>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

لن ننساك يا متعب

5 ابريل 2018

بقلم : وليد العدوى




ليس بالضرورة أن ينتقل شخص إلى جوار ربه حتى نقول «لن ننساك»، فمن الممكن والجائز جدًا أن نقولها لشخص وهو حى يرزق بيننا، هكذا يستحق النجم والهداف الكبير عماد متعب مهاجم النادى الأهلى والمنتخب الوطنى والمحترف حاليًا بصفوف التعاون السعودى فى رحلة باتت يائسة وأخيرة فى مشواره الكروى الحافل والمنجز بكل المقاييس.
حزنت جدًا عندما لاحظت متعب يتوارى عن الأنظار والأحداث فى الفترة الأخيرة، تلك الفترة التى شهدت ظهور لاعبين صغار على الساحة المحلية يقدرون بالملايين ومن النادى الأهلى نفسه الذى رحب برحيل الهداف الكبير قبل عدة أشهر رافضا استمراره، كما حدث مع أقوى الصفقات الأخيرة المهاجم صلاح محسن المنتقل من انبى مقابل 35 مليون جنيه دون أن يقدم شيئا يذكر حتى الآن.. الأكثر إثارة ما ترتب على صفقة محسن من توتر وارتباك نتيجة مقارنة نجوم كبار على رأسهم أحمد فتحى وعبد الله السعيد بما تم دفعه فى المهاجم الجديد، فرفضا فى البداية التجديد قبل أن يعود فتحى فى قراره ومن بعده السعيد بعد مرور مزعج بالتوقيع للغريم التقليدى الزمالك مقابل 20 مليون جنيه، لكن القضية انتهت سريعا وعاد السعيد لبيته.
ملايين هنا وأخرى هناك تدفع، ونجوم ننساهم طواعية بعد أن تواروا عن الأنظار تماما، رغم أنهم لم يحصلوا على ربع ما يتم رصده هذه الأيام من أرقام، ولو اعتبرنا أنها سنة الحياة وطبيعة التعاقدات فإنه من غير المقبول أن ننسى تاريخ هؤلاء وما قدموه من انجازات كبيرة، فمن منا ينسى دور عماد متعب جلاد حراس المرمى الدائم والحاصل على لقب هداف الدورى موسم 2004/2005، برصيد 15 هدفا، فى أول مواسمه مع الفريق الأول، وهو أصغر لاعب يحصل على هذا اللقب فى تاريخ الدورى المصرى منذ بدايته.
عماد متعب نجح باقتدار شديد فى حمل راية هجوم الأهلى ومنتخب مصر فى سن صغيرة جدا، بعد أن قدمه مدربه فى منتخب الشباب حسن شحاتة، وخاضا معا منافسات كأس العالم للشباب فى الإمارات، بعد الفوز ببطولة الأمم الإفريقية، وقدم أداء أكثر من رائع أكد به أنه مهاجم مصر الأول والقادم رغم وجود المحترف الأوروبى فى ذلك الوقت أحمد حسام «ميدو» وزميله البلدوزر عمرو زكي، حتى تولى شحاتة المنتخب الأول وكان لمتعب دور فنى مؤثر فى حصد بطولة الأمم الإفريقية ثلاث مرات متتالية، كونه من القلائل بل يكاد يكون الوحيد مع الحارس الدولى عصام الحضرى الذى شارك فى النسخ الثلاث الشهيرة 2006 و2008 و2010.. قدم متعب الكثير للأهلى فى المسابقات المحلية والقارية وصل إلى أكثر من 305 مباريات وأكثر من 121 هدفا معظمها جاءت مؤثرة وفى التوقيت القاتل لذا يصفه جمهوره بـ«متعب +90» فى إشارة إلى أهدافه الحاسمة بالضبط كما فعل فى واحدة من أشهر مباريات كرة القدم المصرية فى التاريخ أمام الجزائر فى 14 نوفمبر 2009 بتسجيله هدف التأهيل للمباراة الفاصلة فى السودان بتصفيات كأس العالم 2010 فى الدقيقة 95 لتتمكن مصر من الفوز على المنتخب الجزائرى بهدفين قبل أن تخسر فى الإعادة، مع العلم أن متعب كان فى هذه المباراة عائدا من إصابة طويلة، لكنه نجح فيما اخفق فيه آخرون وعلى رأسهم محمد زيدان المحترف الأوروبى وقتها.. اعتبر متعب من أهم المهاجمين فى تاريخ الكرة المصرية، رغم قلة أهدافه احيانا كما كان يهاجم البعض حسن شحاتة بسببه، ففى بطولة الأمم الإفريقية 2010 شارك فى المباريات الست ولم يسجل إلا هدفين، وهو عدد ضئيل قياسا بمهاجم رئيس، لكنه كان يقدم أدوارا فنية غاية فى الروعة لا يمكن الاستغناء عنها وبفضله تألق زملاء كثر لعبوا بجواره وفى أماكن متفرقة من محيطه داخل المستطيل الأخضر، مثل أبوتريكة وبركات وفلافيو وجدو وعمرو زكى وأخرين، ليبقى متعب المهاجم الأمثل دوما، ويكفى احترافه الأخير فى التعاون السعودى كمحاولة أملا فى استعادة بريق مفقود للانضمام للمنتخب فى كأس العالم المقبلة، لكنها محاولة لم يكتب لها النجاح ليظل نجما فوق العادة دائما.







الرابط الأساسي


مقالات وليد العدوى :

سلامًا على المبادئ الفرنسية
انتظروا توتر علاقة صلاح بالمصريين
تخاريف مدربين
زمالك الجلال الخالد
أنقذوا «صلاح» من الأغبياء
سجن الأهلى
«دقن صلاح» فى رقبة «منتصر»
«شريف».. ودموع «عمر»
غامر يا كوبر
إنذار الأهلى.. وكفاح شيكابالا
أوروبا «قبلة» الاحتراف الحقيقى
فرار البدرى

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا
«فوربس»: «مروة العيوطى» ضمن قائمة السيدات الأكثر تأثيرًا بالشرق الأوسط

Facebook twitter rss