>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

الولاية الأصعب!

3 يونيو 2018

بقلم : احمد رفعت




ليست الولاية الجديدة للرئيس السيسى التى بدأت أمس الأصعب لما تتطلبه من إجراءات وقرارات وإنما الأصعب لأنها ستشهد بدايات جنى ثمار عدد كبير من المشروعات الكبرى ومعنى جنى الثمار أن المشروعات وصلت إلى طريق النجاح وهذا أيضا يعنى أن محاولات إفشالها تعثرت وبالتالى فخطط كل المتآمرين على مصر ستتبدل لمنع تساقط هذه الثمار على المواطن ولمنع تنميتها بشكل يذهب بمصر واقتصادها إلى منطقة أخرى بين دول العالم والمنطقة ..وعند دول المنطقة يجب القول بمنطق التكرار يعلم الشطار: إن هناك فيتو من قوى شريرة فى العالم لا تريد دولة قوية بمنطقتنا.. لأن دولة قوية يعنى أن انفراد طرف آخر بالقوة فى المنطقة واحتكاره لها قد انتهى!
القوة التى نعنيها هى أن تكون مصر قوية اقتصاديا وعلميا ومتماسكة اجتماعيا ودولة عصرية بهذا المنطق أمامنا إليها مشوار طويل وجهود جبارة تبدأ قطعا بإصلاح التعليم من الألف إلى الياء لينتقل إلى تعليم عصرى لا يتخلف عن التعليم الموجود فى العالم أو على الأقل بالدول المتقدمة فيه..تعليم يحرض على التفكير ومحاصرة العقلية المستقبلة للمعلومات والتى يتم تعبئتها بالأفكار والمعلومات وعقلية كهذه ساهم وجودها فى بقاء الأفكار المتطرفة والمنحرفة حتى اليوم فوجود عقلية مستقبلة قادرة على التفكير والمقارنة والنقد والوعى والاستيعاب والتحليل هى عقلية قادرة على فضح الأفكار المتطرفة والتصدى لها وبالتالى رفضها!
جنى ثمار المشروعات الكبرى يعنى تدفقات نقدية فى أيدى المصريين وهذا يعنى قدرة على شراء السلع والخدمات وشراء السلع والخدمات يعنى تقديم سلع وخدمات جديدة وهكذا تدور عجلة الاقتصاد كله ودوران عجلة الاقتصاد يعنى استثمارات جديدة ويعنى توفير فرص عمل والانخفاض بمستوى البطالة وانخفاض الأخيرة يعنى التغلب على مشكلة مزمنة تعانى منها مصر وتعانى منها أغلب الأسر المصرية والتغلب عليها يعنى القضاء على واحد من أهم المشاكل الاجتماعية عند المصريين وبالتالى نكون نسير فى الطريق الأفضل!
وهكذا.. نقطة البداية لهذا السيناريو كله هى لحظات جنى ثمار المشروعات الكبرى وهى ذاتها اللحظة التى سيطير عقل المتآمرين على مصر وستصيبهم هيستريا الغضب وبالتالى سيفكرون فى استبدال مخططاتهم وتطويرها..وبالتالى سنكون قطعا أمام تحديات جديدة تتطلب أمرين أساسين.. الأول الوعى بها.. والثانى وحدة المصريين .. لا توجد خيارات أخرى!







الرابط الأساسي


مقالات احمد رفعت :

