>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 يناير 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

قيمة الإيثار

22 يونيو 2018

بقلم : د. محمد مختار جمعة




الإيثار خلق من الأخلاق الكريمة التى تدل على المروءة، والشهامة، والنبل، والإنسانية، والرقى، فديننا الحنيف يحثنا على الإيثار وسخاء النفس، وينهانا عن كل ألوان الأثرة والأنانية، وقد أثنى القرآن الكريم على الأنصار ووصفهم بهذا الخلق النبيل، فقال سبحانه: “وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِى صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ”، وأَتَى رَجُل النَّبِيَّ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ)، فَبَعَثَ إِلَى نِسَائه، فَقُلْنَ: مَا عِنْدَنَا إِلَّا الْمَاءُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ): “مَنْ يَضُمُّ هَذَا، أَوْ يُضِيفُ هَذَا ؟ ” فَقَالَ رَجُلٌ مِنَ الْأَنْصَارِ : أَنَا، وَانْطَلَقَ بِهِ لَهُ إِلَى امْرَأَتِهِ، فَقَالَ : أَكْرِمِى ضَيْفَ رَسُولِ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ )، فَقَالَتْ : مَا عِنْدَنَا إِلَّا قُوتُ الصِّبْيَانِ ! فَقَالَ: هَيِّئِى طَعَامَكِ، وَأَصْبِحِى سِرَاجَكِ، وَنَوِّمِى صِبْيَانَكِ إِذَا أَرَادُوا عَشَاءً، فَهَيَّأَتْ طَعَامَهَا، وَأَصْبَحَتْ سِرَاجَهَا، وَنَوَّمَتْ صِبْيَانَهَا، ثُمَّ قَامَتْ كَأَنَّهَا تُصْلِحُ السِّرَاجَ، فَأَطْفَأَتْهُ، فَجَعَلا يُرِيَانِهِ أَنَّهُمَا يَأْكُلانِ، فَبَاتَا طَاوِيَيْنِ فَلَمَّا أَصْبَحَا غَدَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ)، فَقَالَ: ضَحِكَ اللَّهُ اللَّيْلَةَ، أَوْ عَجِبَ مِنْ فِعَالِكُمَا، فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى: «وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ».
 وفى الصحيحين عن عائشة (رضى الله عنها ) قالت: “جاءتنى مسكينة تحمل ابنتين لها، فأطعمتها ثلاث تمرات، فأعطت كل واحدة منهما تمرة، ورفعت إلى فِيها تمرة لتأكلها، فاستطعمتها ابنتاها فشقت التمرة التى كانت تريد أن تأكلها بينهما– يعنى شقت التمرة بينهما- تقول عائشة (رضى الله تعالى عنها) : فأعجبنى شأنها، فذكرت الذى صنعت لرسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فقال:  ” إن الله قد أوجب لها بها الجنة “، ” أو أعتقها بها من النار”.
وعن أنس بن مالك (رضى الله عنه) قال: ” قدم عبد الرحمن بن عوف فآخى النبى (صلى الله عليه وسلم) بينه وبين سعد بن الربيع الأنصارى وعند الأنصارى امرأتان فعرض عليه أن يناصفه أهله وماله، فقال بارك الله لك فى أهلك ومالك دلونى على السوق، فأتى السوق فتاجر وبارك الله له حتى صار من أكثر الناس مالاً وبركة.
 ولما حضرت الوفاة سيدنا عمر بن الخطاب (رضى الله عنه) قال لابنه عبد الله: ” يا عبد الله بن عمر اذهب إلى أم المؤمنين عائشة (رضى الله عنها) فقل : يقرأ عمر بن الخطاب عليك السلام، ثم سلها أن أدفن مع صاحبى، قالت: كنت أريدها لنفسى فلأوثرنه اليوم على نفسى ”.
 وأعلى درجات الإيثار هو إيثار ما عند الله على الدنيا وما فيها، استجابة لقوله تعالى: ” مَا عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ ”فما أحوجنا إلى العودة إلى ديننا وقيمنا والتحلى بهذه الأخلاق الكريمة .







الرابط الأساسي


مقالات د. محمد مختار جمعة :

التدين الشكلى
الأمل وقصص الأنبياء
تأملات فى آية الدين
صكوك الأضاحى
حجية السنة النبوية
علامات الإيمان
الفقراء أمانة
الوفاء وشيم الكرام
حقيقة الشكر وتمامه
آداب موائد الإفطار
رمضان شهر الانتصارات
إعلانات الزكاة
التوبة
الخشية
حلاوة الإيمان
حديث القرآن عن الرسول
الطاعة فى شعبان
البر والوفاء
الإسلام وذوو الاحتياجات الخاصة
الفطنة والكياسة
إرادة التغيير
حتى لا نخدع مرتين
المال والإعلام
السكان والتنمية
الدولة لا الفوضى
ما عند الله خير
الوقاية من التطرف
الإسلام وحقوق الإنسان
فى ذكرى مولد الهادى البشير
المنافقون الجدد
ثنائيات لا تناقض فيها
الفتاوى المضللة فى زواج القاصرات
روح أكتوبر
التدريب التراكمى
التسمم الفكرى
بناء الأفراد والدول
يا أمة الأخلاق عودى
فرية يجب أن تدحض (2)
فرية يجب أن تدحض
ضرورات الإصلاح
مصاصو الدماء «2»
مصاصو الدماء «1»
دين جديد لا نعلمه
الزكاة وحركة الحياة
على باب الكريم

الاكثر قراءة

عصام عبدالفتاح يتحدى ويتمسك بلجنة الحكام الموسم المقبل
سيارات متنقلة تفحص المواطنين فى100 مليون صحة
الرئيس لـ«مستثمرى العالم»: المشروعات التنموية فى مصر انتقلت من مرحلة التخطيط إلى التنفيذ
القاهرة تستعد لاحتضان الأميرة السمراء
محسن علام.. الطباعة الفنية بروح التجريب والتجديد
بأمر الرئيس.. «حياة كريمة» للحاجة صفية
المحافظات تسترد 24.5 ألف فدان

Facebook twitter rss