خيري رمضان يعظ !
وزير نقل الموتى
فى فقه الدولة «2-2» - أنصاف الرجال
فى فقه الدولة.. شىء من الخوف «١-٢»
نخبة المهجر!
النخبة الوهمية (4-4)
النخبة الوهمية (4-3) ابتزاز الدولة
النخبة الوهمية (٢-٤)
النخبة الوهمية «1-4»
نخبة للبيع
تميم «العدل جروب»!
.. طارق بلا نور!
الاستئذان بالدخول

الاكثر قراءة

«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ادعموا صـــــلاح
سَجَّان تركيا
الحلم يتحقق
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»

Facebook twitter rss