>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

27 مارس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

الزكاة وحقيقة استثمارها

29 مايو 2018

بقلم : صبحي مجاهد




تعتبر الزكاة ركنًا من أركان الإسلام، فرضها الله تعالى على الأغنياء من المؤمنين فى السنة الثانية من الهجرة، لتكون باب إعانة للضعيف وإغاثة للملهوف، ولقد كانت الزكاة هى إحدى أهم الوسائل الحامية للمجتمع من أمراض الفقر الذى اتسع نطاقها فى عالمنا الإسلامى،  لأنه بدون الزكاة لن تبقى وسيلة للفقير سوى الاعتداء على مال الغنى كى يأخذ منه ما يسد حاجاته.
ولذلك فإن امتناع الأغنياء عن أداء الزكاة يعد أمرًا خطيرًا يهدد المجتمع بأسره ليس فقط الأغنياء لأنه حين يسود الجوع والاحتياج وتنتشر الجريمة لسد هذه الاحتياجات ويصاب المجتمع بعدم الأمن،.
وفى إعطاء الزكاة دور كبير أيضا فى نشر الفضيلة، ومساعدة العاجز وتقويته على أداء ما افترضه الله عز وجل عليه من عبادات وقيام بواجب الأمة والأسرة قدر ما يستطيع.
وإذا كان هذا هو البعد المجتمع والإنسانى للزكاة فإن الزكاة أيضا لها بعد إيمانى ونفسى كبير، فالزكاة تطهر نفس المؤدى من إنجاس الذنوب وتزكى أخلاقه فيتخلق بالجود والكرم وترك الشح والبخل، قال تعالى: (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) (التوبة:103). والله سبحانه أنعم على الأغنياء وفضلهم بصنوف النعمة والأموال الفائضة عن الحوائج.
كما أن الزكاة يمكن من خلالها  تنمية المجتمع وتطوير تجاراته وصناعاته ومهنه وحرفه، وتقوية اقتصادياته ومعاملاته بترويج المال وعدم كنزه وإدخاره، وبسدّ حاجات الفقراء والمساكين، وتخليص أصحاب الديون والأسرى والمحبوسين، لكى ينطلقوا فى الأرض عملاً وإنتاجاً وإبداعاً.
 ولأهمية الزكاة كان لابد من القول بإمكانية استثمارها لصالح الفقير، فالغاية فى الزكاة إغناء الفقير واستثمار المال باعتباره وسيلة لتحقيق هذه الغاية. ومن ثم أجاز فريق من العلماء استثمار أموال الزكاة اعتمادًا على الأصول والمقاصد على أن يقصر الانتفاع بريع تلك المشاريع على مستحقى الزكاة من الأصناف الثمانية، وأن يكون الاستثمار فيما زاد عن الحاجات الضرورية للفقراء، مع  اتخاذ الاحتياطات الكافية للحفاظ على الطبيعة الزكوية لهذه المشاريع عن طريق التوثيق الرسمى الكافى.
إن إعطاء الفقير الزكاة أمر واجب، لكن يبقى أن تكون هناك وسائل يتم من خلالها تقسيم الزكاة لصالح الفقير بحيث يكون هناك جزء لاحتياجات الفقير العاجلة وجزء آخر يستثمر لصالح الفقير بحيث يتم إغناؤه عن السؤال طوال العام.







الرابط الأساسي


مقالات صبحي مجاهد :

حسن الصحبة بالأمهات
التطاول لغة الإرهاب
الإسلام وتكريم المرأة
أطلس الأوقاف
الحب المشروع
الأزهر .. ومكانته
حماية الوقف ومشروع الأوقاف
الوطن أولا
 نبي الإنسانية وأخلاق الحبيب
أمانة « ذوى الاحتياجات الخاصة»
تجديد للتنوير
ضد الإدمان
مؤتمر الافتاء والتجديد المنتظر
مبادرة لنشر الفكر الوسطى
جهود سعودية لراحة الحجيج
أمانة المنبر.. ووثيقة الأوقاف
جهود الإمام.. ومكانة الأزهر
حق الفتوى للدعاة
 وفاة عالم مستنير
الوزير المجدد
صدقة الفطر .. وفرحة الفقير
صوم الصالحين
خطوات الشيطان
رمضان فرصة
رمضان ومراجعة النفس
الدعاة.. والموعظة الحسنة
 مجلس عالمى للقرآن .. ودليل للأئمة
تكريم القرآن وحفظته
وزير.. ودعاة ضد الإرهاب
سفر الدعاة .. وقرار الوزير
قوائم الدعوة والفتوى
تقييم الدعاة
تطوير أئمة الأوقاف
فوضى مكبرات الصوت بالمساجد .. وقرار الوزير
تحليلات مغرضة للوقيعة بالأزهر
حقيقة الحب
عملية تطهير للفاسدين بالأوقاف
فتاوى تفصيل
الإفتاء ومواجهة الإرهاب
الخطبة المكتوبة
العقلية الواعية لوزير الأوقاف
رسائل الطيب لبورما وإسرائيل
الأزهر والإفتاء ومحاصرة الفكر المتطرف
المتشددون وميلاد المسيح
الأزهر فى مواجهة التشيع
ساحة الطيب وكرم الإمام الأكبر
أمن مصر وعد إلهى
تأشيرة حج
حجاج برتبة شهداء
الصدق منجاة العمل الخيرى
الأزهر والأوقاف.. تكامل لا اختلاف
عندما يتحدث الغرب باسم الإسلام
الإسراء.. وعلاقتنا بالله
الأزهر ومؤسسة القرن الأمريكية

الاكثر قراءة

الحضارة المصرية تبهر الرئيس البلغارى فى القلعة ومتحف التحرير
«بيرلو»: يوفنتوس سيفوز بأوروبا.. بشرط
سفارة مصر بالبرازيل تحتفل بيوم المرأة العالمى
إطلاق مجلس الأعمال المصرى البلغارى
50 دار نشر تشارك فى معرض الإسكندرية الدولى للكتاب
«القاهرة - صوفيا».. الطريق لاستقرار الشرق الأوسط والبلقان
«كانتى» عن مفاوضات الريال: مفيش حاجة رسمى

Facebook twitter rss