>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

27 مارس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

صوم الصالحين

7 يونيو 2018

بقلم : صبحي مجاهد




مع قرب انتهاء شهر رمضان وتحرى الناس ليلة القدر للفوز بثوابها، وجدت من يسأل هل هناك صوم للصالحين، وهل صومنا خلال شهر رمضان لا يرقى إليه، هنا توقفت عند السؤال فما اعلمه أن هناك درجات للصوم وهو صوم الجوارح وصوم القلب، وصوم القلب والجوارح، وان الخير هو اعلى مراتب الصوم.
ومع البحث عن الإجابة على هذا السؤال وجدت أن هناك ما يعرف بصوم الصالحين تحدث عنه الشيخ أبو حامد الغزالى بقوله: لا يتم صوم الصالحين إلا بستة أمور وهى:
(غض البصر وكفه عن النظر إلى كل ما يذم ويكره وإلى كل ما يشغل القلب ويلهيه عن ذكر الله عز وجل، والأمر الثانى حفظ اللسان عن اللغو والكذب والغيبة والنميمة واليمين الكاذبة والفحش والجفاء والخصومة والمراء (الجدال) وإلزامه السكوت وشغله بذكر الله وتلاوة القرآن الكريم، الأمر الثالث كف السمع عن الإصغاء إلى كل مكروه، لأن كل ما حرم قوله حرم الإصغاء إليه، والأمر الرابع كف بقية الجوارح عن الآثام.. اليد والرجل عن المكاره، والأمر الخامس ألا يستكثر من الطعام الحلال وقت الإفطار بحيث يمتلئ جوفه. ومعلوم أن مقصود الصيام الجوع وكسر الهوى لتقوى النفس على التقوى، والأمر السادس أن يكون قلبه بعد الإفطار معلقاً بين الخوف والرجاء إذ ليس يدرى أيقبل صومه فهو من المقربين أو يرد عليه فهو من الممقوتين وليكن ذلك فى آخر كل عبادة يفرغ منها لأن المقصود من الصيام التخلق بخلق من أخلاق الله عز وجل).
وهنا ينتهى كلام الشيخ الغزالى لنعرف أن كثيرا منا غفل عن تحقيق هذا الصوم المعروف بصوم الصالحين، فكثير من الناس أراه فى الصوم وكأنه ادى ما عليه وأنه أصبح قريبا من الله دون أن يدرى أقبل الله صومه أم لا، ودون أن يعلق قلبه بالرجاء والطلب بقبول هذا الصوم.
كما أرى آخرون يجدون فى الصوم عناء مشقة وحرمان، وان الافطار هو تصريح لفعل كل ما يريدونه وكأنهم جعلوا من رمضان نهار دون ليل، وآخرين يجعلون من رمضان فرصة للنوم والكسل، ويقللون العمل مع أن الصوم هو صبر وعمل، وكلما قدمت من عمل اثناء صومك كلما وجدت الثواب من الله.
فعلينا فى رمضان وهو يلملم أوراقه للرحيل أن نراجع انفسنا لنلحق ولو بجزء يسير من ثواب هذا الشهر الكريم، ففيه الفضل الكثير الذى يمنحه رب العزة لعباده، وفى أيامه الأخيرة ليلة هى خير من ألف شهر، فلنجتهد بصوم الصالحين لنفوز بتلك الليلة فى ختام هذا الشهر الكريم.

عضو المجلس  الأعلى للشئون الإسلامية







الرابط الأساسي


مقالات صبحي مجاهد :

حسن الصحبة بالأمهات
التطاول لغة الإرهاب
الإسلام وتكريم المرأة
أطلس الأوقاف
الحب المشروع
الأزهر .. ومكانته
حماية الوقف ومشروع الأوقاف
الوطن أولا
 نبي الإنسانية وأخلاق الحبيب
أمانة « ذوى الاحتياجات الخاصة»
تجديد للتنوير
ضد الإدمان
مؤتمر الافتاء والتجديد المنتظر
مبادرة لنشر الفكر الوسطى
جهود سعودية لراحة الحجيج
أمانة المنبر.. ووثيقة الأوقاف
جهود الإمام.. ومكانة الأزهر
حق الفتوى للدعاة
 وفاة عالم مستنير
الوزير المجدد
صدقة الفطر .. وفرحة الفقير
خطوات الشيطان
الزكاة وحقيقة استثمارها
رمضان فرصة
رمضان ومراجعة النفس
الدعاة.. والموعظة الحسنة
 مجلس عالمى للقرآن .. ودليل للأئمة
تكريم القرآن وحفظته
وزير.. ودعاة ضد الإرهاب
سفر الدعاة .. وقرار الوزير
قوائم الدعوة والفتوى
تقييم الدعاة
تطوير أئمة الأوقاف
فوضى مكبرات الصوت بالمساجد .. وقرار الوزير
تحليلات مغرضة للوقيعة بالأزهر
حقيقة الحب
عملية تطهير للفاسدين بالأوقاف
فتاوى تفصيل
الإفتاء ومواجهة الإرهاب
الخطبة المكتوبة
العقلية الواعية لوزير الأوقاف
رسائل الطيب لبورما وإسرائيل
الأزهر والإفتاء ومحاصرة الفكر المتطرف
المتشددون وميلاد المسيح
الأزهر فى مواجهة التشيع
ساحة الطيب وكرم الإمام الأكبر
أمن مصر وعد إلهى
تأشيرة حج
حجاج برتبة شهداء
الصدق منجاة العمل الخيرى
الأزهر والأوقاف.. تكامل لا اختلاف
عندما يتحدث الغرب باسم الإسلام
الإسراء.. وعلاقتنا بالله
الأزهر ومؤسسة القرن الأمريكية

الاكثر قراءة

الحضارة المصرية تبهر الرئيس البلغارى فى القلعة ومتحف التحرير
«بيرلو»: يوفنتوس سيفوز بأوروبا.. بشرط
50 دار نشر تشارك فى معرض الإسكندرية الدولى للكتاب
«القاهرة - صوفيا».. الطريق لاستقرار الشرق الأوسط والبلقان
سفارة مصر بالبرازيل تحتفل بيوم المرأة العالمى
إطلاق مجلس الأعمال المصرى البلغارى
«كانتى» عن مفاوضات الريال: مفيش حاجة رسمى

Facebook twitter rss