>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

ارتباك القطبين

4 يوليو 2018

بقلم : عبد الستار عبد العظيم




رغم الجماهيرية العظيمة للقطبين الأهلى والزمالك وانقسام أغلب جماهير الكرة المصرية بين مناصر للاهلى أو مشجع للزمالك بجانب النفوذ والقدرة الإعلامية على تشكيل الضغوط القوية على عناصر اللعبة سواء اتحاد الكرة أو الحكام بحكم الجماهيرية إلا أن ظهور نادى الأهرام المفاجئ الوليد منذ أسابيع قليلة، بعد تغير اسمه ومالكه من الأسيوطى سبور إلى فريق بيراميدز أو الأهرام تحت عباءة الاستثمار الرياضي العربى بمصر فى مجال كرة القدم اربكت حسابات القطبين والأندية الجماهيرية الكبيرة، خاصة بعض تفضيل اللاعبين الانضمام لهذا الكيان الجديد للحصول على رواتب كبيرة وضخ النادى ميزانية كبيرة؛ للمنافسة على البطولات.
وتوقعات بقدرتهم تغير شكل الدورى وخريطة المنافسة فى الموسم الجديد بل وزعم البعض منافستهم القوية على الدورى والكأس بعد تعين جهاز فنى بمعاونيه من البرازيل وإشراف  كامل من مدرسة الأهلى برئاسة حسام البدرى رئيس فريق الكرة وأحمد حسن المشرف العام وهادى خشبة مدير الكرة لانجاح التجربة، ومن هنا ارتبكت اندية القمة والإعلام وجماهير الأهلى والزمالك ومصر وحكم البعض بفشل التجربة وأضراره على الكرة المصرية والمنتخب بدون أى معايير، وقبل المشاهدة لكن خوفا على مستقبل القطبين واظهار هذه التجربة فشل الإدارات الأخرى عبر سنوات طويلة فى إدارة فريق كرة وجلب الأرباح.
نتفق أو نختلف الكرة المصرية تحتاج مثل هذه التجارب وانتظار وتعميم فكرة الاستثمارات الكبيرة وجنى الأرباح من كرة القدم  للخروج من عباءة سيطرة الأهلى والزمالك على البطولات المحلية دون الاستفادة من الجماهيرية الكبيرة فى تحقيق أرباح عظيمة مثلما يحقق الأندية الكبرى فى العالم، والاستفادة من المواهب المصرية فى كرة القدم بشتى نجوع وقرى ومدن مصر لإفراز وتصدير اللاعبين بالدوريات الأوربية الكبرى والخليجية، مثلما فعلت المقاولون العرب مع محمد صلاح احسن لاعب بإفريقيا وانجلترا.
بيع نادى لمستثمر عربى تجربة مفيدة من وجهة نظري تزيد تدوير الأموال بين الاندية الفقيرة من بيع اللاعبين محليا على اقل تقدير وتخلق منافسه قوية على البطولات، وإلا ما كانت وافقت انجلترا الدولة المتقدمة اقتصاديا ورياضيا على بيع أعرق اأنديتها مانشيستر يونايتد لملاك يهود وبيع مانشيستر سيتى لملاك عرب من الإمارات وبيع نادى تشيلسى للملياردير الروسى رومان ابراموفيتش والقائمة تضم الارسنال وساندرلاند وفولهام الذى كان مملوكا لرجل الأعمال المصرى محمد الفايد وساندرلاند وتوتنهام.
دعونا ننتظر نتائج هذه التجربة لعل إصلاح حال كرة القدم فى مصر ستكون بسبب الأهرام وتصبح الأندية مؤسسات صناعة واستثمارا حقيقيا تملك المال وتسعى للربح بدلا من إهدار المال العالم الذى يحدث داخل الأندية حاليا ورفضهم تحقيق مكاسب مالية كبيرة خاصة الاهلى والزمالك بحجة التمسك باللاعب النجم لتحقيق بطولة وكسب ود الجماهير، مثلما حدث مع الزمالك، ورفض ممدوح عباس بيع عمرو زكى لنادى ويجان الانجليزى ومثلما يحدث حاليا فى الاهلى ورفضهم التفريط فى هداف الدورى وليد ازارو، حتى وصل سعره تسعة ملايين دولار لاهتمامهم ببطولة دورى ابطال افريقيا.
 وفى الوقت ذاته تتهافت الاندية الكبيرة فى هذا التوقيت من كل عام الحصول على عشرين جنيها من كل ناشء يريد اختبار وتقديم نفسه بقطاع الناشئين لدقائق معدودة وبشكل غير احترافى وظالم بحجة تحقيق فوائد مادية للنادى.
أخيرا العدالة وتجارب الاصلاح طريق اتحاد الكرة للاقتراب من الدول الكبرى فى كرة القدم،  خاصة بعد فشل المنتخب الوطنى فى مونديال روسيا، وابتعادنا عن المستوى العالمى لكرة القدم.







الرابط الأساسي


مقالات عبد الستار عبد العظيم :

سلجادو يكشف وجه الإدارة الرياضية
قضاة الملاعب وأزمة «مو»
الجبلاية والفهلوية
دورى الانتماء للشيكات البنكية
كأس العالم سياسة واقتصاد وتحفيل
النقد غير المشروع لكوبر ووصف اختياراته بالعار
فرصة الفرار إلى الله فى سوق رمضان
جلال مع الجنرال أفضل من جروس ومعاونيه
خدعوك فقالوا مباراة القمة غدا
لجنة مالية لكل الأندية يا وزير الرياضة
استنساخ صلاح جديد
الأهلى للبطولات والزمالك لصفقات القرن
الاستديوهات التحليلية ومصاصو الدماء
الإعلام الرياضى المنحاز للأهلى والزمالك
صراع لاعب الكرة والمحامى
روشتة عبدالناصر لعودة الجماهير

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا
«فوربس»: «مروة العيوطى» ضمن قائمة السيدات الأكثر تأثيرًا بالشرق الأوسط

Facebook twitter rss