>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

غدا إعلان فوز الشعب المصرى!

1 ابريل 2018

بقلم : احمد رفعت




لم تسجل فى الانتخابات الرئاسية إطلاق رصاصة واحدة فى الهواء لا أمام اللجان أو بالقرب منها ولا اختلافا فى الانتخابات أو ابتهاجا بها ودعما لمن فيها!
ولم تسجل فى الانتخابات بأيامها الـ6 خارج وداخل مصر معركة واحدة حتى بعيدا عن المنافسة التى كانت هادئة لكن لم تسجل أصلا أى مشاجرة لا بسبب الزحام أو التحرش أو أى معاكسة من أى نوع أو لأى سبب آخر!
أكثر من مليونى ناخب منحوا أصواتهم للمرشح موسى مصطفى موسى أو أبطلوها.. أى أننا كنا أمام مليونى ناخب مختلفين مع الرئيس عبدالفتاح السيسى ومع ذلك لم يحدث شىء مما سبق ولا منع أحد من الدخول أو سأل أحدهم لمن ستعطى صوتك!
أول انتخابات لم يخطر على بال واحد أن يطعن بتزويرها أو التلاعب فيها أو يتهم القائمين عليها بتزويرها أو التلاعب فيها! رغم أنهم سعوا قبلها بأشهر لمنع المصريين من المشاركة فيها بكل وسائل التحريض الممكنة من الأكاذيب والشائعات إلى الفيديو المفبرك والاستطلاع المصطنع إلى الاختلاق والكذب فى أيام الانتخابات ذاتها.. ومع ذلك لم يتهم أحد الانتخابات بالتزوير ولا قيام الأجهزة المصرية بذلك!
ولكل ما سبق.. ورغم أن رئيس اللجنة العليا للانتخابات سيعلن غدا الفائز بالانتخابات..وكل التهانى لسيادته مقدما.. إلا أن اعتقادنا الحقيقى أن الفائز الاول هو الشعب المصرى الذى اكتسب لنفسه الحق فى أن تتم على أرضه وبلاده انتخابات ديمقراطية لا تعبث بها أى أيد.. وهو الحق الذى سبقتنا إليه شعوب اخرى عديدة.. لكن ولأن الديمقراطية الحقيقية لا تتم بقرار يصدر ويتم تنفيذه وإنما تتم بالتراكم بخطوة من بعد خطوة كما حدث فى جميع الدول التى تقدمت وأصبحت فيها الانتخابات الديمقراطية أمرا مستقرا محل اتفاق لا شك فيه على الإطلاق لذا على شعبنا أن يبنى الخطوة فوق الخطوة..اليوم انتخابات حرة بين متنافسين اثنين لم يكن هناك تكافؤ بينهما لكن المرة القادمة نريد انتخابات حرة بين مرشحين أقوياء يقدمهم شعبنا لنا وللعالم.. حتى نصل إلى الانتخابات التى تلى التى تليها وفيها لا نعرف حتى اللحظة الأخيرة من سيفوز بها.. وهكذا!
صحيح فاز شعبنا.. بوعيه وبإصراره على الحصول على حقه فى التصويت.. لكن هذا لا ينسينا من أصر على إجراء الانتخابات بهذه الشفافية وكانت تعليماته للأجهزة المختصة واضحة وصارمة بإصرار على بناء دولة عصرية حديثة شعبها يختار حكامه بنفسه.. حتى تحولت الانتخابات بالفعل الى عرس من ثلاث ليال.. وفى أجواء كرنفالية مبهجة حتى كان اللوم الأكبر فيها من قوى الشر ـ تخيلوا ـ هى فرحة سيدات مصر بما يجرى وتعبيرهن العلنى عنه!
مبروك مبروك..!







الرابط الأساسي


مقالات احمد رفعت :

عودة الصناعة المصرية!
المنتدى والإرهاب وسحق المؤامرة!
رئيس لا يعرف الراحة!
كيف يتغير العالم بالشراكة المصرية - الروسية؟!
الطريق الصحيح!
العبور الأخير!
الالتفاف حول مصر!
الزيارة الأصعب والأهم!
جريمة «التواصل الاجتماعى» على شاطئ البحر!
الفرقاطة والإقليمى والجلالة.. و«التحدى والإنجاز»!
مصر والصين وقمة ثلث سكان الأرض!
وكسرنا حاجز الـ10% والحمد لله!
السيسى وأسبوع الصعيد!
شاهد على اختيار مدرسى «اليابانية»!
بالأرقام!
الرئاسة والشباب.. لمن لا يعرفون!
الأمل الممتد من الاتصالات لهيئة المعاشات!
حقوق أطفال مصر!
وزير الآثار والأحلام المشروعة!
الشعب والمعجزة!
سر الهاشتاج!
هديتان فى العيد
الولاية الأصعب!
الدراما الخارجة فى مواجهة الشعب!
اعترافات بلاتينى!
«ملك إنجلترا» قبل روما وليفربول!
استسلام الإخوان!
عمال ولادنا والجدود عمال!
مصر ومبادرات الأمل!
عودة الأندال!
وزارة البيئة.. انتصار جديد وكبير للوطن!
سطر جديد فى تاريخ شعب عظيم!
ﻣﻌﻨﻰ ﺣﺸﻮد اﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﻓﻰ ﺗﺼﻮﻳﺖ اﻟﺨﺎرج!
اخرسوا.. فهذه النتيجة المنطقية للمشروعات الكبرى!
القوى الناعمة بين وزارة الثقافة وزين نصار!
أمن المصريين والحارس الأمين!
البطحة الكبيرة التى على رءوسهم!
حركة «مش ولابد»!
السيسى فى إثيوبيا ومحلب فى القاهرة!
وقائع 48 ساعة انتهت بترشح الرئيس!
معارضو الرئيس وساعة الحقيقة!
فى وداع إبراهيم نافع
فشير وفرقته!
الحقراء !
تناقضات جامعية فى ملف الإرهابية!
ليسوا ثوارا وليسوا صحفيين!
البداية من «مصر الجديدة»!
الرئيس والمقاتلون الشجعان!
..والثالثة فى جنوب السودان!
من شرم الشيخ إلى زيارة شادية!
المحاكمة العاجلة هى الحل!
غيبوبة برهامى!
خطة الانتصار على الإرهاب!
صدى البلد.. كلمة حق!
بطل فوق العادة!
باسم يوسف وحفل التجمع الخامس!
رحلة الـ23 ألف ميل!
شهادة من سوريا!
قطر وإساءة الأدب مع الكويت!
برلين على خط المواجهة مع الإخوان!
حاكموهم.. لا تستثنوا منهم أحداً!
مخلفات الإرهابية!
اللقاء الأول والأخير مع فرج فودة!

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss