>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

قمة العرب وفلسطين

19 ابريل 2018

بقلم : احمد سند




القمة العربية التاسعة والعشرون التى استضافتها المملكة العربية السعودية، بوصفها دولة مهمة وفاعلة فى إطار منظومة العمل العربى المشترك، توصلت لنتائج مهمة، وانتهت بقرارات مهمة يمكن أن تدفع بالعمل العربى إلى الأمام فى الفترة المقبلة.
واكدت القمة مركزية قضية فلسطين بالنسبة إلى الأمة العربية، والتمسك بالهوية العربية للقدس الشرقية المحتلة عاصمة الدولة الفلسطينية، وعلى حق دولة فلسطين فى السيادة على جميع الأراضى الفلسطينية المحتلة عام 1967، بما فيها القدس الشرقية ومجالها الجوى ومياهها الإقليمية وحدودها مع دول الجوار، فى سياق تمسك القمة بالمبادرة العربية لعام 2000 بكل عناصرها، وردًا على شائعات طالت قرارات القمة المرتقبة، أشار البيان الختامى إلى رفض وإدانة قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها إليها، باعتباره قرارًا باطلًا وخرقًا خطيرًا للقانون الدولى وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة، والفتوى القانونية لمحكمة العدل الدولية فى قضية «الجدار العازل»، وما يفرض على الجانب الفلسطينى تأكيد هذا التبنى خلال مداولات القمة بالنظر إلى الأهمية التى تنطوى عليها هذه الخطة التى تعتبر عنوان المواجهة مع «صفقة القرن» الأمريكية.
القمة تمسكت بموقفها التقليدى الداعم والمساند لقضية الشعب الفلسطينى فى إطار الصياغات المعلنة، والجديد فى هذا السياق، جملة الشائعات التى سادت الأجواء السياسية والإعلامية فى المنطقة العربية حول حقيقة الموقف العربي، وموقف بعض الدول، من القرارات الأمريكية الأخيرة المتعلقة بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وما قيل عن تغطية عربية لـ»صفقة القرن» الأمريكية.  وجاءالبيان الختامى ليرد بقوة على مثل هذه الأقاويل والشائعات لتضع حدًا لأى تشويه متعمد فى كثير من الأحيان، لمواقف بعض الدول على ضوء جملة من التقاطعات والخلافات والمنازعات بين المحاور العربية المختلفة، إذ رغم ذلك كله فإن المنظومة العربية لا تزال عند موقفها التقليدى إزاء دعم قضية الشعب الفلسطينى على الأقل فى مجال صياغات المواقف فى القمم العربية، الأمر الذى يفرض أن تجد هذه الصياغات ترجمة حقيقية وفاعلة على الأرض والواقع، إذ من الواضح أن القضية الفلسطينية قد تراجعت من الناحية العملية لتفرض نفسها على أولويات الأجندات العربية السياسية والعملية فى السنوات الأخيرة، ما يفرض على الجانب الفلسطينى فى مداولات القمة حث القمة العربية على تنفيذ قراراتها السابقة المتعلقة بالقضية الفلسطينية، حيث إن هذه القرارات لم تأخذ طريقها نحو التنفيذ العملي! كما أن الصياغات الواضحة حول الموقف العربى من القرارات الأميركية المتعلقة بالقدس المحتلة، يؤكد على فشل كل الضغوط للتعاطى العربى مع «صفقة القرن» الأمريكية، رغم كل التسريبات التى أشارت إلى ضغوط عربية على الجانب الفلسطينى لتعديل موقفه إزاء معارضته الشديدة لهذه الصفقة، ناهيك عن وقف أى شكل من أشكال الاتصال بالإدارة الأمريكية حول هذا الأمر، بعدما اعتبرت القيادة الفلسطينية أن الولايات المتحدة انتقلت من دور الوسيط غير النزيه على الملف الفلسطينى  الإسرائيلي، إلى شريك للدولة العبرية ..وللحديث بقية
«حفظ الله مصر قيادة وشعبًا»







الرابط الأساسي


مقالات احمد سند :

قرارات فى الصميم
تأهيل العاملين بـ«السياحة»
السياحة السوداء
السياحة الصينية
جداريات الحج
السياحة والأزمة الاقتصادية التركية
«يونس المصرى» يحقق انضباط الطيران
السيسى والحلول الحاسمة
تنمية الاقتصاد الوطنى
رسائل الرئيس «2»
رسائل الرئيس «1»
تطوير التعليم
غارمات مصر يشكرن الرئيس
تغيير الحكومات
بعد عام من المقاطعة
جلسة تاريخية
القوانين الجديدة
السيسى وتنمية الاستثمار
مصر ومنظمة السياحة العالمية
سياحة الجذور 
صناعة السياحة
السيسى وتنمية مصر اقتصاديًا
الولاية الثانية
العُرسْ الانتخابى
المصريون وتحدى الانتخابات الرئاسية
الوعى عند المصريين
أول تكامل سياحى عربى
رسائل القائد
أزمة المياه تجتاح العالم
سيناء 2018
مرحلة جديدة للعلاقات المصرية العمانية
خارطة الرئيس لمكافحة الإرهاب
أمة عظيمة
رسائل الرئيس
الرئيس ومشروعات التنمية
عظيمة يا مصر
عام المرأة المصرية
القدس عاصمة فلسطين
القدس وسوريا وليبيا أولوية مصرية روسية
التكاتف لدحر الإرهاب
صداقة مصر وقبرص واليونان
بوينـج ونمـو الطيـران
صراحة الرئيس مع شباب العالم
تأمين وتطوير الطيران
انفتاح العلاقات المصرية ـ الفرنسية
حالة قلق فى الحكم القطرى
مواقف الرئيس
مصر العبور
تطابق رؤى مصر والإمارات
مكافحة الإرهاب تتصدر خطاب الرئيس
هيومان رايتس ووتش
وضع دولى جديد
مكائد قطر
الإخوان = الإرهاب
السيسى وريادة مصر
جنود قطر
قطر والنهج الإيرانى
السيسى لشعب مصر
التأشيرة المسبقة للقطريين
استبعاد قطر من المنظمات العربية والإسلامية
كفاك يا قطر دعماً للإرهاب
الذكرى الرابعة لـ«عرس الحرية»
المحاولة القطرية الفاشلة
الترويج الرئاسى للاستثمار فى مصر
قطر تواجه أزمة اقتصادية
عروبة قطر المشكوك فيها
صفعات الرئيس
قمة العرب وأمريكا
مصر والخليج
انضباط المصريين
تطابق رؤى مصر والسعودية
آثارنا أساس الترويج السياحى
الطوارئ
قمة تاريخية
الإعداد البدنى وتنمية البشر
العنصر البشرى هو الأهم
صحوة السياحة
القمة «المصرية - الأمريكية»
حيوية العلاقات «المصرية - الألمانية»
مواقف مصر والأردن واحدة
نزار باييف وكازاخستان الرقمية
استقبال الرئيس للمنتخب المصرى
السيسى وأسوان
مصر الصامدة
مصر وتأمين المنافذ
مصر والتأمين السياحى
مصر الرائدة
أزمة المرور وواجهة مصر السياحية
الطوائ هى الحل
وشهد شاهد من أهلها
السيسى والجيش و«مصر الآمنة»
«مصر للطيران» وعودة السياحة
تعويم الجنيه والأسعار
«تعويم» الجنيه المصرى
الحرب الشعواء على السياحة والطيران
الطيران والترويج السياحى
«بوينج» وجيل المستقبل
مصر أكتوبر و«الإيكاو»
أفواج «الحج البرى» تغادر الأراضى الحجازية بدءا من 30 سبتمبر
روح الحج
قمة العشرين والترويج السياحى
سلامة الطيران
«المركزى» يفض أزمة شيكات المطوف
الريال السعودى والحج
البالون المصرى ومثيله الأمريكى
مصر وروسيا
إجازتك فى مصر
«سولار إمبالس 2»
مطارات العالم فى مواجهة الإرهاب
مصر بعد 30 يونيو
أمن مطار القاهرة
الإنترنت والطيران
انبعاثات الطائرات
إضرابات الطيارين
الطائرة المصرية.. والـ42 دقيقة الفارقة

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
يحيا العدل
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
أنت الأفضل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»

Facebook twitter rss