>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

«أيمن نور.. تااانى»

9 ابريل 2018

بقلم : رشدي الدقن




نغمة عفا الله عما سلف، والمسامح كريم ، ويابخت من قدر وعفا، الدائرة فى مصر هذه الأيام، مقلقة، محبطة، وتصيبك بارتباك حقيقى.
بعد أيام من طرح عماد أديب، لما أسماه احتواء الشباب الإخوانى المتعاطف، ورغم أنه لم يقل لنا كيف سنعرف هذا المتعاطف، وهل نشق عليه صدره لنتأكد ،ورغم تجاهله أن المتعاطف هو درجة من الدرجات الخمس للتجنيد فى الجماعة الإرهابية، ظهر علينا من يقول ويدعو إلى استقبال العاملين فى قناة الشرق الإخوانية فى قطر لصاحبها أيمن نور!!
العاملون فى القناة فى بيان لهم قالوا إنهم الآن، الآن فقط تأكدوا أن سجن أيمن نور بتهمة تزوير توكيلات حزب الغد  فى 30 يناير 2005، لم يكن تلفيقًا فهو مزور محترف!!
العاملون فى القناة قالوا ذلك بعد أن تأكدوا أن القناة يعمل بها فقط 85 شخصا، فيما يسجل نور قوة العمل بضعف هذا المبلغ للحصول على المزيد من الأموال القطرية والإخوانية!!
تذكرت وأنا أقرأ بيان العاملين فى الشرق الإخوانية ، أول مرة فى حياتى سمعت فيها عن تزوير أيمن نور ،كنا فى نهاية التسعينيات ،و كان لى زميل وجار فى السكن، يعمل معه فى مكتب جريدة المدينة السعودية بالقاهرة ، وكانت المرتبات تصل بالدولار، ويصرفها نور للعاملين معه بالمصرى.
الزميل  هذا اكتشف بعد أن وقعت الكشوف فى يديه عن طريق صدفة عاطفية لاداعى لذكرها، أنه يحصل شهريا على 250 جنيها مصريا ، ومسجل فى الكشوف حصوله على 250 دولارا!!
الزميل طالب أيمن نور بالفرق، أو الفضيحة، وحضرت مكالمات تليفونية كثيرة بينهما للمطالبة بحقوقه، وكان أيمن نور بارعا فى المراوغة، ولم يعطه شيئا، وقبل أن يرسل هذا الزميل الأوراق إلى المقر الرئيسى فى السعودية، كان نور قد زور توقيعه، على استقالة من العمل!!
العاملون فى الشرق الإخوانية عرفوا الان بنفس طريقة هذا الزميل، أن نور مزور لايشق له غبار، يعضون الآن على أصابعهم ، ويبحثون عن مخرج لما هم فيه.
نور يستعين ببودى جاردات، والشرطة التركية لمنعهم من دخول القناة.
نور يفصل 7 من العاملين معه، ومعتز مطر يدافع عنه باستماتة، وهيثم أبوخليل، وسامى كمال الدين، وإيمان العربى، وعلى هشام يصدرون بيانا يعلنون فيه رفضهم، بكل الأسى والأسف للبيان الصادر من إدارة قناة الشرق والذى حوى فى طياته كثيرا من الأمور غير الصحيحة جملة وتفصيلا، ونعلن رفضنا القاطع لتخوين زملائنا واتهامهم بمحاولة اقتحام القناة على غير الحقيقة، حسب نص البيان .
فى التوقيت نفسه، ترددت أنباء عن المذيعة عزة الحناوى، مذيعة التليفزيون المصرى سابقًا، والهاربة إلى تركيا، وأنها الان  تعمل فى مقهى تقدم «المشاريب» للزبائن، بعد خلافها مع الهارب أيمن نور على أجر العمل فى قناة «الشرق» الإخوانية.
من أيام وتحديدا فى 8 مارس، أعلنت «الحناوى» استقالتها قبل بدء العمل فعليا فى القناة  وزعمت: «رفضت العمل بقناة الشرق لأسباب تتعلق بمبادئى الإنسانية والمهنية».
والحقيقة أن أيمن نور قلص راتبها من 5 آلاف دولار إلى 2500 دولار!!
كل هذه التفاصيل وغيرها، لاتعنينى كثيرا، ما يهمنا هنا هو حالة التعاطف، الدعوات لاستقبال هؤلاء الشباب بمزاعم أن نور غرر بهم .
الحقيقة نور لم يغرر بهم، لم يكن هؤلاء من المعاتيه، أو الساذجين، كل من ذهب إلى قطر وتركيا بعد 30 يونيو، كان يعرف جيدا مايفعل، وكان يعرف جيدا أنه يبيع وطنه، فلماذا الآن تريدون تصدير المشهد على أنها كانت غلطة، والمسامح كريم!!

 







الرابط الأساسي


مقالات رشدي الدقن :

«فكرت تسرق بنك»
«خراب بيوت»
«خليها تحمض»
«مصطفى رمزى»
«دماء فى الشارع»
«الرقابة وحدها مش كفاية»
«تراب الميرى»
«المذيع والحمار»
«جثة ديالا»
«جثة ديالا»
«أولاد الأصول»
«انسف تاريخك»
«الإحباط»
«آه لو لعبت يازهر»
«فى صحتك»
«سينجل مازر»
«أشك»
«جرسوهم»
«لا تصدقوا عمرو خالد»
«وهم أزمة السكن»
«فى عشق صوفيا»
«اشتم بلدك!!»
«أموال الإرهابيين»
« راسين x ؟»
«أنت متراقب»
«حلاوة روح»
«حلاوة روح»
70 مترا تحت الأرض
«أمان»
15 يوما
«جميلة وجنينة»
«ظهير شعبى»
«مسخ سياسى»
الأب الرئيس
المجنون
التعديل الوزارى
القيصر
ماذا حدث للمصريين؟
الجبهة الداخلية
الانتخابات
الأزهر والكنيسة والصحفيون !
ذئاب منفردة
«دين بسمة»
«كوميكس»
اللعبة
 13 يوما
نقدر
52 ولا 53
«مشيرة والعرابى»
خدامين مصر
«رنة واقفل»
حوار طظ
«زين وماسبيرو»
«من قتل ريجينى»؟
«مش بحبك ياقبطى»
«النحاس وعشماوى»
«الشيخ كشك وأم كلثوم»
«الشيخ كشك وأم كلثوم»
«متدين بطبعه»
«الرجال»
«فوبيا»
«مابتصليش ليه»؟!
«نطبطب وندلع»
لماذا يوليو؟!
تجربة فنزويلا
المرتبة 199!
شهقة الخلاص
«الإعلان اليتيم»
«عفاف وأخواتها»

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss