>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

بناء الإنسان المصرى (2) التدريب والصيانة

3 يوليو 2018

بقلم : محمد عبدالحافظ ناصف




لا شك أن الأهداف الأربعة التى تبنتها الدولة المصرية  لثقافة مصر تحتاج إلى برامج عمل ثقافية لكى تنفذ تلك الأهداف، لذا أعدت وزارة الثقافة ستة برامج  لكى تبدأ فعليا فى تنفيذها بداية من هذا العام رغم أن ميزانية الدولة قد أقرت كأبواب وبنود لكل الوزارات، وعلى كل مسئول فى موقعه أن يعيد تدوير تلك الأبواب والبنود إلى برامج عمل ثقافية محددة، وتبقى رءوس مراقبى الحسابات القادمين من وزارة المالية الذين يراقبون الصرف ويفسرون المواد والنشرات المالية الدورية طبقا لرؤيتهم، فهل سيفهمون أن البنود قد تحولت إلى برامج أم أن رؤساء القطاعات والهيئات سيضربون رءوسهم فى اللوائح القديمة الساكنة فى رؤوس المراقبين طبقا للرؤية القديمة!!.
وبداية يجب أن تستمد برامج العمل  الستة لكل المؤسسات الثقافية العامة وحتى الخاصة والأهلية وجمعيات المجتمع المدنى من الأهداف الأربعة السالف ذكرها فى المقال السابق، ويأتى البرنامج الأول الذى يهتم ببناء الإنسان على رأس تلك الأهداف جميعًا وهو تطوير ورفع كفاءة المؤسسة الثقافية والعاملين بها، وأعتقد أنه برنامج يهدف لإصلاح ما بين أيدينا أولا من مؤسسات بعد أن تكلست العديد منها وتراجعت قدرتها وكفاءتها على تقديم وانجاز عملها بقدرة عالية، فالكثير من تلك المؤسسات فى حاجة ماسة وشديدة لتطوير البنيته التحتية وإعادة تجهيز أدواتها وتدريب العاملين عندها وأرى أن يتم ذلك من خلال عدة أشياء على رأسها التدريب والصيانة، العنصران الغائبان عن كل مؤسسات الدولة، نظرا للثقافة التى تم تأسيسها فى عقول العاملين فى الجهاز الإدارى للدولة والتى لم تعط التدريب والصيانة أي قيمة لدعمهما، وقد يتم فى هذا الأمر عدة أشياء:
- إعادة هيكلة إدارات التدريب بالمؤسسات والهيئات وتحديد أهدافها ومهامها وبرامجها التدريبية طبقا للأهداف الجديدة والبرامج التى يجب تنفيذها.
- ربط إدارات التدريب بالوزارة والهيئات بالمؤسسات التدريبية الأخرى فى الجامعات  والمعاهد.
- رصد ميزانية مناسبة للتدريب الداخلى والخارجي، فلو راجعنا تلك الميزانيات سوف نكتشف أن الميزانية المتاحة لا تكفى شيئا ذا بال.
- عمل برامج تدريبية مناسبة للعاملين بالمؤسسات الثقافية بعد تقييم الوضع الراهن لمعرفة أوجه القوة والقصور لدى العاملين لكى نقدم لهم ما يحتاجونه وما يناسب طبيعة عملهم المرتبطة بالفنون والآداب والعلوم الاجتماعية .
- عمل برامج تدريبية تحويلية لبعض العمالة غير المتخصصة التى تم تعينها إبان أحداث ثورتى 25 يناير و30 يونيو وما قبلهما، حتى أننا سنكتشف أن العاملين بالجهاز الإدارى للدولة كلها مكونة من عدد من العائلات أو البلدان فى كل الوزارات والقطاعات، وأدعو أساتذة علم الاجتماع والادارة والموارد البشرية  لدراسة الظاهرة، وسوف يجدون أن الأب والأم والابن وزوجته وأختها وحماته فى المكان نفسه، لذا يجب على المسئول أن يدرس شجرة العائلة قبل أن يتخذ أية قرارات أو حتى أية مكافآت، فلن ترضى أحدا بمفرده لو أجاد وعليك أن تكافئ العائلة كلها!.
والأمر الأخر الغاية فى الأهمية هو الصيانة التى لا نضعها فى اعتبارنا ونعتبرها من نافلة القول ولا أهمية لها، مما يهدد كل المؤسسات التى يتم إنشاؤها بعد عام على الأكثر وأحيانا قبل أن يتم المنشأ عام واحد، لذا أدعو أن يظل بند أو برامج الصيانة بنودا سيادية لا يمسها أحد ولا يتم النقل منها إلى أي بنود أخرى مهما كان السبب.
وأخير أرى أن التدريب والصيانة روح مؤسسات الدولة كلها، وأنهما السبب الحقيقى والمباشر فى تطوير أداء ورفع كفاءة تلك المؤسسات، وبدونهما فإننا ننفخ فى البرية، ولن نحقق أى تقدم أو تطور قادم نرجوه ونأمل.







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبدالحافظ ناصف :

«هدايا العيد» من أمانى الجندى
«كمان زغلول» رسالة من ذوى الاحتياجات
أبو المجد والمسرح الشعرى
سينما و فنون الطفل (2)
سينما وفنون الطفل (1)
حدث فى بلاد السعادة
الجوائز ذاكرة المسرح التجريبى
ابدأ حلمك بمسرح الشباب
النفى إلى الوطن (2)
النفى إلى الوطن (1)
عودة جوائز التأليف للقومى للمسرح!!
المهرجان القومى والكاتب المسرحى المصرى!!
.. والله متفوقون رغم أنف النقابات!!
بناء الإنسان المصرى (3) تعزيز وحفظ التراث
بناء الإنسان المصرى (1)
«قطر الندى» أميرة مجلات الأطفال
السخرية فى «اضحك لما تموت»!
الشيخ إمام يقابل الوهرانى فى القدس
خدش حياء .. المفارقة بين الجهل والغباء
كنوز السماء لصبحى شحاتة
صبرى موسى.. رائد أدب الصحراء
الشهيد خالد دبور قائد سريتى!!
الطفل العربى فى عصر الثورة الصناعية الرابعة
على أبوشادى المثقف الفذ والإدارى المحنك
المؤلف المسرحى.. ينزع الملك ممن يشاء!!
هل ينجح المسرح فى لم الشمل العربى؟
من يكرم «أبو المجد» ومن يغتاله ومن يلعب بالمؤتمر!!
كل فلسطين يا أطفال العرب
منتدى أطفال العالم فى الأقصر
الثقافة والحرب الشاملة ضد الإرهاب
حكايات عربية لبداية الوحدة
أخبار الأدب واليوبيل الفضى للإبداع
خلاص و الصراع بين الشرق والغرب
صفاء طه واللغة الصفصفية
صفوان الأكاديمى وغواية الرواية
وحيد الطويلة..صوت من الحياة
هل تساوى تونس الابنة وتظلم المرأة؟
دور الشباب فى الإصلاح الثقافى
الكاتب المسرحى المصرى
«أهدانى حبا» لزينب عفيفى
أسامة عفيفى .. البحر الأعظم
حرف دمياط.. فى مشاريع الفنون التطبيقية
«عنب ديب» تعيد يوسف صديق للمشهد
وسام تسعد الوطن بفوز جار النبى الحلو
الدراما التليفزيونية بين العبث والخرافة
أهلا رمضان بالسيدة وحلم الحدائق الثقافية
قوافل المجلس الثقافية والخروج للناس
الخرافة تسكن «منزل الأشباح» لبلاوتوس
«المصادفة» تنتصر لمصر القديمة
شمس الآلاتى والفضائيات ومستقبل المسرح
كامل العدد مع «قواعد العشق الأربعون»
التعاون الثقافى المشترك بين العرب
الثقافة فى مواجهة الإرهاب (2)
ثقافة النقطة ومن أول السطر !!
صوت القاهرة وصك البطالة!
«أطفال النيل» يبحثون عن القمر فى «قومى الطفل»
قاعة حسين جمعة قريبا
حكاية «ثقافة بلا جدران» منذ 2013
التأويل سر «أساطير رجل الثلاثاء»
«عطا» يكشف المنتحرين فى «حافة الكوثر»
عبد الصبور شخصية عام 2017
سلوى العنانى.. ولقاء الأصدقاء بالأهرام
عيد المسرح العربى فى الجزائر
المرأة فى محاكمة حسن هند
القراءة مستقبل وطن.. يا وزراء المجموعة الثقافية (2)
القراءة مستقبل وطن .. يا وزراء المجموعة الثقافية «1»
المصريون يحبون الموسيقى أكثر من الأوبرا
الثقافة فى مواجهة الإرهاب يا سيادة الرئيس
حدود مصر الملتهبة
ثقافة المماليك وموت السلطان
الترجمة العكسية قضية أمن قومى
يعقوب الشارونى.. إبداع لمواجهة الحياة
جمال ياقوت.. مسرح زادة الخيال بالإسكندرية
مرحبا بمجلات هيئة الكتاب وهناك حلول!
شعبان يوسف ومؤسسة ورشة الزيتون
هل تتحقق العدالة الثقافية مع القاهرة وهيئة الكتاب؟
كنوز علمية وثقافية مهدرة!!
ثقافة الرشوة والمادة 107 يا سيادة الرئيس
عودة التجريبى للحياة بعد غياب!!
من يجدد الخطاب الثقافى فى غياب المبدعين؟؟
قصور الثقافة.. أوبرا النجوع والكفور
1000 بقعة ثقافية منيرة
نافقوا.. يرحمكم الله!

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
قصة نجاح
اقتصاد مصر قادم
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس

Facebook twitter rss