>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

اصبروا على الوطن

18 يونيو 2018

بقلم : اشرف ابو الريش




فور سماع ارتفاع أسعار المحروقات بالأمس كنت أزور بعض الأقارب بمناسبة عيد الفطر.. كنا نتحدث عن الأحوال فى مصر وجلسنا نعد ونحسب قيمة ما يستهلكه مكن الرى ووابور الحرث كما يطلق عليه عندنا فى البلد وكما يعرفه آخرون بأنه الجرار الزراعى.
طبعا انقلب الجميع على بسبب زيادة أسعار البنزين والكيروسين وانقسمنا إلى عدة فرق جزء معارض تماما وآخر على الحياد والثالث متفهم للموقف الذى يمر به الاقتصاد القومى والحروب الخفية والمعلنة ضدد الوطن.. وجاء دورى فى الرد على الجميع وكانت هذه الكلمات التى من الله بها على دون ترتيب منى على الإطلاق وقلت للجميع بصوت حاد ونبرة قوية: رغم كل هذه المؤامرات والمخططات التى لا  تنتهى للنيل من هذا البلد إلا أننى أثق فى الله عز وجل ثقة لا تتزعزع بأن الله حافظ لمصر ولأهلها.. مصر قلب العروبة.. مصر عبقرية الزمان والمكان.. مصر الأزهر الشريف.. مصر التى صدّرت الإسلام إلى كل مكان فى العالم حتى إلى البلد الذى نزل فيه الإسلام.. مصر أرض الأنبياء.. مصر هبة الله فى أرضه.. مصر أضرحة آل بيت رسول الله.. هذا البلد الذى ذكره الله عز وجل فى كتابه العزيز عدة مرات وأكد سبحانه وتعالى فى قوله: «ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين» صدق الله العظيم..
كل شبر فى أرض هذا الوطن يرقد فيه ولى من الصالحين أو عالم من علماء المسلمين أو مكان تقام فيه الصلاة لرب العالمين أو ضريح من أضرحة آل البيت الأكرمين.. هذه هى أرض مصر الطاهرة لا ترى الإسلام والإيمان إلا فى أهلها الطيبين مهما حاول الزمان أن يجور عليهم.
عندما قامت ثورة يناير.. دمرنا وخربنا..وحرقنا وهدمنا.. وقلنا للرئيس مبارك ارحل ورحل هل اكتفينا لا بل زدنا قسوة على بلدنا.. أغلقنا المصانع.. ودمرنا الاقتصاد القومى.. وهربت السياحة إلى تركيا وإسرائيل.. ونفذ الاحتياطى النقدى وأصبحنا مهددين بالإفلاس.. اكتفينا لا تعاون البعض منا مع من يريدون محو مصر من على الخريطة العربية والإسلامية حتى تتاح لهم الفرصة لكى يكونوا القوى الأكبر فى منطقة الشرق الأوسط وتحقيق الحلم الأعظم من النيل إلى الفرات.. ولكن شاء الله رغم كل المخططات الشيطانية والمليارات المدفوعة أن تبقى هذه الدولة بقدرة الله الذى لا يقدر عليه أحد.. وشاء القدر أن يأتى رجل لا يخشى إلا ربه ولا يخاف على عرشه وسلطانه.. جلس على كرسيه فوجد البيت قد هدم ودمر وحرق.. استعان بالله لإعادة البيت من جديد فالهدم سهل ولكن البناء صعب يحتاج إلى العرق والجهد والتضحية والصبر بل الجوع فى بعض الأحيان حتى يعود البيت على ما كان عليه فى السابق.. وهذا ما يتم الآن.. الدواء مر.. نعم مر.. والجسد يحتاج إلى جراحة عاجلة لابد منها إن عاجلا أم آجلا.. وسيأتى يوم من أيام الله ستذكرون (السيسى) بالخير مثلما تذكرون مبارك اليوم بعدما قلتم له ارحل.. ارحل.. ارحل.
اصبروا على البلد الذى يستحق أرواحنا وأرواح أبنائنا.. واحمدوا ربكم على ما أنتم عليه من الأمن والأمان وتذكروا الأيام الخالية التى كنتم تخافون فيها على أنفسكم وأنتم داخل منازلكم.
أثق فيك يا الله أن تحمى هذا البلد بحق من فيه من الصالحين والأولياء وببركة آل البيت أن تجعل كيدهم فى نحورهم.







الرابط الأساسي


مقالات اشرف ابو الريش :

صحة المصريين.. وقنوات الفتنة
زغاريد المستقبل
الرهان على المستقبل
الدولة القوية.. والمشروعات الكبرى
إلى عرفات الله
الحج.. وفريضة بناء الوطن
قنوات «الخونة».. وقنوات «الوطن»
«الهاشتاج» لايبنى الدول.. ولا يحمى أمنها
«يونيو ويوليو».. الشعب فى حماية الجيش
يونيو ويوليو.. الشعب فى حماية الجيش
خلايا الإخوان والطابور الخامس.. خطر
«30 يونيو».. الثورة مستمرة
لن نتلون
قادرون على التحدى
علاقتنا بالسودان مقدسة
عبقرية السادات وشفافية الإمام
روحانية رمضان والدراما الهادفة
فاتورة الحساب
الصحة والتعليم
كتائب تطهير وتعمير سيناء
تحرير سيناء.. ومواكب الشهداء
اتحدوا.. الأمة فى خطر
المصالحة خيانة للوطن
تحيا مصر
لا صوت يعلو فوق صوت الوطن
الرئيس المتواضع
مكافحة الفساد والإرهاب
الطريق الإقليمى.. الحلم
خير أجناد الأرض
سيناء 2018.. رسالة
حب مصر من الإيمان
وصايا الخارج الفاسدة
مواطن بدرجة رئيس
ضريح سيدنا المرسى

الاكثر قراءة

الزمالك «قَلب على جروس»
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
ادعموا صـــــلاح
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
سَجَّان تركيا
مصر الحديثة.. بناء الإنساء يبدأ من القضاء على الجهل والمرض

Facebook twitter rss