موسم الجامعات المصرية!
الحج المبرور!
منتدى الشباب. ماذا لو؟!
معركة الأطباء القادمة!
البطولة لم تكن فى الملعب!
«مؤتمر الشباب» فى الأمم المتحدة!
العبودية فى قطر!
مصر فى «القمة»!
البطولة المصرية الحقيقية!
رقم من شرم الشيخ!
الثانوية العامة!
المشروع المصرى وقمة «التعاون»!
«النانو» فى جامعة القاهرة!
مهمة مدنى فى «القرآن الكريم»!
أسواق رمضان وإعلام الشيطان!
أخيرا.. مصرف «بحر البقر»!
برنامج الرئيس!
المصريون وموقعة التعديلات الدستورية!
السيسى ورحلة الـ120 ساعة عمل!
تعديل الدستور والأزمات النفسية!
حوار مجتمعى متحضر!
أكثر قرارات الرئيس شعبية!
هنا أسوان!
معارك الأمن العام!
البطل الحقيقى فى حادث القطار!
انتخابات الصحفيين التى نريدها!
أولويات الرئيس!
قلوب السيناوية ورحلة جمال شعبان!
أرقام اللواء العصار!
الشرطة فى عهد السيسى!
هكذا عادت مرسيدس للسوق المصرية!
ترحيل الألمانيين.. مليون سلام وتحية!
الأكثر احتياجا «والتعبئة العامة للمجتمع»!
من يواجه التطرف فى بلادنا بالضبط؟!
بالأرقام.. مرحلة جنى الثمار!
مبادرات الرئيس والتطهير المطلوب!
«منتدى إفريقيا» هذا ما فعلته مصر!
مصر ومواجهة تحالف «الدوحة أنقرة»!
التجديد أو الكارثة!
الصعيد الحزين لرحيل هذا الرجل!
عودة الصناعة المصرية!
المنتدى والإرهاب وسحق المؤامرة!
رئيس لا يعرف الراحة!
كيف يتغير العالم بالشراكة المصرية - الروسية؟!
الطريق الصحيح!
العبور الأخير!
الالتفاف حول مصر!
الزيارة الأصعب والأهم!
جريمة «التواصل الاجتماعى» على شاطئ البحر!
الفرقاطة والإقليمى والجلالة.. و«التحدى والإنجاز»!
مصر والصين وقمة ثلث سكان الأرض!
وكسرنا حاجز الـ10% والحمد لله!
السيسى وأسبوع الصعيد!
شاهد على اختيار مدرسى «اليابانية»!
بالأرقام!
الرئاسة والشباب.. لمن لا يعرفون!
الأمل الممتد من الاتصالات لهيئة المعاشات!
حقوق أطفال مصر!
وزير الآثار والأحلام المشروعة!
الشعب والمعجزة!
سر الهاشتاج!
هديتان فى العيد
الدراما الخارجة فى مواجهة الشعب!
اعترافات بلاتينى!
«ملك إنجلترا» قبل روما وليفربول!
استسلام الإخوان!
عمال ولادنا والجدود عمال!
مصر ومبادرات الأمل!
عودة الأندال!
وزارة البيئة.. انتصار جديد وكبير للوطن!
غدا إعلان فوز الشعب المصرى!
سطر جديد فى تاريخ شعب عظيم!
ﻣﻌﻨﻰ ﺣﺸﻮد اﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﻓﻰ ﺗﺼﻮﻳﺖ اﻟﺨﺎرج!
اخرسوا.. فهذه النتيجة المنطقية للمشروعات الكبرى!
القوى الناعمة بين وزارة الثقافة وزين نصار!
أمن المصريين والحارس الأمين!
البطحة الكبيرة التى على رءوسهم!
حركة «مش ولابد»!
السيسى فى إثيوبيا ومحلب فى القاهرة!
وقائع 48 ساعة انتهت بترشح الرئيس!
معارضو الرئيس وساعة الحقيقة!
فى وداع إبراهيم نافع
فشير وفرقته!
الحقراء !
تناقضات جامعية فى ملف الإرهابية!
ليسوا ثوارا وليسوا صحفيين!
البداية من «مصر الجديدة»!
الرئيس والمقاتلون الشجعان!
..والثالثة فى جنوب السودان!
من شرم الشيخ إلى زيارة شادية!
المحاكمة العاجلة هى الحل!
غيبوبة برهامى!
خطة الانتصار على الإرهاب!
صدى البلد.. كلمة حق!
بطل فوق العادة!
باسم يوسف وحفل التجمع الخامس!
رحلة الـ23 ألف ميل!
شهادة من سوريا!
قطر وإساءة الأدب مع الكويت!
برلين على خط المواجهة مع الإخوان!
حاكموهم.. لا تستثنوا منهم أحداً!
مخلفات الإرهابية!
اللقاء الأول والأخير مع فرج فودة!

الاكثر قراءة

مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها لعلاج المواطنين وصرف الأدوية مجانًا
كاريكاتير احمد دياب
Egyption كوماندوز
انفراد.. مصر تطلق أكبر برنامج للإصلاح الإدارى والهيكلى
تطويـر القـاهرة واستعـادة التـاريخ
الفيلسوف
اليوم.. أكبر تشغيل لمصر للطيران فى موسم عودة الحجاج

Facebook twitter rss