>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

وماذا بعد؟

4 ابريل 2018

بقلم : حازم منير




رغم أن الرئيس المُنتخب سيبدأ ولايته الجديدة مطلع يونيو المقبل إلا أن ذلك لا يمنع من الحديث عن المطلوب للمرحلة المقبلة والبحث عن إجابة لسؤال مُلح.. وماذا بعد؟
النجاح فى إجراء الانتخابات الرئاسية وسط هذه الظروف الاستثنائية، وعدد المشاركين فى الاقتراع، وعدد المصوتين لصالح السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى وعدد من أبطل صوته أو صوت لصالح المنافس موسى مصطفى موسى كلها أرقام تفرض تساؤلات مهمة عن المستقبل.
نبدأ من عدد المصوتين لصالح السيسى وهى أرقام تشير إلى حجم ما يتمتع به السيد الرئيس من شعبية ودوائر أنصار من مختلف الفئات والأعمار والنوع وهى توفر له الزخم المطلوب لمواصلة سياساته ومشروعاته التى أطلقها مع بداية ولايته الأولى.
أما ضخامة عدد الأصوات الباطلة فهى تُحسب لصالح النظام السياسى وليس ضده كما يُشيع البعض فهؤلاء المبطلون لأصواتهم شاركوا فى الانتخابات رغم موقفهم المسبق وهم بذلك ضمن جملة المؤيدين لدعوة الدولة بالمشاركة وضد المقاطعة ونسبة تصويتهم المرتفعة تعنى أن الانتخابات شفافة وحرة وعادلة فلم يتدخل أحد لتعديل أصوات أو أرقام وهى أخيرا دلالة للرئيس المقبل عن حجم المعارضة أو التحفظ على ضعف المنافسة الانتخابية من ناحية وسياسات الإصلاح وما ترتب عيها من جهة أخرى، وهى أيضا تُمثل تعبيرا عن مطالب مبكرة للولاية الرئاسية الجديدة.
الأصوات التى حصل عليها المرشح موسى مصطفى موسى تتيح له انطلاقة سياسية جيدة إذا ما تمكن من جذب أنصاره وتدعيم قواعده الحزبية برؤية وفكر مختلفين وهو تحرك لو تم جيدا سيسهم بشكل غير مباشر فى إعادة تنشيط الحياة الحزبية بدرجة ملموسة.
نحن إذن أمام أرقام وإجراءات تفرض بنفسها جانبا كبيرا من أسئلة المستقبل على الرئيس القادم إلى الاتحادية، وكيف سيتعامل مع واقع مختلف عما كانت عليه الحال قبل أربع سنوات سواء على الصعيد الدولى أو الإقليمى أو المحلى.
لا شك أن سياسات الإصلاح المالى تداعت عنها نتائج سلبية زادت من بؤس أوضاع فئات اجتماعية عدة وخلقت مساحة من الانتقادات والمواقف المعاكسة إلى جانب أن مساحة الحياة السياسية والحزبية والعمل العام تتطلب تفعيلا لتقوية دعائم المشاركة وإقصاء الصورة السلبية التى تسببت فى غياب المنافسة عن الانتخابات الرئاسية الأخيرة.
الحاصل أن المستقبل للرئيس الجديد يتطلب إجراءات لمواصلة مسيرة الإصلاح المالى تتجنب سلبيات ما جرى فى الأربع سنوات الأخيرة إلى جانب إجراءات تمنع تولد سلبيات جديدة تضاف إلى سابقتها، والمرحلة المقبلة تتطلب أيضا تعاملا مُختلفا ووسائل جديدة لإعادة الاعتبار الى العمل العام.
المطلوب وقفة تفكير وتأمل للاستماع إلى ملاحظات وأفكار عن برامج اجتماعية جديدة وسياسات أكثر تفعيلا وإسهاما فى تخفيف العبء عن الفئات الأقل قدرة وهى فى الحقيقة اتسعت دوائرها فى الآونة الأخيرة.
والمطلوب أيضا جلسات حوار ومؤتمر لقادة الفكر والرأى ورموز العمل السياسى والعمل العام لمناقشة توسيع دوائر المناقشة والانتقال بالعمل السياسى والحزبى لمكانة أكثر تقدما مما هى عليه الآن، بما يسمح بتقديم رموز وقيادات جديدة للمجتمع ولمؤسسات الدولة.
ماذا بعد سؤال جوهرى لاستكمال مسيرة بناء الدولة الحديثة.

 







الرابط الأساسي


مقالات حازم منير :

«العليا» لحقوق الإنسان
هذه هى دولة السيسى
فى مسألة مجانية التعليم
فى أزمة «حمو بيكا»
لياقة بدنية مرورية
الحكومة وقانون الجمعيات
الآثار المصرية
قانون مكافحة «القمامة»
قانون الجمعيات الأهلية
الشيخ زايد
بطاقات التموين
حصار الإرهابيين
السعادة بالفلوس يا باشمهندس
الأسعار وحقوق المستهلكين
قضية اقتحام السجون
مؤتمرات الشباب
الحكومة وجذب الاستثمارات
مجنونة يا بطاطس
السجون فى مصر
التكفير والهجرة فى السياسة
ماراثون برلمانى
الضريبة العقارية تانى
كوكب تانى
فى مسائل التحرش
الرئيس والبرلمان
متاحف تاريخ الإرهاب
إخوانجى لكن مش إخوان
القانون «ما فيهوش» زينب
مين ده؟
إدارة عموم مصر
كامل الأوصاف
الأحياء ومكافحة الفساد
الدولة والنخبة
حوار النخبة الوهمية
رشدى أباظة والنخبة الإعلامية
التعميم فى فكر الدولة
حوار مع رشدى أباظة
الرئيس وجذب الاستثمارات
الصحافة الورقية
نجاحات أمنية
نكتة دمها تقيل
خوازيق الضريبة العقارية
الضريبة العقارية
وماذا بعد؟
المصريون وعصر الشموع
صمت الحملان والعنصرية الإسرائيلية
ثورة يوليو
تمام يا حكومة
حرب الانطباعات
أطفال المريوطية
مستقبل الصحافة والإعلام
مصر وحقوق الإنسان
خمس سنوات على الثورة
48 ساعة هزت المنطقة
ملاحظات مشجع
جماعات الإرهاب
فيس بوك «عندك حق»
الأعلى للإعلام ودراما رمضان
نحن وكأس العالم
إدمان الفشل
الإعلانات والأخلاق العامة
مكافحة الفساد
مشكلة الإعلام
أخيرا القانون وصل
فنانون فوق العادة
خطوة على الطريق
نيللى وشريهان وبهجة رمضان
كلبش
مُتفرقات
القمامة «مشروع قومى»
العشوائيات
المحليات هى الحل
الناس وفوضى الإعلانات
عمرو خالد
للإعلام «مش» للإ علان
عدوانية الغرب وحقوق العرب
شائعة رمضان
قانون جديد للانتخابات
فى دروس الرقابة
خالد محيى الدين
العاصمة القديمة
على هامش دعوات التصالح
كل الشكر للجهاز
أقدار الرقابة الإدارية
مانولى وبنايوتى وينى
ﺷﻌﺐ ُﻣﺒﺪع
يا صحافة.. يا
عبد السلام وشوكان
أخطر قانون فى مصر
مصير الأحزاب
حق للناخب وليس للنائب
مستقبل العرب
الأعلى للإعلام
ائتلاف دعم مصر
نظام عالمى جديد
الدولة المصرية
سوريا و «قبلها» العراق
حُكم المراقبين الأجانب
إساءة للشعب
رسالة إلى الرئيس
يوم صناعة التاريخ
مناهضون لا معارضون
بوادر حرب باردة
الهيئة السرية للانتخابات
الفلوس.. الفلوس
الجريمة الإلكترونية
التوك توك
هيئة الاستعلامات
نُخبة ونُخبة
زيارة خاصة جدا
أنصار الإعلام الغربى
مهنة بلا مهنيين
تكافل وكرامة
دمشق وإن طال السفر
فين الباشمهندس
الطرف التانى
لماذا المشاركة؟
تنظيم الصحافة والإعلام
7 أسئلة مشروعة
أحزاب نعم.. جماعات لا
دولة القانون
البرلمان والإعلام
فيديو بائس يائس
أحزاب الدولة والاختلاف
خواطر شخصية
أيام للمستقبل
جماعات الفشل التاريخى
فراخ الشوارع
المتغطى بالخارج عريان
منتهية ولايته!
مقاطعة الانتخابات
لماذا أقسم الرئيس ؟!
شأن داخلى يا كابتن
التحدى
حوار تطوير الأحزاب
الصراحة راحة
2014
ثورة ؟
«خناقة» فى البرلمان
غضب السيد الرئيس
25 يناير
انتخابات رئاسية «ساخنة»
دولة الرئيس «3»
دولة الرئيس «2»
دولة الرئيس (1)
معارك الصحفيين
من سرب التسجيلات؟
تقسيم مصر؟!
ملوك العالم «الإسكواش سابقا»
يا ليلة العيد
الطوارئ بين الحاجة والضرورة
مشكلة الأحزاب
الهيئة الوطنية للانتخابات
إبراهيم نافع
المقاومة الشعبية والمئذنة
دولة جديدة

الاكثر قراءة

المُجدد
«ميت بروم» الروسية تقرر إنشاء مصنع درفلة بمصر وتحديث مجمع الصلب
الإصلاح مستمر
الشباب.. ثروة مصر
نسّّونا أحزان إفريقيا
اتحاد جدة يقف عقبة أمام انتقال «فرانك» للأهلى
«فلسفة التأويل».. رحلة «التوحيدى» بين العلم والمعرفة

Facebook twitter rss