>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

ثورة يناير.. الفاسدون الجدد

11 يوليو 2018

بقلم : أنور وجدى




.. لننطلق من قضية اتهامات فساد مستشفي57357. لن نتحدث عن النجاح والأداء . د. شريف أبوالنجا رجل ناجح. ليس هذا بيت القصيد. عليه مآخذ إدارية وفنية. لا ضير. كلنا كذلك. وإن وجب التوقف عند الاتهام بالفساد. الأمر الآن بين يدى رجال التحقق والتحقيق الأشداء. ما علينا. لدى حكاية درامية خاصة بالمشفى العالمى ود. أبوالنجا تستحق الذكر. بعد ثورة يناير نشأت مطالبات بإقالة أبوالنجا ومحاسبته لأنه محسوب على السيدة سوزان مبارك. اتهامات المحسوبية على دولة مبارك ملأت الدنيا وشغلت الناس بعد الثورة. المطالبون بإقالته  ومحاكمته مجموعة من شباب «الثوار الشرفاء» آنذاك. مرادف المواطنين الشرفاء الآن. أبوالنجا لا علاقة له بالسياسة. اتهام جائر. له ما يحقق نجاح المشفى. نجح فعلا. هو يتعامل مع المنصب والصفة. فعل ذلك مع مبارك. ثوار يناير. مرسى والإخوان. والآن مع الرئيس السيسى.

ذكاء «أبوالنجا» كان حادا فى تعامله مع «الثوار الشرفاء». أدرك بحاسة الأموال التى تسيل له الألعبة أنهم ينتظرون فرصة فساد. قال فى نفسه: إن من يتحدث كثيرا عن الفساد والفاسدين حاسد. يتمنى الفساد لكن لا توجد فرص. من هنا جاء الحل . أتى بأحد قادة الثوار الشرفاء الذى تبنى الحملة ضده فى الصحف والفضائيات. كون لجنة ثورية  ممنهجة للهجوم عليه.

اختاره للعمل بجواره فى المستشفى تحت مسمى. صار حبيبا. أقنعه بأنه خبير فى الإعلام. داونى بالتى كانت هى الداء. الثورى يعمل مدرسا بجامعة نائية . الأموال تفك أى اشتباك. ضرب صاحبنا عصفورين بحجر واحد. حجر لوقف الحملة ضده وحجر لاستخدام  الثورى فى الدفاع عنه. أبوالنجا ماهر فى كل شىء. مهارة صنعت نجاح 57.

دارت الأيام. فوجئ الرأى العام بكشف اتهامات الفساد مؤخرا تلاحق أبوالنجا. أخرج أبوالنجا صاحبنا الثورى. جاءت لحظة استخدامه. كان فى الماضى يهاجم فساد مبارك ورجاله. صكوك الثورية. صيره أبوالنجا مدافعا عن الفساد. إنها العبقرية. من ثورى يهاجم الفساد إلى فاسد يدافع عن الفساد. فوجئ الجميع بأن الثورى حصل على ملايين الجنيهات من أموال تبرعات المشفى العالمى لكتابة عمل فنى. المشفى شريك فى الإنتاج. راتب مجز. مكافآت. سفر. علاقات عامة . توظيف أقارب .  كيف يكون مستوظفا فى المشفى براتب وكاتبا أجيرا. هذا فساد. والأخطر إنشاؤه شركة استيراد مواد طبية. انشأها زميل له بعمله الجامعى. هو من الباطن . قيل: إن الشركة تحصل على توريد من المشفى العالمى. أبوالنجا مبدع. صار الثورى مفسدا. مرحلة ما بعد الفساد.. هؤلاء هم ثوار يناير. فاسدون ينتظرون الفرصة. الفاسدون الجدد. غدا نكمل.







الرابط الأساسي


مقالات أنور وجدى :

ثورة للإيجار
استهلال

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
يحيا العدل
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
أنت الأفضل
مصر محور اهتمام العالم
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»

Facebook twitter rss