>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

أعظم يوم فى التاريخ

4 يوليو 2018

بقلم : محمد صلاح




سيظل يوم الثالث من يوليو 2013، يوما مشهودا فى تاريخ مصر، رغم كيد المتآمرين، فقد انتصرت إرادة ملايين المصريين الذين احتشدوا بالشوارع والميادين، فى ثورة من أعظم ثورات العالم، رافضين العودة إلى منازلهم قبل تحرير الوطن من قبضة جماعة إرهابية.
يوم الثالث من يوليو جاء تتويجًا لزحف ملايين الشباب والشيوخ والسيدات والأطفال إلى شوارع وميادين القاهرة والمحافظات فى 30 يونيو، عاقدين العزم على التخلص من جماعة فاشية، استباحت تراب الوطن، ترفرف فوق هاماتهم أعلام مصر، ومرددين هتافات «يسقط حكم المرشد»، و»غور غور خلى بلادنا تشوف النور»، كما علا فى سماء الوطن هتاف «الجيش والشعب إيد واحدة».
فى هذا المشهود، توحدت إرادة شرفاء الوطن، ورفض الملايين مغادرة الشوارع والميادين بعد الخطاب التحريضى الذى ألقاه محمد مرسى، الذى تحدى فيه شرعية الملايين التى خرجت تطالب بعزله وتطهير البلاد من المتآمرين، وأعلن مرسى تمسكه بالكرسى حتى آخر نقطة دم، وأطلق النفير العام لميلشياته المسلحة لقتل المتظاهرين وحرق الوطن بنيران الفتنة.
القوات المسلحة الوطنية، لم يكن بمقدورها أن تصم آذانها أو تغض بصرها عن نداء الشعب الذى يدعوها لنصرته، فرفضت الانصياع لضغوط الدول الراعية لحكم الإرهاب، وعلى رأسها أمريكا، وانتصرت لإرادة الأمة وتصدت لإرهاب وترويع الجماعة الإرهابية، وأنقذت مصر ودول المنطقة من المخطط الشيطانى لتفكيك مؤسساتها الوطنية وتقسيمها لدويلات صغيرة بتأجيج الفتن والحروب الأهلية مثلما حدث فى العراق وسوريا واليمن وليبيا، ودفع شهداء جيش وشرطة مصر وأبناؤها من المدنيين أرواحهم فداء؛ للحفاظ على وحدة وأمن واستقرار الوطن.
دولة 3 يوليو بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى، اقتحمت جميع الملفات الصعبة فى توقيتات قياسية، فقد نجحت الدولة المصرية فى استعادة علاقاتها مع مختلف دول العالم من خلال الاعتماد على سياسة خارجية متوازنة ترفض التدخل فى الشئون الداخلية للدولة، كما استعادت دورها الريادى الإقليمى والعالمى.
الرئيس عبدالفتاح السيسى الذى حمل روحه على كفه، حرص على تثبيت أركان الدولة واستعادة الامن والاستقرار فى كل شبر من تراب الوطن، والقضاء على إرهاب جماعة الإخوان والتيارات المتحالفة معها، والتصدى بقوة وحسم لكل ما يهدد الأمن القومى المصرى، ولم يتحقق ذلك إلا من خلال رفع كفاءة القوات المسلحة والشرطة وتطوير تسليح الجيش وقدراته الدفاعية والهجومية لمواجهة أية تهديدات اقليمية أو دولية، وتأمين المشروعات الاقتصادية فى مياه البحر المتوسط.
دولة 3 يوليو حرصت على تلبية احتياجات المواطنين، وتوفير السلع الغذائية والوقود التى شهدت نقصا حادا خلال فترة حكم الجماعة الإرهابية، ثم اتجهت إلى تنفيذ عدد من المشروعات القومية الكبرى فى أوقات قياسية، لعل أبرزها حفر قناة السويس الجديدة فى عام واحد فقط، إضافة إلى المشروعات التنموية فى محور قناة السويس.
اهتمت الدولة بمحدودى الدخل فأطلقت مشروع الإسكان الاجتماعى لبناء مليون وحدة سكنية، وتطوير العشوائيات والمناطق الخطرة، كما نفذت المشروع القومى للطرق الذى يستهدف رصف 30 ألف كيلو متر، فضلا عن الإعلان عن مشروع استصلاح واستزراع 1,5 مليون فدان، وإنشاء 13 مدينة سكنية جديدة، كما أعلنت عن مشروع «مصر خالية من فيروس سى».







الرابط الأساسي


مقالات محمد صلاح :

مؤامرات الغرف المغلقة
الإنسانية فى مواجهة الإرهاب
شفرة والى.. فى عاصفة البطاطس
شراكة الدب الوفى
«المحافظ الكاجوال».. و«النائمون فى العسل»
فتنة «الديسك الأول»
«فلوس ولاد الحرام»
«ولولة أشباه الرجال»
« خليها تعفن»
عيدية «حبيبة»
هلاوس «ظل عتريس»
الأكاديمى الضال
الأوائل.. والأمل فى المستقبل
فك شفرة حيتان الفساد
كابوس المونديال
المليارات التائهة
العدو الخفى
الأمن الغذائى
«سنابل الأرز.. وكيزان الذرة»
مصر درع الأمة العربية
انتصرت إرادة المصريين
الساعات الحاسمة
يوم الوفاء ورد الجميل
«خيال المآتة»
الرقص مع الشيطان
المجد للأبطال
القائد بين الأبطال
رجال لا يهابون الموت
النبطشى
أراجوزات الكوميديا السوداء
أراجوزات الكوميديا السوداء
انتهازية الإخوان
لعنة الصعايدة
النار والغضب
لا كرامة للمرشد بين أهله
«القواد».. و«البيه البواب»
البنسلين.. أزمة ضمير
عيد «الحنوكاه».. والرهان الخاسر
الراقصون على جثث الأوطان
البرادعى.. و«عبيد الدولار»
عودة الروح إلى البيت الزجاجى
مهرجان « البوس»
سلطان القاسمى.. الفارس النبيل
ملايين الاعتذارات لا تكفى
زغاريد فى بر مصر
تخاريف زيدان
المؤامرات فى شهر الانتصارات
فتنة السيوف والجنازير
سقوط مجتمع الـ«رينبو»
شيوخ الفتنة.. و«معاشرة الوداع»
التدليس فى الطاعات
«أفيونة الأفندية والبهوات»
الطريق إلى المستقبل
من حقنا أن نفخر بقواتنا المسلحة
سكتت دهرا ونطقت كفرا
هل يفعلها شيخ الأزهر والبابا؟
نماذج مصرية مشرفة
«حماس».. أمنت العقاب .. فاحترفت الإرهاب
جرس إنذار
المتلون
«الغلمان.. والأمير المراهق»

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss