>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

الفطنة والكياسة

13 ابريل 2018

بقلم : د. محمد مختار جمعة




  الكياسة، والنباهة، والفطنة، والذكاء، والوعي، واليقظة، أمورٌ ينبغى أن يكون عليها المؤمن، فلا يَخدع ولا يُخدع، وكان سيدنا عمر بن الخطاب (رضى الله عنه) يقول: “لست بالخِبّ ولكن الخِبَّ لا يخدعُنى”، أى لست بالخداع ولكن الأكثر خداعًا لا يتمكن من خداعى، وكان المغيرة بن شعبة داهية من دواهى العرب فى الفطنة والذكاء، وكان يقول: لولا الإسلام لمكرت مكرًا لا تطيقه جزيرة العرب، وفى الأثر: “الْمُؤْمِنُ كَيِّسٌ فَطِنٌ”، وكانت العرب فى جاهليتها تمتدح بالذكاء والفطنة والتيقظ، حيث يقول طرفة بن العبد: “خَشَـاشٌ كَـرَأْسِ الحَيَّةِ المُتَوَقِّـدِ”، وكان الفرزدق يقول: يَنَـــامُ بِإحْــــدَى مُقْلَتَيــــهِ وَيَتَّقِـــى... بِأُخْرَى الأَعَـادِى فَهْوَ يَقْظَانُ نَائِمُ.
وقد أُمرنا بأقصى درجات اليقظة فى حالات الحرب، فقال سبحانه: ” وَلْيَأْخُذُوا حِذْرَهُمْ وَأَسْلِحَتَهُمْ وَدَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ تَغْفُلُونَ عَنْ أَسْلِحَتِكُمْ وَأَمْتِعَتِكُمْ فَيَمِيلُونَ عَلَيْكُمْ مَيْلَةً وَاحِدَةً”.
  وإذا سلّمنا أننا فى حرب متعددة الجوانب والمسارات: حرب مع العدو المتربص من أعدائنا الظاهرين، وحرب مع الخونة والعملاء من بنى جلدتنا الذين يطعنوننا فى ظهورنا بلا وازعٍ من دينٍ أو ضميرٍ أو وطنية، لا يألون على شيء إلاّ ما يحقق مصالحهم الشخصية أو مصالح الجماعات الإرهابية التى ينتمون إليها …
 وإذا كانت الحروب الحديثة متعددة المسارات: قتالية، واقتصادية، وفكرية، وثقافية، وصارت حروب الجيلين الرابع والخامس هى الأكثر استخدامًا لإفشال الدول وإسقاطها وتفتيتها والإتيان على بنيانها من القواعد من خلال استخدام العناصر الخائنة والعميلة والمجندة لصالح قوى الشر، ومن خلال بث الشائعات، وتشويه الرموز الوطنية، وتقزيم الإنجازات، ومحاولات طمس الحقائق… فإن جانبا كبيرًا من ذلك يعتمد إلى حد كبير على استخدام الخلايا النائمة للجماعات الإرهابية، وعلى ثلة من المنتفعين الذين يراوغون كما تراوغ الثعالب، ويغيرون جلودهم مثل الحيات والثعابين“وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِى لَحْنِ الْقَوْلِ”، لأن مهمتهم تحريف الكلم عن مواضعه وإخراج الأمور عن سياقها، فلو كانت الكلمة تُحمل على مائة وجه منها تسعة وتسعون وجها حسنًا ووجه واحد يحتمل التأويل، حملوها قسرًا على هذا الوجه تشويهًا وتكديرًا وإلباسًا للحق ثوب الباطل، عمالةً وخيانةً وطمعًا فى عَرَضٍ زائلٍ من الحياة الدنيا لا يمكن أن يهنأوا به؛ لأنه سيكون عليهم حسرة فى الدنيا والآخرة.
 وإذا كان الذكاء نعمة من نعم الله (عز وجل) فإننا سنحاسب على هذه النعمة، وعلينا ألا نستخدمه فى شر، حتى لا يكون وبالا وحسرة فى الدنيا والآخرة، وهذا ما حذّر منه نبينا (صلى الله عليه وسلم) حين قال: ” إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ، وَإِنَّكُمْ تَخْتَصِمُونَ إِلَيَّ، وَلَعَلَّ بَعْضَكُمْ أَنْ يَكُونَ أَلْحَنَ بِحُجَّتِهِ مِنْ بَعْضٍ، فَأَقْضِى لَهُ عَلَى نَحْوِ مَا أَسْمَعُ مِنْهُ، فَمَنْ قَضَيْتُ لَهُ بِشَيْءٍ مِنْ أَخِيه، فَلَا يَأْخُذَنَّهُ، فَإِنَّمَا أَقْطَعُ لَهُ قِطْعَةً مِنَ النَّارِ”.
  ويجب ألا نسمح لأحد بأن يخدعنا مرتين، فضلاً عن أن يخدعنا أصلاً،ودفعًا لمخاطر الجماعات الضالة المضلة يجب أن نكون أكثر ذكاء ووعيًا ويقظة وحسمًا تجاه الخلايا النائمة حتى لا تتمكن من بناء نفسها من جديد، بما يشكل خطرًا داهمًا.

 







الرابط الأساسي


مقالات د. محمد مختار جمعة :

رمضان شهر المراقبة
الصوم الحقيقى لمن تحمل مشقة العمل والمدافع عن الوطن
التدين الشكلى
الأمل وقصص الأنبياء
تأملات فى آية الدين
صكوك الأضاحى
حجية السنة النبوية
قيمة الإيثار
علامات الإيمان
الفقراء أمانة
الوفاء وشيم الكرام
حقيقة الشكر وتمامه
آداب موائد الإفطار
رمضان شهر الانتصارات
إعلانات الزكاة
التوبة
الخشية
حلاوة الإيمان
حديث القرآن عن الرسول
الطاعة فى شعبان
البر والوفاء
الإسلام وذوو الاحتياجات الخاصة
إرادة التغيير
حتى لا نخدع مرتين
المال والإعلام
السكان والتنمية
الدولة لا الفوضى
ما عند الله خير
الوقاية من التطرف
الإسلام وحقوق الإنسان
فى ذكرى مولد الهادى البشير
المنافقون الجدد
ثنائيات لا تناقض فيها
الفتاوى المضللة فى زواج القاصرات
روح أكتوبر
التدريب التراكمى
التسمم الفكرى
بناء الأفراد والدول
يا أمة الأخلاق عودى
فرية يجب أن تدحض (2)
فرية يجب أن تدحض
ضرورات الإصلاح
مصاصو الدماء «2»
مصاصو الدماء «1»
دين جديد لا نعلمه
الزكاة وحركة الحياة
على باب الكريم

الاكثر قراءة

رئيس الأركان يلتقى رجال الجيش الثانى الميدانى ويتفقد المجرى الملاحى لقناة السويس
«الرايخستاج»
«الضبعة».. رمز للصداقة التاريخية بين مصر وروسيا
واحة الإبداع.. هى
«اقتصاد مصر».. شكل تانى 2022
القاهرة _ جيبوتى.. شراكة اقتصادية وأمنية
منطقة ثقافية حضارية غير مسبوقة

Facebook twitter rss